حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية

العشرة متاع الصباح... السخانة تقلي و النسمة ما ثماش.


تحت الشجرة اللي في وسط الحومة، أزواو و كلاندو و بالملوان و وانتد ناصبين الكراسي متاع القهوة و قاعدين عليهم، العباد الكل ضاربهم النوم و ساكتين

وانتد: ياخي شهاب ماعادش بش يبيع جرايد في رمضان

كلاندو: و شكون عندو جهد بش يحل عينيه و يبققهم في جريدة في رمضان

فري راس: علاه... انتي معمّل بش تلقى خدمة في رمضان؟

وانتد: رمضان و إلا غير رمضان... هاني نلوّج

فري راس: مش ستيبور يحبك تمشي معاه في رمضان... برّه دبّر راسك في زوز صوارد تلقى ما تصرف ع الأقل

هوما مازالوا يحكوا، و يتلامحوا في ستيبور مولى البتزارية داخل للحومة، عمك أزواو يستاذن من وانتد في انو يمشي يحل العطريّة متاعو على خاطر الخباز عيدك بيه يجيب الخبز المبسس اللي ياكلوه الصغار (حتى أزواو يموت عليه الخبز المبسّـس، أما تو مازال صايم، يلزموا يستنى لين الطبيب يقوللو يلزمك تفطر في رمضان بش يولّي فطارو حلال محلّـل)...

كلاندو: ما أطول عمرو الكازي

داخل ستيبور، للحومة، السيڤارو في فمّو، و المرايات الكحل فوق عينو كيف عادتو كتافاتو تتهز و تتنفض ماهو معبّر حد

ستيبور: (يتكلّم بكتافو، شطر لسانو على برّه... في نفس الوقت اللي قاعد يعلك في كعبة شوينڤوم) آه، وانتد... شنوة امورك، ساڥا خويا العزيز

وانتد: لاباس، هاني قاعد و برّه... لين ربّي ينوب علينا

ستيبور: خمّـمت في الحكاية اللي قلتلك علاها و إلا لا؟

وانتد: (وجهو يحمار) م غير ما نخمم يا ستيبور... شبيني نقرى نقرى بش عقاب عمري نشد صانع في بيتزارية

ستيبور: و شبيها البيتزارية... لاهو انتي كي بش تخدم، بش اتنجّم تصوّر اكثر م اللي تدخل فيه البيتزارية هذيكة اللي حاقرها

ستيبور: و إلا اتحب تفهمني اللي انتي جعبون و خير م الناس على خاطرني ما كملتش قرايتي

وانتد (يحاول يتدارك الوضع، رغم انو علاقتو بستيبور سطحية، إلا انو ماذا بيه ما ينتنهاش معاه) لا لا، ما قلتش هكة... شبيك ديركت فهمتني بالغالط

ستيبور: امالا كيفاش تحبني نفهمك، ياخي بش تكون خير م البرباش، أهوكة يخدم عندو فوق الستة شهور و مصلي ع النبي عليه، أمورو في النوار... و إلا بش تكون خير من بالملوان و إلا طارق، الكلهم خدموا فيها البيتزارية و من بعد سلكوها و دبروها... عتبتها مبروكة راهي، و راس خويا العزيز كيف ما نحكيلك

وانتد: (حالل فمو)...

فري راس: تو كنا نحكوا معاه في الموضوع هذا

ستيبور: اش علينا فيهم الكل، أهوكة زيزو... اللي يقوللك طهّـار في امريكا يضرب يصرع، و غادي العباد مش كيفنا أحنا يطهرولهم و هوما صغار بالسيف عليهم... قاللك الراجل كي يكبر و يحب يستحسن، يمشي برجليه للطهار... و شوف عاد العملية قدّاش تتكلّف (يسكت شوية) هاك الحسبة، و بالدولار يا بو ڤلب

وانتد: (باهت في عجب ربّـي، قاللو تعرفشي العلم، قاللو نزيد فيه... الجهل مصيبة و الله) ش من طهّـار يهديك، الراجل طبيب و عامل اختصاصو غادي

ستيبور: تي اللي هو، ربي يعينو... أما أنا حبيت نقوللك اللي راهو الحانوتة عتبتها مبروكة

وانتد: تي بجاه ربي... باهي باهي، بيتزارية، ش بش تخدم في رمضان؟

ستيبور: ( تغلبو الدهشة) آه بون... صارة هو سايي بدى رمضان... ياخي شبيهم ما قالوش

ستيبور: (يسكت شوية كيف اللي يخمم) و أنا نقول شبيها العباد تڤحرلي على فرد جنب خصهم بش يتبازقوا عليّ

كلاندو: غالطين، حقهم شاوروك... اليوم خامس نهار كان ما في بالكش يا سي الشباب

ستيبور: (يسكت شوية، كيف اللي يخمم) امالا خ نمشي نشوف البرباش ش عمل في هاك الحكاية

فري راس: و انتي كي العادة عازقو في رمضان

ستيبور: (بنبرة كلها لا مبالاة) بالله هـ الحلال المحلل اللي ريتني غاطس فيه، جات كان ع الصيام و الفطار متاع رمضان... قيّد مع جملة ما اتقيّد و اكهو

كلاندو: (مبتسم) اي، و البيتزارية بش اتحل في رمضان

ستيبور: بالطبيعة... امالا الفطّارة وين بش يفطروا... و زيد عندي مشروع السنا بش نعملو، لو كان تخطف اللي ما ندبروها

ستيبور: (يسكت شوية يتلفت لوانتد) هيا ش قلت، تجي معايا... انتي شوف و اعمل طلّة... كان عجبك الجو أقعد و كان ما عجبكش امشي على روحك، ما نضربكش على يديك راهو

وانتد: (كيف اللي يخمم في الحكاية، و زيد بينو و بين روحو يعرف اللي في رمضان صعيب ياسر لو كان يلقى خدمة، و ما فيها باس لو كان ينجم حتى يدبّر مصروفو و يلقى ما يصرف) باهي، تو نجي معاك


دار براستوس المعلّم، مغرمة في الكوجينة تطيّب كيف عادتها (يلزمها تبدى التحضير م الصباح)، اللص نومرو واحد في بيت الصّالة تتفرّج في التلفزة و شادوو في بيتها تخنتب في بعض الأوراق

مغرمة: (تعيّط م الكوجينة) يا لص نومرو واحد، شوف شكون ع الباب

اللص نومرو واحد: (تعيّط هي زاده) مانيش لاهية يا مامّا

اللص نومرو واحد: (باقي تعيّط) يا شادوو... امانك ايجى حل الباب

شادوو: (خارجة من بيتها، متنرفزة، تڤحر لأختها اللص نومرو واحد على فرد جنب، و تعيّط) ماهيش لاهية يا مامّا... تتفرج في التلفزة مسكينة، و مركزة

اللص نومرو واحد: (تڤحر لشادوو هي زاده، و بنبرة كلها لا مبالاة) دبّــر عليّ (و تطلعلها لسانها)

تمشي شادوو تحل الباب... تلقى البرباش قدّامها، تتربث، و تدخل بعضها، و ماعادش تعرف على روحها ش تعمل... البرباش دخل بعضو هو زاده، يقعد يمهمه شوية...

البرباش: (يمهمه، و نبنبرة متلعثمة) أمك هوني؟

شادوو: (تقعد تمهمه هي زادة و ما تتكلمش، وجهها في القاعة ما قامتوش) ...

مغرمة: (تعيّط م الكوجينة) تي شكون يا طفلة؟

شادوو: (تفيق عند روحها) البرباش ولد خالتي فريدكة يا مامّا

تخرج مغرمة م الكوجينة، و على وجهها ابتسامة عريضة، و يديها تلعب يمين و يسار علامة ع الترحيب

مغرمة: (بنبرة كلها ود و محبة و دلال) البرباش! في دارنا... يا مرحبا... يا مرحبا

البرباش: (مهبط راسو للوطى، مش م الحشمة و إنما م الموضوع اللي جاي على خاطرو) خالتي فريدكة، كلمتك أمي ع الحكاية متاع الشحور متاع الــ...

مغرمة: (تقص عليه و ما تخايوش يكمّل كلامو) وووه يا وليدي، تو هذا كلام... يا خي م الباب بش نحكوا فيه الموضوع

البرباش: (تي رمضان بالله، ياخي بش تضيفيني) و الله مزروب خالتي، خليت الحانوتة وحدها

مغرمة: (نفس الإبتسامة) كيف ما تحب يا برباش... امالا ايجى معايا للكوجينة تو نقوللك كيفاش تعمل

مغرمة: (تسبق للكوجينة، مع ابتسامة خفيفة تدل على نية مبيتة في ذهنها) اخلط علينا شادوو... يعيّش بنتي

اللص نومرو واحد: (تقوم تجري من بلاصتها، و بنبرة كلها لهفة و تنسنيس) نجي أنا مامّا

مغرمة: (باقي ماشية و من غير ما تتلفتلها) شد بلاصتك، مش قلت لاهية

تدخل مغرمة للكوجينة... يخلط عليها البرباش، شادة جرتو شادوو اللي قبل ما تدخل للكوجينة تتلفت لأختها اللص نومرو واحد اللي اتبّع فيهم بنظرة كلها خيبة امل، و تطلعلها لسانها


يدخلوا ستيبور و وانتد للبتزارية، ما ثمة حد، ما ثمة كان بانو معبّي بالعجين محطوط ع الطاولة

ستيبور: آه، ياخي برباش موش هوني

وانتد: علاش يخلي في الباب محلول، ماهو يسكر البيتزارية قبل ما يخرج

ستيبور: لا لا، نورمال... ما عندنا شكون يجينا في الوقت هذا... هذاكة تلقاه مشي بحذى تاتا مغرمة

وانتد: ما فهمتش ش بش تعملوا في رمضان... ياخي بش تدوروها كسكروتات و إلا شنوة الحكاية

ستيبور: لا، الكسكروتات هذوكة بطبيعتنا نعملوا فيهم، اما يمكن نولّوا زاده نعملوهم في الليل

وانتد: و الله ماني فاهم شي... كان موش شوية تو نقول هاذم بش يدوروها زلابية و مخارق كيف الكسكروتاجية و بيّاعة الملاوي

ستيبور: (يبتسم) كان موش شوية...


كوجينة مغرمة... كوجينة مجهزة على احسن طراز، كيف الكوجينات متاع هاك البرامج متاع الطبخ اللي نشوفوهم في التلفزة

البرباش: مش نعرف يحطّوا القارص زاده

مغرمة: (تضحك) علاه وليدي، شبيه مقروض هو

البرباش: (يحكي و هذيكه حد نيتو) لا... أما نتذكر يحطو القارص، تي عيينا و احنا ناكلوا فيه كي كنا صغار

مغرمة: (يشدها كريز متاع ضحك و ما عادش اتنجم تشد روحها) يعطيك يا برباش يا وليدي... هذاكه السكر متاع التنقية موش شحور المقروض

البرباش وجهو يحمار م الحشمة، شادوو دخلت بعضها و تهم بش تخرج م الكوجينة

مغرمة: شفت، هاك حشّمت الطفلة على روحها

البرباش: (بنبرة كلها بلاهة، متاع واحد خاطيه) أنا ما قلت شي، انتي اللي قاعدة تتكلّم

مغرمة: باهي باهي، وليت انا المشومة... قيّدت كل شي... اتنجم روحك ماهو

البرباش: و الله ماني عارف علاها... تي هاني بش نبلبز و كيف ما ترصّي ترصّي

مغرمة: إن شاء الله مربوحة، نعرفك اتنجم روحك

البرباش: ربّي يستر و برّه... هيا خليني نمشي انا تو

مغرمة: (تعيّط) يا شادوو... إيجى وصّل البرباش لباب الدّار

تجي شادوو، تجري، ظاهر انو شعرها مجبود مش كيف ما كان قبولي كي اتحل الباب

شادوو: حاضر مامّا

البرباش: (شادد جرة شادوو، الحكاية الكلها قريب الستة ميترو بين باب الكوجينة و باب الدّار... يوشوش) نعرف الثنية وحدي راهو

شادوو: (بنبرة كلها سخرية) اي، صحيتك سي الشباب، معناها ما تحبنيش نوصلك...

البرباش: أمان... خسارتك

شادوو: (في نفس الوقت اللي تحل فيه في باب الدار) حتى أحنا هانا ليه ليه ما وصلنا... على سلامتك

البرباش: (بعد ما يخرج م الدار، و شادوو شادة جنب الباب) و شبيها أختك اللص نومرو واحد، عينيها مرشوقين فينا و تكشخلنا

شادوو: (ابتسامة متاع لا مبالاة) هذيكه عاملة فيها زعمة راني فايقة بيكم

البرباش: (يدوّح في راسو) لا... ما قصرتش

شادوو: و إلا بالك عندها ما توصيك لسي فري راس

البرباش: هيا برّه ادخل على روحك... تو نكلمك من بعد

يمشي البرباش على روحو، شادوو تقعد شادة الباب و تستخايل ما تسكرو كان ما يمشي البرباش و ماعادش اتنجم تشوفو...


البيتزارية، الحداش و نصف متاع الصباح... وانتد و البرباش قاعدين قدام البانو متاع العجين باهتين في عجب ربّي

وانتد: شبيها باقي يابسة

البرباش: و أنا منين نعرف علاها... ساعة عملت كيفما مكتوب ع الورقة اللي جابها ستيبور بالضبط

وانتد: أطلبو قوللو راهي اتخمرت و تنفخت أما باقي يابسة

البرباش: يظهرلي يلزمني نطلبو

البرباش يجبد البورطابل متاعو، ينزل على شوية فلس و يقعد يستنى لين يجاوبوا ستيبور، يقعدوا يحكوا شوية منها يعلّق عليه و يتلفت لوانتد

البرباش: عبّي دبوسة الماء و جيبها

وانتد: باهي

يجيب وانتد الدبوسة متاع الماء، البرباش شادد في يديه دبوسة الزيت

البرباش: تعرفها صب الماء، صب الزيت... هذي هي

و يقعد البرباش مرة يصب الماء، مرة يصب الزيت، و يخلط في العجين اللي في البانو بمدلك متاع عصيدة... لين ولاّت العجينة مدردرة

البرباش: أيواااه، تو هكة ولاّت تشبّه

وانتد: (يدوّح في راسو) كعور و دز للأعور

البرباش: نورمال يا خويا... كي العباد

يقوم البرباش، يجبد هاك البانو الحديد، يحطو ع الڤاز الاكحل اللي جابو ستيبور من دار ماماتو هاك النهار، يعبيه للشطر بالزيت، و يقعد يستنى فيه لين يسخن

البرباش: سكر الباب و هبّط الرّيدو بالله...

وانتد: علاه؟

البرباش: على خاطر بش نجربوا، ما تعرش علاها تخطف و إلا لا

يسكروا الباب، البرباش يلوج في بعض القجورات، لين يلقى حكة متاع طماطم، يغسلها، و ينقبها بالتورنڥيس نقبة صغيرة... يحطها قدامو و يقعد يثبت

البرباش: (يحكي وحدو) نورمالومون هكة


البيتزارية، برباش و وانتد قاعدين يتفرجوا في ستيبور كيفاش يتطعم في كعبة زلابية (مازالت مش مشحرة)

ستيبور: (بإشارة بشفايفو ع اليمين و اليسار تدل على أنها الامور ما تعجبش تليها ابتسامة) هايلة... أما المطعم مش مطعم زلابية، تجي خبز، بشكوتو، بيتزا... كل شي إلا الزلابية

البرباش: (بكل احباط) يا والله عملة... ش عملنا تو؟

ستيبور: تي مش مشكل، أهوكة تتقرمش و حلوة... زيد كيف تتشحّـر تو تولّي زلابية تعمل ستة و ستين كيف

ستيبور: (يتطعم في الزلابية) شوف يا برباش، زيد السكر شوية... و النقبة متاع الطاسة صغر فيها، غليظة ياسر هكة

وانتد: (حالل فمو، و باهت في عجت ربّي) صارة الحكاية بلمنجد

البرباش: نلعبوا امالا احنا... ما عندك ما ريت


الخمسة متاع العشية، وسط الحومة... كلاندو و بالملوان و فري راس أولاد العدول ناصبين كراسي و قاعدين تحت الشجرة اللي قي وسط الحومة يقصروا في الوقت

شهاب قاعد قدام الكشك متاعو، حاطط الكرسي اللوح الكبير، رجل فوق رجل، مروحة سعف في يديه يمروح بيها في الغمة هذي، مشموم فل مرشوق في وذنيه، و هو عامل ستة و ستين كيف... تخرج سنية و اللص نومرو واحد من دار براستوس المعلّم، يشقوا الكياس بش يتعدّاو قدّام حانوت العطرية متاع بو سنية (الشيخ ازواو، اتنجموا ترجعوا للخريطة متاع الحومة المحطوطة على جنب)

اللص نومرو واحد: أووه يا سنية، ملزوم علينا نعملوا وذن جحا... آش علينا لو كان قصينا الطريق من غادي لغادي و مشينا للمحطة، تو كيف تفوتنا الكار؟

سنية: (مبتسمة) ما تفوتناش، ما تفوتناش... مازاللها قريب الربع ساعة و ثمة بعدها بدرجين كار أخرى، و زيد انحب نتفقد بابا كان لازمو حاجة

اللص نومرو واحد: (تدوّح في راسها، مع ابتسامة مصطنعة) تتفقد بوك، محسوب ما نعرفش علاش

سنية: (توشوش) باهي اسكت، مبلدك... ماهو حاجة و حويجة

يوصلوا قدام الكشك، يوقف شهاب، مع الإبتسامة المعهودة متاعو

شهاب: أهلا بأعز بنات الحومة

سنية: عسلامة شهاب، شنوة احوالك

شهاب: لاباس، يسأل عليك كل خير... عسلامة اللص نومرو واحد

اللص نومرو واحد: يسلمك... شنوة احوالك

سنية: (ما تخليوش يجاوبها، بنبرة تدل ع الدهشة متاعها) يــاااا... محلاه المشموم، زايد فيك الشطر

شهاب يبتسم ابتسامة يحاول يداري بيها كيفاش انو دخل بعضو بش ما تظهرش الحشمة متاعو... في نفس الوقت اللي يجبد فيه المشموم و يمدهولها

في نفس الوقت، الجماعة قاعدين يتفرجوا فيهم

بالملوان: (بنبرة كلها استهزاء، يحاول يستفز اخوتو الزوز كلاندو و فري راس) صحة عليه شهاب، مدبرها

كلاندو: (شارد، يجاوبو من دون ما يتلفتلو، يحاول انو يقعد مركز مع الموقف) و مشموم زاده... الله الله

فري راس: لا! ما عادش فيها... كان انتوما واحد قاري فاتحتو و الىخر بايعها بلفتة ما يهموش فيها طابت و إلا اتحرقت... أنا يلزمني نزرب روحي قبل ما تاكل بعضها

و يقوم فري راس من بلاصتو مزروب، يخلط على شهاب و سنية و اللص نومرو واحد قدام الكشك

اللص نومرو واحد: أووه، يعيشك.. مايسالش مايسالش، كيف اللي وصلني و الله

شهاب: لا لا، و الله غدوة ما يكون عندك مشموم يعمل الكيف

سنية: (تحكي مع اللص نومرو واحد) موش قلتلك، وحدو شهاب، مش كيف اولاد حومتنا

فري راس: (تو مازال كيف خلط) و شبيهم اولاد حومتكم، حتى احنا عندنا ما نقولوا في أرواحنا راهو

اللص نومرو واحد: ما بيهم حتى شي... و هذيكة المشكلة

فري راس: أي أي أي... آش ثمة زادة

اللص نومرو واحد تعمل فيها متغششة، و تبعد ع الكشك... و بالطبيعة فري راس يخلط عليها

فري راس: يا لص نومرو واحد، تي شبيك

اللص نومرو واحد: (ما تعبروش) ...

فري راس: يا اللص، تي استنى، آش ثمة زاده

اللص نومرو واحد: (تعمل روحها ما سمعتوش) ...

فري راس: (بنبرة كلها استعطاف، آخر محاولة قبل ما يأيّس) يا اللص ديناري!

اللص نومرو واحد تبتسم، و توقف... متعودة م اللي هي صغيرة كيف يحبوا يدللوها او يبشبشوا بيها، يقولولها اللص ديناري... و تعجبها ياسر التسمية هذيكة لدرجة أنها ساعات تتمنى لو كان سمّوها اللص ديناري خير م اللص نومرو واحد اللي يعطيها احساس انو مكبرها شوية

اللص نومرو واحد: (تبتسم) نعم...!

فري راس: شفت كيفاش نتربّج بيك...

اللص نومرو واحد: يحرزلك، لو كان موش عيطتلي اللص ديناري و الله لا ناقفلك

فري راس: تي شبيك، آش ثمة

اللص نومرو واحد: ما ثمة شي... المشكلة أنو ما ثمة شي

فري راس: (عامل روحو ما في بالوش) و ربي العزيز لاني فاهمك

اللص نومرو واحد: (تشيرلو وين مازالوا واقفين شهاب و سنية) ماهو لو كان جيت تفهم، راك تعمل كيف ما يعملوا العباد

فري راس: علاه، ش عاملين العباد؟

اللص نومرو واحد: مشموم و دنيا موش كيف بعض ناس

فري راس: (بكل بلاهة) بعض ناس!

اللص نومرو واحد: (عاملة روحها متغششة) أي، عباد عندهم في ديارهم جرده (معناها حديقة) تعمل الكيف بالنوار اللي فيها... و عمرهم ما تفكروا غيرهم حتى بعقاب نوارة

فري راس: (بنبرة أخطى راسي و أضرب) ياخي ما تعرفوش بابا... كل شي و لا النوّار متاعو، تقول حاسبهم

اللص نومرو واحد: (بنبرة ما يهمنيش) محسوب، و كيف تنقص كعبة م النهار للنهار، بش يفيق بيها

فري راس: (بنبرة متاع واحد يجبد بالمرتاح) أي، و الله يفيق... و يعمل فيّ

اللص نومرو واحد: آش بش يعمللك، ياخي بش يعطيك طريحة؟

فري راس: (بنفس النبرة) أي، و الله لو كان تطلعلو في راسو يعملها

اللص نومرو واحد: (بنبرة كلها دلال، ما ناقصها كان تحط صبعها في فمها... في نفس الوقت اللي تضربو على كتفو ضربة خفيفة) و محسوب... خسارة فيّ أنك تاكل طريحة، مرة في فال على خاطري

فري راس: (يزيد يجبد عليها بالمرتاح، مادام ظاهر انها رضات) موش خسارة، لو كان في بالي الطريحة ترضيك، تو نمشي نحشلك النوار متاع الجردة الكل، و خليه يذبحني فرد مرة

اللص نومرو واحد: اللطف عليك، و ما عادش نلقى شكون يجيبلي النوار من بعد... هكة تو

فري راس: (يدوّح في راسو) ...

ما يخلطش يقول الشي اللي ناوي بش يقولوا، تدخل بيناتهم سنية تعجّل و تجبد اللص نومرو واحد من يدها

سنية: هيا عاد، ماعادش بكري... الكار بش تفوتنا

اللص نومرو واحد: (بنبرة كلها فدة) موش قلت ثمة كار بعدها بدرجين


يضرب المدفع، آذان المغرب...

مادجربة كي المهبولة في الكوجينة، شعرها منتّش و هي بين المقلى متاع البريك، و ساعة ساعة تطل عل بنتها جلّنار ش عاملة في الصالصة متاع المقرونة... و دادّوو بنتها موش على هاك الوارد، قاعدة تزيّن في صحن السلاطة

مادجرية: تي ايجى عاونني لهنا يكب سعدك، عندك ساعة لاهية في هاك الصحن سلاطة

دادّوو: لا يا ماما... أنا البارح سوابعي تشوشطوا بالزيت، يعطيه كيّة ما أسخنوا الصفى

جلّنار: اسم الله ع المّـبّـر لا يتغبّـر...

مادجربة: يكب سعد العار، كيف انتي موش قد الكوجينة علاش مارجتلنا لهنا امالا

دادّوو: ووه، موش منكم، مني انا اللي نحب نعاونكم و نعمللكم ماكلة مزيانة

مادجربة: لا... و الله يعطيك الصحة، ياسر عليك

في نفس الوقت، حسين و ولادو خليل و ولد الحومة العربي قاعدين ع الطاولة يستناو... تدخل دادّوو تحط الصحن متاع الغلة و دبوسة الماء الباردة ع الطاولة، و تعاود ترجع للكوجينة

حسين: شبيه سي نوسترا جاني اليوم يتشكى منك

ولد الحومة العربي: و الله ما عملت شي

خليل: (يدوّح في راسو) ما عملت شي... انتي و هاك المازوشي مع بعضكم و ما عملتوا شي، جدّت عليّ

حسين: (يسكت شوية، يستنى في ردة فعل من ولدو اللي يحبذ انو يقعد ياكت و يغرس راسو اللوطى) و الله مازلت نسمع بيك هكة و إلا هكة تعرف على روحك

حسين: (متنرفز) و ويني للات البنات اختك

حسين: (يعيّط) ياخي موش بش نشقوا فطرنا نهار اليوم كيف خلق ربّي

في الكوجينة... جلّنار تسمع حس العياط متاع بوها تتخلخل و تدخل بعضها و تهم بش تبكي

مادجربة: (تعيّط على دادّوو) يعجبكشي تو... أهوكة بوك تغشش، برّه هزلو اي حاجة يشد بيها روحو

تخرج دادّوو م الكوجينة، شادة هاك الصحن الكبير متاع السلاطة و تتمختر في مشيتها... تحطو ع الطاولة

دادّوو: قالتلكم ماما شدوا يديكم بهذا لين يجيكم العشا

خليل: (يشد طرف متاع ورقة خس في يدو و يرشق فيها عينيه) شنوة، بش ترصيلنا سلاطة نهار اليوم و برّه

ولد الحومة العربي: (يعيّط بش يسمع امو القاعدة في الكوجينة) ماما... ياخي ما ثماش شربة

مادجربة: (م الكوجينة، تعيط) يا دادّوو... ايجى هز الشربة، فاش قاعدة تعمل

دادّوو: (داخلة للكوجينة تتهز و تتنفض موش عاجبها الحال) باهي ماما... هاو جيت

تدخل دادّوو للكوجينة، في نفس الوقت اللي يهبطوا فيه حسين و خليل و ولد الحومة العربي ع الطبق متاع السلاطة اللي الطفلة قعدت قريب الساعة تريڤل فيه، في دقيقة كملوه الكل


تعليق As de coeur

hhhhhhhhhhhhhhhh
bech nedhba7 etfol fi jorret nawara... ya walla a7wel!!!
sinon, rahou ghachouk ejma3a, ech7our yji fih el 9ares ya barbech!



تعليق kmaira

eeeeeeeeeeeeeeeeeh mahleh elhobbbbb
wallah hasdetkom ya jma3a
saha wallah



تعليق Afr

Salem
episode 7lou ya barbéch - ma7léha lammet awléd el 7ouma.
hék tla3t moghram ;)
Bravooooooooooooooooooooooooooooo



تعليق 24Faubourg

loooooool heyel barcha



تعليق sylva91
أزال المؤلف هذا التعليق.


تعليق DJ WAEL

ديما يغتابو في ههههه

ميسالش سامحوه ولد حومة عربي ... الغلطة مني أنا هههه



تعليق Infinity

haha.. je vais juste faire une remarque sur les "personnages" que je connais en réél :) Stupeur est Stupeur la mché la jé .. surtout les "leçons" sur le boulot et l'argent :D
mais Houssein non ça n'a rien à voir .. il ne s'énerverait jamais pour un diner pas prêt :D
même si c'est juste une fiction, on ne peut pas s'empecher de les imaginer en vrai :)



تعليق mariouma

zyed ma3k ya tfol
9taltni betha7k
bravo!!
oumala kouplouét ya3ini!



تعليق Exquiza

mala inti ta façon de reconter éthabellllllllllll!! bravo !!ya barbech



تعليق Sonya

يعطيك الصحّة
!!
لاحضت انك موش عندك خيال كهو امّازاده انت عندك حدس قوي
سنية تشبهلي !!
والشخصيات الي نعرفها في الواقع ماهيش بعيدة على الاصل

زعمة علاش كلندستينو قال "ومشموم زاده"
:))
ملا تشويق و اثارة
!!!
و هاو سي برباش طلع عاشق زاده
و لص و فري راس
:)
باشتثناء ستيبور و الزلابية امتاعو انجم انقول انو حلقة اليوم وردية جدّا

زعمة بش نعملو عرس جماعي اخر حلقة
????

ان شاء اله ما تكونش النهاية كلاسيكية

ابدعت حاصيلوا



تعليق Bel Malwene

ملا جو ملا جو !!!! هاو حفلت !! حب و شيخات ههههههههه !!! والله أبدعت يا برباش يعطيك الصحة.



تعليق mariouma

@sonia
ne t'inquiète pas pour le fin, je sens que ça va etre explosif :)



تعليق البرباش

@ اللص نومرو واحد: ما غشونيش، أنا ما سألتش ع الشحور، سألت ع السكر متاع التنقية قالولي فيه القارص قلت امالا لازم الشحور ما فيهوش

@ قميرة: علاه حاسدنهم، نورمالومون هوما يحسدوك، انتي عروسة الحومة اللي يقوللك

@ أفر**: امالا نكتب فيه المسلسل كرفي، الجماعة الكل كوبلوات... نقعد كان انا

@ 24فوبورغ: أهلا بيك... تي وينك عندي مدة عليك

@ المازوشي: باهي، على خاطرك... ما عادش تعاود صنعتك

@ أنفينيتي: و راس اختي العزيزة لا نعرف واحد فيهم الزوز... أما مادامك جبدت الموضوع، شخصيتك في المسلسل، تشبه للواقع و إلا لا؟؟؟

@ مريومة: أضحك أضحك... تو يخلطلك الدور

@ اكسكيزا: يحرزلك جيت أختي (و أنا حزّار)... هههههههه

@ سنية: كلاندو قال: و مشموم زاده، الله الله (كيف تتقال كاملة، ما تفكركش بحاجة... هههه)

النهاية كيف ما قالتلك مريومة موش بش تكون كلاسيكية... كون متاكدة

@ بالملوان: يا ولدي واكلة بعضها امالا وينك انتي...



تعليق Infinity

Barbéch :) ma ritech haja b3ida barcha 3al 79i9a .. amma hani mezzelt nestanna fil béki :)



تعليق baz2x1

bravo