حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية


السبيطار، مع الحداش متاع الصباح... صف طويل و عريض يستنوا في دورهم بش يعدّوا عند سي الدكتور كوادونوف... وسط العيادة، الطبيب قاعد ع البيرو متاعو و مقابلتو فينوس، مرت الخضّار متاع حومة السوق

كوادونوف: لا لا... اتنجّم تصوم

فينوس: يا دكتور و الله نتقلّق م الصيام

كوادونوف: لا تتقلق لا حتى شي، الحكاية الكل شوية عزيمة

فينوس: يا دكتور، ساعات تلعب عليّ الدوخة

كوادونوف: مايسالش... الكلنا تلعب علينا الدوخة في رمضان... نورمال

فينوس: (ناقص كان بش تبوس رجلين الطبيب بش يقوللها بره افطر على روحك) يخلّيك يا دكتور... برحمة اللي يعز عليك

كوادونوف: لا حول و لا قوة إلا بالله... اتنجم تصوم يا مادام، لاباس عليك... يعيشك، ثمة غيرك يستنى

فينوس: يا سي الدكتور، و الله الثلاثة أيام اللي اتعدّوا ما صمتهم كان ما ربّي يعلم بيّ كيفاش

كوادونوف: (يحاول انو يكون لطيف معاها في الحديث) هيا عاد يا مادام... يهديك

فينوس: (خارجة) باهي، هاني ماشية... ما اتدزّش

تخرج فينوس ، حزينة رزينة عدها بش تبكي... يدخل أزواو، بالإبتسامة المعهودة متاعو...

أزواو: هيا صباح الخير سي الدكتور

كوادونوف: (بنفس الإبتسامة) أهلا بالشيخ... و الله فقدتك الايامات هاذم قلت شبيه ما طلّش

أزواو: و الله اتلهيت و زيد كنت معمّل ع المفتي بش يقول ما ريناش الهلال... ياخي هاوينو شافو ديركت، و زيد ماك تعرف رمضان و يلزمني النهارين الأولين نكون في الحانوت بش نعرف الخدمة علاش تمشي و علاش تجي

كوادونوف: حقك اتكلّمت بالتليفون، علاه اتّعب في روحك بالله

كوادونوف: هيا تفضّل يا شيخ، اتفضل لهنا

يتمد ازواو ع الطاولة متاع الطبيب، تعاونو مصير الفرمليّة الموجودة ثم في أنو يعرّي على صدرو بش الطبيب يلقى كيفاش يحط السماعة

أزواو: و الله يا دكتور نحس في الدوخة لعبت عليّ على خاطرني ما فطرتش فطور الصباح... ازربني بالله

كوادونوف: (ابتسامة) اللطف عليك يا شيخ... قول آااااه

أزواو: (بعروش قلبو) آاااااااااه

كوادونوف: أفطر يا شيخ، أفطر

أزواو: (يتقعّد م الطاولة متاع الطبيب، بش يطير بالفرحة) يخليلك ابّـيّك يا دكتور، ما تنساش تسلّملي عليه بالله... هيا في الأمان

و يخرج ازواو مزروب م العيادة... و الدكتور واقف في بلاصتو يغزرلو يدوّح في راسو و يبتسم في نفس الوقت

مصير: علاه دكتور... ساعة يظهر لاباس عليه بصحتو و ينجم يصوم

كوادونوف: (بنبرة كلها لا مبالاة) هو يعرف اكثر منّي اللي هي الحكاية تمثيل... اما يحب بالسيف يحلل الفطار في رمضان... لو كان نقوللو يلزمك تصوم تو نتعاركوا و نخسروا بعضنا، و يزيد يفطر م الفوق...

كوادونوف: و زيد الراجل صاحب الوالد و عشيرو م الصغرة... لو كان نشد معاه صحيح ترصّيلي نقاسي في التنڤنيڤ متاع الوالد فرد مرة


البيتزارية، البرباش و وانتد قاعدين يتفاهموا ع السيستام متاع الخدمة كيفاش بش يكون...

البرباش: فهمتني توة و إلا لا!

وانتد: (حالل فمو، باهت في عجب ربّي) يا و الله احوال... مخارق زاده جملة واحدة

البرباش: ايــــــــه نعم، امالا يجي منو زلابية وحدها من غير مخارق

البرباش: و من بعد بش ندوروها صمصة و وذنين القاضي لو كان لزم زاده

وانتد: اي، و انتي منين تعرف تعمل هذا الكل

البرباش: شبيني كنت نعرف نعمل البيتزا قبل، هاني تعلّمتها و الكلكم تاكلوا فيها... و يا مبنّو زيدني منّو

وانتد: (تغلبو الابتسامة متاعو) مـــلاّ عملة

البرباش: اقعد انتي هكاكه، مـلاّ عملة، مــلاّ فدّة، مــلاّ ڤينية... تي اتحرّك، أعمل حاجة... الدنيا صعبت راهو

وانتد: ايــه بالحق، و انا ش بش نعمل معاكم

البرباش: (يقعد يخمم شويّــة) انتي... بش تكون مسؤول ع الحملة الإعلانية متاع المنتوج متاعنا

وانتد: (ماهو فاهم حتى شي) كيفاش جات هذي؟

البرباش: تاقف قدام الحانوت، و تبدى تعيّط... زلابية، مخارق

وانتد: (مفجوع) اللطف عليّ، و الله نطلب و لا نعملها هـ العملة

البرباش: (تغلبو الضحة اللي ما عادش ينجّم يشدها) لا لا، نفذلك عليك يا راجل

البرباش: (يسكت شوية) انتي بش تتلهى بالكسكروتات

وانتد: كسكروتات في رمضان؟

البرباش: اي نعم، ياخي جاوك شوية الفطارة متاع الحومة، و زيد العباد تهوّن في رمضان... الكسكروت اللي يتباع بدينار في الفطار، يتباع بثلاثة في رمضان، و احسب انتي عاد

وانتد: (يدوّر الحكاية في مخو) أي، و كيفاش بش تكون الخدمة، والله ماني فاهم شي

البرباش: ساهلة ياسر، تجي مع العشرة و نصف، تريڤل شوية كسكروتات بش الجماعة يلقوا ش يفطروا نصف النهار

وانتد: أكهو!

البرباش: لا لا... ترجع مع الخمسة، تعمل بزايد كسكروتات لليل، على خاطر الجماعة اللي يصوموا يلزمهم تحريشة عقاب الليل

وانتد: (مفجوع) شنوة! بش نخدم في الليل

البرباش: لا لا... تجي مع التسعة و نصف، العشرة متاع الليل... تقلى رشة فريت تحطها في الكسكروتات بش تلقاهم سخان و يظهروا جدد، و تحطهم في كرظونة و تقصد ربّي

وانتد: كيفاش نقصد ربّي؟

البرباش: تعمل طلّة ع القهوة متاع السوق... و من بعد تجي تقعد على روحك في القهوة متاع حسين، تسهر كيف ما مستانس... و اللي حاجتو بكسكروت يجيك للطاولة متاعك

وانتد: لا ما حاجتيش... نقرى نقرى بش من بعد ندور نبيع في الكسكروتات

البرباش: أقعد هكاكه امالا، محسوب خير م العباد...


دار الأستاذ... فريدكة مرت الناقد تكومبوزي في نومرو ع التليفون مع جنبها بنتها اكسكيزا

فريدكة: (تحكي مع اكسكيزا و تغمز فيها بشفتها بش تسكت) هاو ينوقز

التليقون: ...

فريدكة: ألوو... عسلامة انفينيتي

فريدكة: ووه، شبيك مفجوعة يا وخيتي... انا ولاّدة

التليفون: ...

فريدكة: لا حتى شي... حبيت نقوللك رمضانك مبروك... و نشوف لو كان تشرفونا الليلة انتي و الفاميليا تشقوا حذانا الفطر...

التليفون: ...

فريدكة: و الله سي الناقد اللي ما يعمل فيّ يا انفينيتي يا وخيتي، محلفني الصباح اللي ملزوم ما نجيبك انتي و الصغار تشقوا حذانا الفطر

التليفون: ...

فريدكة: (مش عاجبها الحديث، تعمل إشارة متاع رفض بوجهها لاكسكيزا بنتها) باهي، تحبشي غدوة... ش قولك

التليفون: ...

فريدكة: باهي، امالا تو نعاود نكلمك غدوة ع الصباح

التليفون: ...

فريدكة: شاهية طيبة انتي زادة، يعيشك

فريدكة: (تعلّق التليفون، و بنبرة كلها اسف) شي... ما حبتش

اكسكيزا: (بنفس النبرة متاع الأسف) خسارة

فريدكة: لو كان تشوف أول ما هزت التليفون، قالتلي ألو و هي مفجوعة مسكينة

اكسكيزا: (تقعد تغزر لأمها واجمة من غير ما تتكلم حتى كلمة) ...

فريدكة: و الله تعز بيّ هاك المرى، عاقلة و خاطيها و المشاكل النهار و طولو تجري في جرتها

اكسكيزا: أي و الله مسكينة، تقيم ساق تغرق ساق... ربي معاها

يقعدوا اكسكيزا و أمها ساكتين، اكسكيزا تمهمه و تفرك في يديها، مع ابتسامة متاع عبد حاجتو بش يقول حاجة و متردد

فريدكة: شبيك يا بنيتي، آش تحب تقول

اكسكيزا: (بنبرة كلها خجل) مامّا... مايسالش نكلم بالملوان يجي يفطر بحذانا اليوم... زعمة بابّا ما يقول شي

فريدكة: (تبتسم) أي أي، كلموا بالطبيعة... هذاكة محسوب ولدنا تو

اكسكيزا تفرح و تطير لدرجة انها تعنّق امها و تشبعها بوس

فريدكة: أما أعرف اللي يلزمك تشمّر على ذويرعاتك و تقوم بالعشاء الكل الليلة

اكسكيزا: (بش تطير بالفرحة... و بنبرة كلها حنان) أي أي، يعيشك يا مامّا


وسط الحومة، مع الأربعة متاع العشية... بنات الشيخ الثلاثة مريومة و استوسا و سنية خارجين من قدام دارهم يشقوا في الكياس بش يمشوا للسوق

أستوسا: (توشوش، بعد ما تهمز مريومة) ملزوم ما نعملوا وذن جحا كل وين نجوا ماشين للسوق

مريومة: (تتظاهر بالجدية في الحديث متاعها) ماهو ملزوم ما نشعلوا شمعة عند سي الشباب

سنية: باهي... صحيتكم، زيدوا تمقعروا عليّ مليح

سنية: (تسكت شوية) تحلفوني تو نرجع للدار و مش لازمة المشية هذي

يتعدّوا قدّام الكشك متاع شهاب، سنية و بكل شغف تحاول تشوف ش قاعد يصير في وسط الحانوتة، إلا انها مريومة تتعمد تغطّي علاها الرؤية

سنية: (بنبرة كلها غيض) ما أركّك و ما أبلدك

يعرضهم كلاندستينو مازال كيف خرج من حانوت العطار في يدو كرسي ماشي بش يقعد تحت الشجرة اللي في وسط الحومة... مريومة تدهش بالضحك

سنية: (توشوش) أيواه... ما ناقصتو كان هو حتى أنا

مريومة: (توشوش زاده، و تضحك) و الله ما تتصورش قداش عازز بيّ المسكين

سنية: اللطف عليه و عليك

مريومة: (بنفس الإبتسامة متاعها) علاه مسكين الطفل كل وين يشوفك يتربث و يدخل بعضو

أستوسا: (موش منجمة تشد الضحكة متاعها) لا لا، الحق متاع ربي الطفل داخل بعضو خلقي، من غير ما يشوف حد

وصلوا الثلاثة بنات قدّام حانوت العطرية متاع الشيخ ازواو

كلاندو: (يعيّط) يا شيخ... هاو بناتك جايين

يخرج أزواو م الحانوت، يتلفت ع اليمين و ع اليسار لين يلقى بناتو بش يشقّوا الكيّاس

أزواو: (يحكي مع بناتو) وين ماشين في هـ القايلة الحنانية؟

أستوسا: ماشين للسوق يا بابّا، ما عندنا شي يتاكل في الدار

كلاندو: (بإشارة بيديه للثنية متاع السوق) السوق مش من هنا... من غادي

أزواو: (بنبرة كلها غش... يزيط و يعيط) و آش مدخّلك انتي... نحكي مع بناتي و آش همّك

أزواو: (يتلفت لبناتو، بنفس النبرة) و انتوما ملزوم كل وين تجوا ماشين للسوق تعملوا دورة شرفية بالحومة الكل

سنية: (بكل براءة) قلنا نتعدّوا من قدام الحانوتة نشوفوك يا بابّا

مريومة: (مع ضحكة خفيفة) على خاطرنا نتوحشوك يا بابّا

سنية: (تهمز مريومة بمرفقها) توصّيشي حاجة؟

أزواو: (بنبرة متاع واحد فادد) لا لا... ردّوا بالكم على ارواحكم

الثلاثة بنات يشقّوا الكيّاس، يتعدّوا من قدّام كلاندو اللي ما هبّطش عينيه، صوت ضحكات متقطعة بالسيف ما يتسمع... كلاندو يقعد يتبّع فيهم بعينيه لين يعاودوا يشقّوا الكيّاس و يوصلوا للمادّة المقابلة

كلاندو: (يتلفّت لأزواو) شيـخ... نمشي معاهم!

ازواو: (بنبرة كلها تنطيش) تمشي لقطع رقبتك، ترص اقعد شد بلاصتك

كلاندو: (بلا مبالاة) قلت نرد بالي على بنات حومتي... موش لازم

ازواو: (يدوح في راسو و بنبرة كلها احتقار) ترد بالك على بنات حومتك... لا جدّت عليّ محسوب

أزواو: (داخل للحانوت، يحكي وحدو) الهم... لا تلقاها لا م الولد و لا من بوه

يحط كلاندو الكرسي قدّامو و يقعد يتفرّج في بنات الشيخ كيفاش ماشين في الثنية اللي تهز لحومة السوق، لين خذاو الدورة... يشقلب في عينيه لهنا و غادي ثماشي ما يلقى اي واحد يحل معاه هدرة متاع حديث... يلقى خوه فري راس خارج م الدار، يتلفت يمين و يسار تقولشي عليه عامل عملة و إلا سارق سريقة

فري راس خارج م الدار، ينسنس شكون ثمة في الحومة... كيف لقى خوه كلاندو قاعد تحت الشجرة، عمل روحو كيف اللي ما ثمة حتى شي، و مشالو بش يقعد بحذاه حاطط يديه اليسار وراء ظهرو

كلاندو: شبيك؟

فري راس: ما بيّ حتى شي... علاه؟

كلاندو: (ينسنس) و شنوة اللي حاطّو في يدك و ما تحبنيش نشوفو؟

فري راس: (بنبرة يحب يظهر بيها انو الحكاية عادية) مخبّي... ما عندي ما مخبّي

و يطلّع يديه يورّيه نوارة، حمراء، تعمل ستة و ستين كيف

كلاندو: (يعقد حواجبو) م الجنينة؟

فري راس: (يوشوش) أي

كلاندو: (يڤدم شفتو و يڤرن حواجبو) لو كان يفيق بيك بوك... و الله اللي ما يعمل فيك

فري راس: لا يفيق و لا عندو منين يفيق... غير ما تقوللوش انتي برك

كلاندو: (ياقف) لا نقوللو ولا نحكيلو... دبر راسك معاه

فري راس: اي، و شبيك وقفت... وين ماشي

كلاندو: خلي نمشي نشاتي شوية بحذى صفوان... ثماشي ما نطيح بعقاب عزوزة سبنيورية، نحلى في عينيها و تريڤللي اوراقي

فري راس: هذيكة حد نيتك!

كلاندو: بعد اللي وليت ما عادش نعجب في الحومة هذي

فري راس: يزّيك بلا ريق فارغ... قاللو عزوزة، و تحلى في عينيها

كلاندو ما يجاوبوش، يمشي و يخلّيه يقعد ع الكرسي اللي كان هو قاعد عليه

يقعد فري راس ع الكرسي، رجليه محلولة، يديه متكّين على افخاذو... عينيه تلعب بين النوارة و بين باب الدار متاع سي براستوس المعلّم (يستنى لعل اللص نومرو واحد تخرج من دار بوها)... و وذنيه مركزة مع خوه كلاندو اللي ماشي للبوبلينات متاع نوسترا و يغنّي وحدو

كلاندو: (...) يا هل ترى قداش من قطوس، هازز وردة ... يا هل ترى قدّاش؟ ... يا هل ترى قدّاش؟

و دخل كلاندو للبوبلينات متاع نوسترا... و قعد فري راس يغزر للنوارة و يدندن و حدو... يا هل ترى قداش!

فري راس: (يستدرك، تو برك وين فاق عند روحو) آه، ش يقصد... معناها انا قطّوس!


البيتزارية... الأربعة و نصف متاع العشية

يدخل بيغ تراب، يمشي دبة دبة، يلقى وانتد قاعد يقص قي السلاطة

بيغ تراب: (يوشوش) وانتد... وينو البرباش؟

وانتد: ما نعرش عليه، درى وين مشى

بيغ تراب: باهي، تعرفشي كيفاش... أعمللي كسكروت

وانتد: (متعجب) كسكروت؟

بيغ تراب: (باقي يوشوش و عينو ع الباب يعس لا يدخل أي عبد) أي، كسكروت على كيف كيفك

وانتد: ياخي فاطر؟

بيغ تراب: تي دبّر عليّ انتي زادة... كنت صايم و بطّلت، ما عادش انّجم

وانتد: ازززح... تخدم عند العدول و فاطر

بيغ تراب: (يدوّح في راسو) أووه يا وذني... تي هو العدول يا ذنوبي لو كان جاء صايم

بيغ تراب: تي هيا بالله اخطاني... كان بش تحضرلي الكسكروت و إلا خ نمشي للكسكروتاجي متاع حومة السوق

وانتد: لا لا... أصبر لحظة تو يحضر


وسط الحومة مع الخمسة متاع العشية... فري راس باقي قاعد وحدو في نفس البلاصة متاع قبولي، شادد هاك النوارة في يدّو و ينتشلها في الأوراق متاعها

فري راس: بش تخرج ... مش بش تخرج ... بش تخرج ... مش بش تخرج

فري راس: (... يشد آخر ورقة م النوارة) موش بش تخرج... شميتها قارصة م الأول

و يرمي الورقة ع القاعة بعد ما يرفسها بصبعو... و يطيش العرف متاع النوارة، و يوقف

فري راس: (يغزر للباب متاع دار براستوس المعلّم) الصبر ياربي... ملاّ زهر مقوّد

و يشد الثنية لدارهم، بعد ما يعفّس ع العرف متاع النوارة و يتعدّى...

فري راس: (يدندن وحدو) يا هل ترى قدّاش... من صبية، في المطمورة


يضرب المدفع، آذان المغرب...

دار الأستاذ، العايلة الكل ملمومين ع الطاولة اللي محطوطة علاها خيرات ربي... اكسكيزا و مع جنبها خطيبها بالملوان، مقابلينهم البرباش و آرابيكا، و في راس الطاولة قاعد الناقد مقابلتو مرتو فريدكة اللي كيف العادة قعدت شوية ساكتة م الأول حزينة على ولدها الشنفرة اللي مشى يقرى في الخارج، هذا ثاني رمضان يتعدّى و ولدها موش معاهم ع الطاولة... تحاول انها ما تبكيش لكن تغلبها الدمعة و تسيل دمعتين ليه ليه ما تكفكفهم بيدها

آرابيكا: هذا اللي تبكي عليه، شوف تو تلقاه متفكرنا شوف لا

البرباش: منو هكة ابكي علينا احنا بالله اللي مازلنا قاعدين لهنا

الناقد: (مبتسم) هيا ريضوا عاد اخطاو امكم... لو كان ما تهبطش هاك الدمعتين، ضميرها يقعد يوجع فيها

فريدكة: (تحاول جاهدة انها تبتسم، تختنق الضحكة متاعها بدموعها) صحيتك انتي، زيد اتركك... امالا ما تحبنيش نبكي على وليدي قاعد في بلاد الغربة

يقطع عليهم حديثهم صوت تنوقيزة متاع مساج... بورطابل آرابيكا، اللي تغرس راسها في الوطى تجنبا انها تغزر للجماعة

البرباش: (يشري في الشبوك) موش انا

فريدكة: و انتي شكون سألك على عمرك

الناقد: (يحكي مع أرابيكا) ما تقولليش شنوة حكاية البورطابل متاعك اللي ينوقز عند كل شقان فطر؟

آرابيكا: (تحاول انها اتلّف الجرة) و انا منين ندري عليهم بربّي... تلقاهم جماعة التليكوم

اكسكيزا: صحة عليكم جماعة التليكوم، ديمة يتذكروكم عند شقان الفطر

اكسكيزا: (تسكت شوية، من بعد تكمّل) أحنا جماعة التونيزيانا لا عمرهم تفكرونا

البرباش: لا انتي الريزو متاعك حصل سايي، من غير ما ينوقزولك

بالملوان وجهو يحمار، و يحاول انو يشد ضحكتو... اكسكيزا تڤحر لخوها البرباش و تڤدم في شفتها، و تشرلو براسها معناها تو نتفاهمو فيها من بعد

البرباش: (يتلفت لأرابيكا) و هاني أنا زاده تليكوم... و لا عمرهم نهار تفكروني حتى بتنوقيزة موش مساج

البرباش: (يضحك) تي بالعكس، أنا اللي يلزمني نتفكرهم ساعة ساعة لا ينساوني

فريدكة: (تغلبها الابتسامة) هيا ريضوا عاد، يزّيتوشي... بش تشقوا فطركم و إلا بش تقعدوا تحكوا ع البورطابلوات و الريق الفارغ متاع المساجات

آرابيكا: (تقرص خوها البرباش من رجلو و تقربلو بش توشوشلو في وذنو) زيد اتمنيك... مصيرك نهار تجي تحت الضرسة... تو تشوف ش نعمل فيك


تعليق DJ WAEL

يكب سعدك مبلدك يا برباش هههههههه



تعليق eddou3aji

برجوليّة يعطيك الصّحّة.... هايل هالمسلسل .... أمّا علّي عاملو في الشّخصيّات متاعك...بيعان كسكروتات و نوّار هههههه مصيرك نهار تجي تحت الزرصة هههههه و تو تشوف آش يعملو فيك هههههه



تعليق mariouma

oh 7ram alikoum, :)
etfol 3amel jaw ou ytha7ek fina
ou enkoum 3ala echa5ssyét dima machi normal
machtké had ;)
enti ya eddou3aji rob belek la y iji dawrek nhar win nharat ! lol



تعليق غير معرف

ok si barbach a3mel 3ala kifik loooooool 3tak rabbi ama kima 9alit arabicca il harabba tawa itji tahet izarsa loooooool



تعليق shadow

LOOOOL haylin étrio asstussa ou mariouma ou Sonia la pauvre madhrouba 3ala gobha lélé5ér jaw! ou wardét free race tcharah zada elfekra 7assilou walahi iji moussalssal ramadhani ya3mel elkéf abarbach fama yasser mawahéb dhay3a fél léblad!!lazém éscénario tlémou ou t7awél t9admou lénass fi maydan él2é5raj hawna 9otlék ou dabar rassék



تعليق غير معرف

etbi3 fi el kasekroutet lel fattara .allah isam7ek w barrah . amma mosalsell tayyara ya berbech ya khouya .choufelna kifech t3adih fi el tv rahou khir min bercha mosalsalett fi bercha tlefez



تعليق البرباش

@ وائل: علاه خويا... ش عملتلك

@ الدوعاجي: نعرف يا خويا و الله نعرف... ربي يستر منو هاك النهار

@ مريومة: شفت بالله، قوللهم... نعرف اللي ما نلقاك كان انتي اتدافع عليّ راهو

@ غير معرّف (4): هههههههه بره على روحك خير م اللي تو نفضحك

@ شادوو: أيواه... تو من بعد نتفاهموا فيها الحكاية هذي

@ غير معرف (6): ياخي بش انغطّوا عين الشمس بالغربال... تعيش خويا العزيز (و إلا أختي العزيزة)، ديمة طل



تعليق kmaira

bonjour
ya3tikom farha
samedi jabou zlabia leddar; je me suis souvenue de ta zlabia
d'une j'etais mdrrrrrrrrrrrr
et ma hatithech fi fommi



تعليق Exquiza

ya barbech g pas arréter de rire en larmes:)))sutout a7kéyet telecom et tunisiana loool
bravo!!!bravo!!



تعليق نوسترا

yatik saha chapo bas ! :)



تعليق venus

Bonjour

je viens de découvrir le poste, trop marrant, bravo et bonne continuation