حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية


دار العدول، الستة متاع العشية... ولادة و دحدوحة و بسيناج في الكوجينة يطيبوا في العشاء... العدول قصة أون لاين في بيت النوم راقد... الاولاد، طارق و كلاندو و بالملوان و فري راس قاعدين في الصالة يتفرجوا في التلفزة

طارق: (يتلفت لخوه بالملوان) ياخي شنوة حكاية صفوان، وقت اللي كلمتك هاك المرة و قلتلي يتبولد على دحدوحة

بالملوان: آه، وقت اللي كلمتك

طارق: (ينتسم، في نفس الوقت اللي يدوح فيه في راسو) لا، وقت اللي نوقزتلي، و أنا كلمتك

بالملوان: (يضحك) تي آش علينا، المهم، وقت اللي تحدثنا... وقتها ماشية هي و امها للسوق و قعد يتركك عليهم الزوز

فري راس: تي أخطاك منو، عقاب فرخ بش تعمل عباك من عباه... أهوكة ديمة يحب يدز فازة و اكهو

كلاندو: لا لا، خلينا نجيو للرسمي راهو... ماهوش يدز في فازة راهو، هذاكة يرجّع في فازة... حتى دحدوحة ماهيش ناقصة مصلي ع النبي علاها كل وين تشوفوا ملزوم ما تعمللو عملة

طارق: اي، عاد يتبولد علاها هي و امها... هذي ماهيش عملة متاع عبد يرجّع في فازة

طارق: (يسكت شوية، يتلفت لفري راس) و انتي مش قلتلي زاده اللي هو تبولد على عمتي ولادة وقتها؟

فري راس: (بنبرة تدل على اللا مبالاة متاعو و محاولتو تهميش الحكاية) تي تلقاها سمعتو وسخ وذنيه، ما سكتلهاش

طارق: (باهت في عجب ربّي) أبّـي... ياخي ما تقولوليش شنوة حكايتكم، اللي يشوفكم تحكيو تو، ما يشوفكمش وقت اللي حكيتولي علاها الفازة و دخلتوني بعضي... تي اعرف وصلت كلمت البرباش وقتها استفسرت منو ع الحكاية بش نزيد نثبت آش صار

كلاندو: و آش قاللك البرباش كيف كلمتو؟

طارق: ما قال شي، و ما في بالو بحتى شي... لا عطاني صرف من عدل، ندمت اللي كلمتو وقتها

بالملوان: (يحاول أنو يغمز خوه طارق من غير ما يفيقوا بيه البقية) تي حكاية فارغة و باعتها مقطعة... أخطاك منو

طارق: (يتفطّن لحركة خوه بالملوان) باهي باهي، ربي يسهّل... تو نشوف كيفاش نفضها الحكاية

فري راس: (يعاود يرجع يركّز ع التلفزة) دبّر راسك معاه


وسط الحومة، الستة و نصف متاع العشية... طارق خارج من دارهم ماشي لحانوت الشيخ ازواو العطّار، في نفس الوقت، بالملوان خارج م الدار بش يخلط عليه

بالملوان: (يعيّط) طارق، طارق... تي استنى!

طارق: (يوقف، و يتلفت لتالي) شنوة؟

بالملوان: تي استنى خ نقوللك!

طارق: ش ثمة زادة؟

بالملوان: على أخوتك، قبولي وقت اللي قاعد تحكي على فازة دحدوحة كيف تبولد عليها هكة صفوان

طارق: اي، و شبيهم ما على بالهمش بالحكاية تقولشي خاطيتهم جملة، لا دحدوحة اختنا و لا ولاّدة مرت بونا

بالملوان: هذاكة كلاندو، المدة هذي ولّى حاطط الراس ع الراس هو وصفوان، الله اعلم بيهم على شنوة ناوين

طارق: أي، و فري راس... شنوة حكايتو زاده؟

بالملوان: فري راس ماهو مصاحب اللص نومرو واحد تو و قاللك يحب يخطب زاده

طارق: (يبتسم، و بنبرة تدل على استغرابو) أي، و من بعد... آش مدخّل هذا في هذا

بالملوان: تي شنوة آش مدخّل، ياخي صفوان هذا، شكونز... ماهو خواها اللص نومرو واحد

طارق: (يقبم و يهبط في راسو علامة على انو فهم مخ الهدرة) أي أي أي... قوللي عاد، يعمل في قدر لنسيبو

بالملوان: (بنبرة كلها تهكم و سخرية) لا لا، أما اللص نومرو واحد نڤناڤة و تتسبب على أقل حاجة... يقوللك لو كان تصير حاجة، تو نقعد في المشاكل معاها

طارق: (يعاود يبتسم) و انتي سي الشباب... معانا و إلا معاهم

بالملوان: أنا... من غير ما تخمم، معاك على طول الخط


يضرب المدفع، آذان المغرب

دار الشيخ أزواو، هو و بناتو ملمومين ع الطاولة، بداو يشقوا في فطرهم سايي... ينوقز البورطابل متاع سنية، مساج... مريومة تدهش بالضحك

ازواو: شنوة حكاية البورطابل متاعك ياخي... ماعادش مبطّل تنوقيز المدة هذي

سنية: و الله ما ندري عليه يا بابا، ولّى ينوقز وحدو وحدو

أزواو: وحدو وحدو... هكاكه، لا طاح لا دزّوه

مريومة: لا، ثمة شكون دزّو (تسكت شوية، تدهش بالضحك) بش طاح

أزواو: (متغشش) يزيتش تو، شبيك انتي زاده، فاش تحكي

مريومة: حتى شي بابّا... ما قلت شي

سنية تتلفت لأختها مريومة، تطلب منها بإشارة بوجهها انها تريض و تسكت و ما تشلّقش

سنية: (تمسح فمها) الحمدولله، أنا شبعت... خليني نمشي لبيتي نرتاح، نحس في روحي تاعبة

أزواو: تي أقعد كول يعيّش بنتي، ما كليت شي

سنية: لا و الله الحمدولله يا بابّا... و زيد نحس في روحي متقلقة و مانيش قد بعضي

ازواو: (يتنهد في نفس الوقت اللي يدوّح في راسو) كيف ما يظهرلك، أما ع الاقل من بعد حاول غصّب على روحك و كول شوية في السهرية يعيّش بنتي، و انتي من نهارت اللي دخت في دار خالتك هناني و صحتك عمال بالتوالي

أستوسا: هذيكة البرويطة عملت فيها بابّا

سنية: (تكشخلها بكل بلادة) باهي صحيتك

تقوم سنية م الطاولة، و تدخل لبيتها و تسكر الباب وراها و تجبد البورطابل متاعها، تقرى المساج و تكومبوزي نومرو

التليفون: ...

سنية: يعطيك الصحة، و انتي بالامثل

التليفون: ...

سنية: صحيتك سي الشباب، و شبيك ما طلبتش البارح

التليفون: ...

سنية: لا تبارك الله عليك

التليفون: ...

سنية: و انا قلت ناري على روحي... هذا ملزوم نساني

التليفون: ...

سنية: أي لا... بره كيف اللي جد عليّ

التليفون: ...

سنية: (بكل دلال) تي يزّي عاد، حتى انا والله

التليفون: ...

سنية: باهي، هاو بش نعدّيهالك المرة هذي... اما رد بالك تعاودها

التليفون: ...

سنية: اوكي، هيا ليلتك زينة

التليفون: ...

سنية: جرّب امالا... و الله نتفاهم معاك


القهوة، نصف الليل... طارق و زيزو و بالملوان و البرباش و مصعب قاعدين يڤجدروا

زيزو: هاك الدوعاجي مش روّح اليوم

طارق: أبّي... مش قال مش مروّح هاك المدة

مصعب: وافقولوا على كونجي بنصف شهر في آخر وقت، قال خليني نروّح ع الاقل نعيّد في الدار خير م اللي نقعد وحدي

بالملوان: اي و الله عندو الحق، خير م اللي قاعد وحدو في طرف الدنيا غادي

طارق: أي، و علاش ما قالش قبل ما يروّح

مصعب: مش ما قالش، ما تكلمش جملة، ضربنا عليه نلقاووه معانا يدور في وسط الدّار

البرباش: أي، وينو تو، شبيه ما جاش لهنا

زيزو: راقد... ميت بالعب، ثناش ساعة سفر راهم موش شوية

و قعدوا يحكيو شوية، لين طارق قام اتقعّد من بلاصتو، و غمز بالملوان اللي وقف زادة هو

زيزو: خلي نجي معاكم يا ولدي!

طارق: لا لا، خليك بعيد... بأقل مشكلة مع عم براستوس

البرباش: (بنبرة كلها دهشة، و تساؤل) عم براستوس... شبيه، ش ثمة؟

بالملوان: حتى شي، حتى شي... لحظة هانا جايين

و خرجوا بالملوان و طارق م القهوة و قعدوا البرباش و زيزو و خوه مصعب يكملوا في حديثهم


وسط الحومة، صفوان يسكر البوبلينات و يشد الثنية ماشي لحومة السوق وين مستانس يسهر ساعات مع أصحابو غادي... مازال كيف دار في الدورة و ما يفيق كان باللطخة كيف جاتوا لا تقرى و لا تكتب، و ما يعرفش علاها منين جملة واحدة... و بدى الضّرب، هذي تنفع و هذي تضر وهكة صفوان مسكين ماهو فاهم شي

صفوان: (يحاول يغطّي على راسو) تي شكون

صفوان: (يحاول يرد الفعل، بطريقة عشوائية... على خاطرو مش فايق الضرب منين جاييه) تي ش ثمة

صفوان: شنوة الحكاية يا ولدي... تي سيب

و مكنوه طارق و بالملوان، هاك الضرب اللي يوجع و ما يعلّمش، قريب الدرج لين الطفل ماعادش فيه مسكين... و كيف فدّوا و حسّوه سايي بش يفرط من يديهم... رماوه ع القاعة

طارق: (يلهث) بش منو هكة تتعلم كيفاش تتبولد على بنات الناس... و نساء العباد

صفوان: (بنبرة اكثر ما يمكن يتقال انها أقرب للبكاء المخنوق، الممزوج بلهثة تدل على تعب واضح) أنا، وقتاش... و شكونك انتي، تعرفني و إلا نعرفك سابق

بالملوان: (يلهث هو زادة) تعرفو، تعرفو... كيف ما تعرفني انا بالضبط

صفوان: (نفس النبرة، يتزادلها دهشة مصطنعة) بالملوان... علاه هكة، ش عملتلك ياخي؟

طارق: زيد تبهنس زيد... نسيت روحك كيف كنت تتبولد على دحدوحة اختي، تستخايلها بش تتعدالك بالساهل

صفوان: انا...

طارق: لا انا... و اليوم الصباح تتبولدلي على مرتي زاده

صفوان: شكون مرتك هذي زاده، تي أنا عقلتك انتي بش نعقل مرتك

طارق: (باقي يلهث) زيد تبهنس، زيد

بالملوان: (يحكي مع طارق) أخطاك منو، بش يقعد يتبهنس هكاكة لا تاخو منو صرف من عدل...

طارق: (يحكي مع صفوان) اهوكة المرة هذي جاتك بلطف تتسمى، المرة الجاية ابصر ش يجرالك

صفوان: بره صحي عليكم، جيتوا زوز و خذيتوني على غفلة... ملزوم ما نتفاهموا فيها هذي راهو

طارق: (يدوّح في راسو) نتفاهموا... هذاكة كيف تلقاك تحكي مع عباد تقبل المفاهمة

طارق: و نحبك عاد تمشي تجري لبوك تتشكى و تتبكى

صفوان: لا لا، الحكاية هذي تو نتفاهموا فيها راس راس... بره صحة ليك، أما ملزوم ما تتفكرها، و تندم علاها

ما يجاوبوا حد، لأنهم طارق و بالملوان كانوا سايي شدوا ثنية الحومة راجعين للقهوة... صفوان هو زادة قعد شوية واقف من بعد شد جرتهم ماشي للحومة


من غدوة... التاكسيفون، العشرة متاع الصباح... كيبيتيز و زيزو قاعدين يحكيو... تدخل أرابيكا

أرابيكا: (تسلّم على زيزو) أهلا بالطويل، يا ولدي وينك، هـ الغيبة... و الله ما عقلتك

زيزو: أهلا بيك... شنوة احوالك ارابيكا، ش عاملة

أرابيكا: لاباس، لاباس... يسأل عليك كل خير، هاني هوني و بره

زيزو: هيا باهي... الحمدولله

أرابيكا: (تحكي مع كيبيتيز) صباح الخير كيبيتيز، سامحني و الله نسيتك، اتلهيت نسلم على زيزو

كيبيتيز: مايسالش، مايسالش... صباح النور

أرابيكا تمدلو زوز بياسات بو خمسمياة مليم، و من غير ما تتكلم، تكتفي بإيماءة برأسها... هو زادة من غير ما يجاوبها، ديركت يجبد دينار م القجر و يمدهولها... تاخذ الدينار من عندو و تمشي تدخل لكابينة و تسكّر في جرّتها الباب

زيزو: (يتلفت لكيبيتيز، و نحركة تساؤل بوجهو يستفسر منو ع الحكاية... و من غير ما يتكلم حتى كلمة)...

كيبيتيز: (يقربلو، و يوشوشلو) كل نهار نهارين تجي تتكلّم بدينار، و تمشي على روحها

زيزو: (يوشوش هو زاده) و في شكون تكلّم؟

كيبيتيز: و الله ما ندري علاها!


حانوت العدول، نصف النهار... قصة اون لاين و حسين و نسيبو سمسوم ملمومين قاعدين يحكيو، بيغ تراب قاعد ع البيرو متاعو يتفرج فيهم

حسين: يا خويا علينا و عليك سلامتو، و وقتاش روح هذا، آمس تعديت طليت على هناني و ما قالتش اللي الدوعاجي مروّح و إلا حاجة

سمسوم: اي و الله، ما قالش الحلّوف، ضربنا عليه نلقاووه داخل علينا بساكو على كتفو، بعد شقان الفطر بنصيف ساعة

قصة اون لاين: و الله يعطيه الصحة كيف روّح، ع الأقل تعيدوا الكل معانا المرة هذي و عليك سلامتو

حسين: ايه والله خطفتها من فمي هذي، عندنا سنين ربي ما تلميناش الكل في العيد

قصة أون لاين: أيه، ما قريبش تفرح بيهم

سمسوم: و الله ماذا بيّ يا خويا... أما ما نحبّش نلح عليهم، نقول خليهم على راحتهم

يقطع عليهم حديثهم بيغ تراب اللي وقف و قام م البيرو متاعو

بيغ تراب: عرفي، أنا هاو واصل لهنا بحذا وانتد و البرباش، حاجتي بيهم

قصة اون لاين: باهي باهي، خوذ راحتك... كيف نجي حاجتي بيك تو نبعث اناديلك

يخرج بيغ تراب م الحانوت، و يرجعوا الجماعة يكملوا حديثهم

سمسوم: و ش عامل بيغ تراب بالله

قصة أون لاين: هذاكة، أهوكة فاطر يعطيه عزى... يجدشي عليكم اللي هو عندو قضية، هذاكة ماشي يفطر في البيتزارية متاع ستيبور

حسين: (بنبرة كلها ذهول) يا لطيف! ... فاطر في سيدي رمضان

حسين: (يسكت شوية) أي، و بوه ما في بالوش بيه

قصة اون لاين: شي، قد ما حاول معاه، ما حبش يفهم... قاللو أموري و ما يدبّر عليّ حتى حد

سمسوم: باهي، ش علينا فيه... ش عامل في دنيتو

قصة اون لاين: أهوكة، عدّى كونكور متاع العدول منفذين و نجح فيه... و ما حبش يقول، في بالو مش بش نسمع

حسين: و انتي كيفاش سمعت

قصة اون لاين: شنوة كيفاش سمعت زاده... يعجبكشي!

قصة اون لاين: و هو كان ينجح لو كان موش اتكلمت عليه

سمسوم: أيواه، صارة... عاد قوللي م الاول هكاكة

قصة أون لاين: امالا ش في بالك؟

حسين: أي عاد، و هاو مازال يخدم معاك؟

قصة اون لاين: تحبلهم شهر بش يحضرولهم وراقيهم

قصة أون لاين: و اهوكة عاد ريقو شايح مسكين يحب يعرّس بكاكتوسا بنت أنفينيتي، و هي عاكستو

سمسوم: علاه، مش نعرفهم مخطوبين عندهم مدة

قصة اون لاين: لا لا، مش الطفلة... أمها

سمسوم: كيفاش؟

حسين: ياخي ما في بالكش اللي قاسم هج م البلاد... سيب المرمة و اللي ثمة و هج

سمسوم: في بالي، في بالي... نتذكر قالتلي هناني

سمسوم: يسكت شوية: و شنوة حكاية قرطابوليس بالله

حسين: و الله حد ماهو فاهم شنوة حكايتو هاك الطفل، ذاب كيف فص الملح و حد ما يعرف عليه خبر

قصة اون لاين: هذاكة اللي غريبتو غريبة و الله

سمسوم: أي، و شنوة حكاية عرس البيغ تراب، علاش ما يعرسش... أهوكة الڤوفرنور

قصة اون لاين: هذاكة الڤوفرنور تعدّى في الغفلة، تو انفينيتي قالت ما يصير م الشي شي، كان ما توضاح الامور

سمسوم: أما امور؟

قصة اون لاين: و أنا منين نعرف عليهم... تي هي بيدها يا ذنوبي كان عارفة أناهي أمور يلزمها توضاح، هذا إذا كان بش توضاح من اصلو

سمسوم: (يتنهد) ربي معاها، و الله ما تستاهل هاك المرى... المصايب جايتها من كل شيرة... راجلها، و ولدها

سمسوم: (يسكت شوية كيف اللي يخمم، يدوّح راسو) و هاك المغبون خوها... شي يمخوج المخ و بره


تعليق Bel Malwene

هههههههههههههههه ... تي هاو طلعنا فصايل أنا و سي طارق ... الحومة باش نسكّروها ... هههههه ... خويا صفوان سمحنا :) ... وحدك يا برباش يعطيك ألف صحة



تعليق غير معرف

zyed m3ak ya berbech.belmalwan ya3melha rahou amma tarek s3ib



تعليق أرابيـكا

تي شنوة توة ؟؟ فلسنى التاكسيفون ولتوة ما عرفتش في شكون نكلّم ؟؟ شكون عندو احتمالات يبعث ميساج ل 87012
A1/: نكلّم في هالة الركبي نحب نربح دار
A2/: نكلّم في المووووزاييك (الاذاعة :) ) نحب نربح تليفون

A3/: نكلّم في ربيّ فماش ما يلقالي حلّ

المرة الجاية برباش شوفلي حويجة قرابي متاع تليفون لراس النهج بماية مي ياسر دينار في التاكسيفون راهو :))



تعليق As de coeur

"أما اللص نومرو واحد نڤناڤة و تتسبب على أقل حاجة..."
يا برباش ياخي طلعت اتّقز ولّا تقرا في الغيبيّات..هههههههه يا راجل ماقواك... اما بربّي علاش كبّان السّعود وكان جيت هكّه بالحق راني انكبش توّا ونعمل scandale



تعليق shadow

Ya nari 3ala ou5aya klaha tré7a hia bidha!!:( ama 7ata houa marakou 3ala 9ol érajél :pbarra safsouf tekber ou tanssa
ani zada n7éb na3raf fi chkoun tkalém arabica!!



تعليق Bel Malwene

إلى الغير معروف :
والله نسيت أخر مرّة فشختك فيها بطريحة كان تذكرني !!!!!!؟؟؟؟
على ركاكتك هذي تستحق بالحق طريحة



تعليق أرابيـكا

بالملون
عندى وحيد مجهول منتحل شخصيتي اى تجى تفشخو وانت صرفت صرفت عندك اجر في ها العواشر هههههههههههه للقضاء على عنصر مشاغب ههههههههههههه



تعليق Tarek طارق

هههههههه... ربي يهديك يا برباش طلعتنا خلايق... أما و الله صفوان ناس ملاح... أما لامحالة كان عملها العملة بالحق ما ظهرلي كان نرحمو... ههههههه



تعليق eddou3aji

إسمع برباش، باش ننغر راني ههههه



تعليق البرباش

@ بالملوان: يخليك يا خويا

@ الغير معرف: عرفنا بروحك يا خويا خلي نعرفوك شكونك انتي زاده

@ ارابيكا: الله غالب يا وخيتي، مش بش نقوللك القرعة حكمت لا تقوللي شبيها طلعتلي قرعة... ثمة حاجة اخرى اللي حكمت

@ اللص ديناري: (اهوكة قلتلك ديناري مش نومرو واحد، نرطّب في السّيرة) اللطف عليك

@ شادوو: يحرزلك لو كان موش جى خوك و إلا راني مشيت ضربت معاهم

@ بالملوان و ارابيكا: تحب نجيبهوملكم في تركينة م التراكن متاع الحومة هاك الغير معرّف و المنتحل للشخصية و تتفاضوا فيهم بالمسبط

@ طارق: لو كان يعملها، قوللي نجي نضرب معاك (تعرف علاش، ههههه)

@ الدوعاجي: لا لا، اتهنى خويا العزيز... هههههههههه