حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية


وسط الحومة، ثنية السوق... وانتد واقف قدّام البيتزارية، قدامو طاولة مرصوفة عليها الزلابية في طبق حديد كبير، و واقف مع جنبو صفوان

وانتد: (يحكي و شايخ بالضحك) يا ولدي تشوف العجب، نستخايلهم م الأول يلعبوا، ياخي من بعد ما عملها بالشحور، ولاّت زلابية زلابية

صفوان: زلابية كيف اللي يبيعوا فيها الفطايرية

وانتد: و أبـــنّ

صفوان: امالا فكرني من بعد كي نجي مروّح بش نشري كيلو و إلا كيلو و نص نهزهم للدار

صفوان: (يسكت شوية) حتى هو بابا مارجني عندو فوق الجمعة كيفاش نخدم و عمري ما دخّلت حاجة في يديّ للدار

وانتد: (يدوّح في راسو) أي أي... و الله فكرة

يستأذن وانتد من صفوان لحظة، يدخل للبيتزارية وين قاعد البرباش يحط في الزيت اللي قلى بيه الزلابية في بيدون بلاستيك

وانتد: علاه، خليه محطوط ثم، ماك بش اتطيب بيه غدوة

البرباش: لا، هكه خير بش يقعد فرشك

وانتد: (يبتسم ابتسامة عريضة) هاو صفوان قال بش ياخو كيلو

البرباش: و شبيك فرحان، تقولشي بش تزبلحو فيه... ماناش نغشوا في العباد راهو

البرباش: و زيد بزيادة، قوللو لا، ما غير ما يشري... بش نبعثولكم بايكم للدار

وانتد: علاه؟

البرباش: ماهو أمو، خالتي مغرمة هي اللي قالتلي ع الشحور كيفاش يتعمل

وانتد: آه... و ستيبور في بالو؟

البرباش: في بالو، ما في بالوش... هذاكه ش بش يصير

وانتد: بالك تو يقوللك شبيهم الفلوس ناقصين

البرباش: وين ترى فيهم الفلوس... و زيد شبيه وازنها بالكعبة هو

البرباش: (يسكت شوية) و زيد هذاكه الواجب و هكاكه يجي... و في الأول و الآخر، مانيش بش نبيع بالسرقة و نحط الفلوس في جيبي

وانتد: دبّـر راسك

البرباش: (بنبرة متاع واحد فادد) تي ماهو قلتلك ما تخممش فيه برشا ستيبور... اخدم خدمتك و ضميرك مرتاح... و اكهو

وانتد: (يتمتم وحدو) ربي يسهل

يخرج وانتد م الحانوت، يقعد قدّام البيتزارية، يلقى صفوان جايب كرسي م الكراسي متاع قهوة حسين و قاعد عليه... يتّكى وانتد ع البوتو متاع الضو و يقعدوا يحكوا هو و صفوان


وسط الحومة... ما ثمة حد، كان الشيخ ازواو يعلق في بعض القفف سعف ع التيندة متاع الحانوت... يدخل أوليسان البوسطاجي ع البسكلات متاعو، لابس هاك المظلة متاعو و عروقاتو شرتلة... ياقف قدّام دار العدول

أوليسان: (يضرب ضربتين ع الباب الحديد... و يعيّط) ولاّدة الأندلسية

يقعد يستنى شوية، لين يتحل الباب... تخرج ولاّدة مع الابتسامة المعهودة متاعها

ولاّدة: عسلامة أوليسان ولدي... إن شاء الله خير

أوليسان: عندك جواب خالتي ولادة

و يمدلها هاك الجواب و يمشي على روحو... ولاّدة تطلّع وجها تنسنس ش ثمة و ش ما ثماش في الحومة، تسكّر الباب الحديد و تدخل لدارها... توقف قدام الباب الدخلاني، تحل هاك الجواب

ولاّدة: (تقرى في الجواب مع ابتسامة متاع لا مبالاة) هههههه... تحيّاتي لمن دمّرت حياتي

تقعد ولاّدة واقفة في بلاصتها، تتفرج في الورقة متاع الجواب... تقرّبها لخشمها تشمها و تعجبها ريحة البارفان

ولاّدة: (موش عاجبتها الهدرة) مخص عقلو

و تطوي الورقة في ثمانية و تحطها في شكبونها... و تحل الباب و تدخل للدار


نفس البلاصة... قدام البيتزارية، صفوان و وانتد قاعدين باقي قدام البيتزارية، صفوان قاعد ع الكرسي متاع القهوة و وانتد متّكي ع البوتو متاع الضو.

متعدية ولاّدة و معاها بنتها دحدوحة ماشين ع المادة في ثنيتهم للسوق، تلقى الأولاد قاعدين يحكوا، تهم بش تمشي ع الكياس

وانتد: تعدّى تاتا ولاّدة، شبيك... تعدّى على روحك

ولاّدة: لا لا يعيش ولدي... يخليك

صفوان: (بنبرة متاع تمقعير) تي تعدّى على روحك خالتي، فاش قام تهبط م المادة... ياخي بش ناكلوكم

ولاّدة: (تحكي مع صفوان) تاكل راسك إن شاء الله مش تاكلنا... الهم ما أبلدك و ما أركّك

ولاّدة: (تتلفت لوانتد) موش مليح ولدي تلقاهم الرجال ملمومين و تشق في وسطهم مرى... يتعاركوا

وانتد: (ابتسامة) بالله!

صفوان: كان بش نتعاركوا على خاطر دحدوحة، مايسالش راهو

صفوان: (يغزر لدحدوحة في نفس الوقت اللي يشيرلها بصبعو لوانتد) كان يخيروني، ما حاجتيش بيها الصحبة متاعو... ما نحبش نعرفو

دحدوحة: (بنبرة تدل على الغضب الشديد) الصّـــبــــــــــــــر

ولاّدة: (متغششة زادة و ما عجبتهاش الفازة) يقوى عليك ربي ش خلقلك من بلادة

صفوان: (يعيّط بش يسمّع ولاّدة و دحدوحة اللي بعدوا عليهم شوية) عــلاه، اللي يقول الحقيقة في هـ الحومة يولّي بليد و ركيك

ولاّدة و بنتها دحدوحة حصلوا بعدوا عليهم و ما جاوبوهش، أما واضح م الغزرة متاع ولاّدة اللي هي متغششة ياسر و مش عاجبتها الحكاية

دحدوحة: موش اول مرّة مامّا

ولاّدة: (مفجوعة) شنوة اللي موش اول مرة؟

دحدوحة: هذاكة السخطة صفوان

ولاّدة: شبيه زاده؟

دحدوحة: ديمة يتبولد عليّ... كل وين يلقاني متعدية يقعد يبزنس فيّ

ولاّدة: (تضرب يدها على خدها) وووووه!

دحدوحة: (دڤنونتها ترعش و تهم بش تبكي... و بكل براءة) أي مامّا... والله كيف ما نحكيلك

ولاّدة: (تحضن بنتها بالجنب، و بنبرة كلها حنان) باهي عزيزتي، تو نورّيك ش بش نعمل فيه

ولاّدة: و الله، اللي ما انّش عليه أمو و نقوللها ربّي ولدك

دحدوحة، بكل براءة الاطفال اللي تحملها تعابير وجهها تحاول انها تمسح عينيها، قبل ما الدمعة تهبط...


باقي قدّام البيتزارية، وانتد و صفوان مازالوا قاعدين في نفس البلاصة متاع قبولي

وانتد: تي علاه بالله... اخواتها صوحابنا و كل ليلة نسهروا مع بعضنا في القهوة

صفوان: تي ش عملت أنا بالله...

وانتد: لا، حتى شي... خاطيك، مسكين

صفوان: (بإشارة بيدو تدل على عدم اللامبالاة) و زيد يعرفوا أختهم مزيانة، يستحيل تتعدّى في الثنية من غير ما يتبولدوا علاها

وانتد: اي، يتبولدوا علاها في الثنية موش في حومتها

وانتد: (يسكت شوية) تي دبّـر راسك مع خواتها كان تاتا ولاّدة تنشهم عليك

صفوان: (ابتسامة متاع بلادة، ابتسامتو المعهودة) حليلتك كيف تقول تاتا... ما تقولليش خالتي انفينيتي تقوللها مامّا زاده

وانتد: أي، علاه ش يقولوا العباد لأمّاتهم

صفوان: أحنا نقولوا يــــا

وانتد: (بحركة بيدو تدل على اللامبالاة) كل واحد كيفاش سنسوه دارهم

صفوان: بنات الشيخ كانوا يقولوا لأمهم يومّا، و بوهم يقولولوا بابّا

وانتد: و خوات دحدوحة، يقولوا لخالتي ولاّدة عمتي

وانتد: (يقعد ساكت شوية، كيف اللي يخمّم) ياخي هي أمهم و إلا عمتهم و إلا شنوة الحكاية... أنا والله لاني فاهمها العايلة هذيكه كيفاش جات

صفوان: أنا و الله خويا البيغ حكالي عليهم هاك المرة، و لا نجمت نفهم منو حاجة

وانتد: هات نعيطولو خلي يعاود يفهّمنا

صفوان: عيطلو انتي بالله... انا لو كان يسمع صوتي تو يطفّيني

وانتد: (يقرب للحانوت متاع العدول اللي مع جنب البيتزارية و يعيط) يا بيغ... يا بيغ

صفوان: تي اش من بيغ حتى انتي... نسيت هاك الليلة في القهوة العرعور اللي عملوا لعم الناقد

وانتد: أي أي... جاب ربي قلتلي

وانتد: (يعاود يعيّط) يا بيغ تراب... تي ايجى لحظة بالله، حاجتنا بيك


حانوت العدول، بيغ تراب و قصة اون لاين راقدين كل واحد ع البيرو متاعو و الشخير متاع الأخراني عاطي مسد... حس العياط متاع وانتد يتسمع، يتململ العدول و يفيق من نومتو

قصة أون لاين: (عينيه مسكرين بالنوم) يا طفل... قوم شوفو ش يحب من عندك هذا اللي يعيط

بيغ تراب: (يفيق م النوم) هذاية وانتد ولد عم قاسم... ش حاجتو من عندي تو بالله

قصة اون لاين: (يتطلجم مش عاجبو الحال) تي قوم شوفو خليه يسكت... و نبه عليه ماعادش يصيح هكاكه، محل خدمة هوني

بيغ تراب: (خارج م الحانوت، عينيه مازالوا مسكرين) باهي عرفي... الله يبارك

يخرج بيغ تراب م الحانوت، تتحل عينيه... يلقى خوه صفوان و وانتد قاعدين مع بعضهم

بيغ تراب: (يحكي مع صفوان) ش تحب من عندي تو زاده

وانتد: حتى شي... بش نسألوك سؤال و أكهو

بيغ تراب: (مازال دايخ بالنوم) افففففف... هات، شنوة اللي بش تسألوني عليه

وانتد: أولاد عرفك... كيفاش تولدوا

بيغ تراب: (يبتسم) بالقدرة... ياخي قالقين ما لقيتوا فاش تحكوا

صفوان، تي لا... نحبوا نعرفوا اولادو... كل واحد شكون امو

بيغ تراب: آه... استنى تو نقوللك

بيغ تراب: (يسكت شوية) باهي... عرفي على اوّل ما عرّس، جاب طارق و كلاندو... و المرى الثانية، جاب منها بالملوان و فري راس و وليد... من بعد خذى ولاّدة، جاب دحدوحة و طلقوا... و منها عرّس بهكه خالتي الكاهنة الشمطاء كان تتذكروها

صفوان: (يقص عليه الحديث) أي أي... هاك اللي دمغتني بحجرة نهار العيد... نتذكرها

بيغ تراب: (يبتسم) من عمايلك الحرفة... تبعثك بش تشوشطلها الراس متاع العلوش عند الحدّاد، تبيعو و تصرف فلوسو

صفوان: و أنا منين نعرف علاها... نستخايلها مدتهولي هديّة

بيغ تراب: (يدوّح في راسو) هدية... كان ما جيتش خويا و نعرفك

وانتد: تي أخطانا منو خوك... كمللنا حكاية عم قصة أون لاين

بيغ تراب: أي، عاد يا سيدي، عرفي فد م المشاكل متاع خالتك الكاهنة، عملتلو العرك مع الحومة الكل

صفوان: أي أي، انتوما ما خلطتوش ع العركة متاعها هي و مرت الشيخ ازواو الله يرحمها في حوش الحمام متاع السوق... ملا عركة، مازالوا النساوين تحكي بيها لتو

بيغ تراب: (يبتسم) النساوين... و انتي آش مدخّلك للحمام وقت النساء... ياخي ما ثماش مشكلة ما تلقاكش حاضر فيها

صفوان: احنا وقتها قاعدين نكوروا، حومتنا كونتر حومة السوق... و سمعنا العياط و الصياح، العباد الكل دخلت، ما قعد حد البرّه، بش نقعد كان انا ما ندخلش!

وانتد: أي، و ش لقيتوا

صفوان: كان القباقب تخبط، و جماعة حومة السوق يتفرجوا كيفاش النساوين متاع حومة البلوغسفير تعاركوا في بعضهم

بيغ تراب: (يضحك شايخ) أي، و انتوما قعدتوا تتفرجوا زاده و إلا حزّيتوا ما بيناتهم

صفوان: لا، قعدنا نتفرجوا أحنا زادة، قلنا عرك نساوين ش مدخلنا فيه

بيغ تراب: و زعمة انتي قعدت تتفرّج و ساكت، ما رميتش كلمة هكة و إلا هكة

صفوان: خسارتك، تعرف خوك نحضر في عركة و نقعد ساكت... و زيد عندي ثاري عند هكه للا الكاهنة يلزمني ناخذو

صفوان: (يبتسم، ابتسامة النصر) عاد ولّيت كمّلت شعلتها ما بيناتهم

بيغ تراب: زايد معاك... ملزوم ما ترجّع فازتك

وانتد: هاو عيدك بيها بش تدور عليه الحكاية... و ثمة شكون بش يفدي فيه القديم و الجديد

بيغ تراب: (يتلفّت لوانتد) علاه، ش ثمة زاده؟

بيغ تراب: (يحكي مع خوه صفوان) شنوة العملة اللي عملتها زاده

صفوان: شي، و الله لا عملت حتى شي

وانتد: تبولد على خالتي ولاّدة و بنتها دحدوحة... قبولي شوية تعدّوا من هوني

بيغ تراب: (يزفر م الغيظ) إن شاء الله خواتها يشدّوك، يفذخوك بطريحة، و الله لا نحزك منهم... خلي تعرف على شكون تسيب بلادتك منو هكة

صفوان: (بنبرة كلها حزن) و تخلّيهم يضربوني؟

بيغ تراب: لو كان نخلط عليهم... نضرب معاهم

بيغ تراب: (راجع للحانوت متاع العدول) الهم... ملا خو بلاني بيه ربّي... ما يجيب معاه كان المشاكل

صفوان: (يحكي مع وانتد) لازم تقوللو!

وانتد: دبّــر راسك

يدخل بيغ تراب للحانوت متاع العدول... م اللي خطّى العتبة متاع الباب بدى يتثاوب، استعدادا لتكملة النومة متاعو


يضرب المدفع، آذان المغرب...

ولاّدة ريقها شايح و هي ماشية جاية بين الكوجينة و الطاولة، تعاون فيها بنتها دحدوحة في تفريق الماكلة... يتقابلوا الزوز في الكوجينة

دحدوحة: (بنبرة تدل على تعبها الشديد) اللطف، يعطيهم القوة ش تحبلهم بش يهزوا شبعهم

ولاّدة: الصبر يا بنيتي... و لا واحد فيهم يقوم و يعاون، حتى بالكذب

دحدوحة: مازال استنى يروحوا طارق و وليد... كان ثلاثة رجال و وحلنا في ماكلتهم

ولاّدة: لا يا بنيتي، طارق معرّس و بمرتو... نورمالومون يلزمها اتعاوننا

دحدوحة: ش من تعارون، المرى تو تلقاها مستانسة بعيشة أمريكا...

دحدوحة: (بنبرة كلها تمثيل، تتهز و تتنفض) اش اش يا ذبانة، ما ثمة في الدنيا كان أنا

ولاّدة: لا لا، نعرفها مرت طارق مليح مليح... قريتها قبل، بنية عاقلة و رزينة مصلّي ع النبي علاها

قصة أون لاين: (يصيح من بيت الفطور) هيا وينكم

ولاّدة: هيا بره نشقوا فطرنا... بوك حالف ما يبدوا يفطروا كان ما نتلموا الكل ع الطاولة

ع الطاولة متاع بيت الفطور، قصة اون لاين قاعد دايرين بيه اولادو الثلاثة، الجموع الكل يستنوا لين ولاّدة و دحدوحة يكملوا يجيبوا الصحون بش يتلموا العباد الكل

كلاندو: الصبر يا ربي... ماهو نبداو أحنا و كيف يكملوا هوما خدمتهم تو يخلطوا علينا

قصة أون لاين: (بنبرة كلها غضب) بالله بالله... خدام عندك حتى هوما

توصل ولاّدة و في جرتها دحدوحة... يقعدوا ع الطاولة... يجبد قصة اون لاين كاس ماء، يتنحنح، يسمي بسم الله و يشرب... كانت هذيكة إشارة البدء لبقية أفراد العائلة بش يشقوا فطرهم.

كلاندو: (ملامح وجهو تدل على الإشمئزاز، شادد البريكة بين يديه بعد ما ڤدم منها ڤدمة واحدة) شبيها بالكبّار

دحدوحة: (بكل برودة دم، من غير ما تتلفتلو و من غير ما تبطّل ماكلة الشربة متاعها) على خاطر محطوط فيها الكبّار

كلاندو: مش نبهت عليك م النهار الاول بريكتي ما تحطليش فيها الكبّار

دحدوحة: (بنفس برودة الدم) نسيت

فري راس: (يقلّب في الصحن متاع البريك) ويني بريكتي

دحدوحة: هز اي كعبة

فري راس: (متغشش) كيفاش... مش قلتلك نحب العظمة اللي فيها مروبة

دحدوحة: تو نعمللكم كل واحد خاتم على قد صبعو انا... هذا يحب العظمة يابسة و بلاش كبار، و الآخر يحبها مروبة بالكبار، و الآخر يحبها يابسة و بالكبار... و زيد يروحوا جماعة الخارج و اللي يحب العظمة مخلطة مع الحشو، و الآخر يحب البريك صوابع

دحدوحة: (تتنهد) اهوكة البريك قدامكم، اللي عجبوا ياكل و اللي ما عجبوش عنو ما كلى

قصة اون لاين: (يدوّح في راسو) الله الله... طوال لسانك ما شاء الله

قصة أون لاين: (يتلفت لكلاندو) و انتي سي الشباب... عجبك تاكل م اللي موجود ما عجبكش طيّر ڤرنك... الهم، ملزوم ما تعمل مشكلة في كل حاجة

قصّة أون لاين: (يتلفت لفري راس و بالملوان، و يحمرلهم عينيه) حتى انتوما زاده، و اللي جايين في الثنية نبهوا عليهم من تو... اللي يعجبو مرحبا بيه و اللي ما يعجبوش يشد بلاصتو

ولاّدة: (تحاول تهدّي الأجواء) هيا مايسالش... ما صار شي، ما صار شي... تو انا نتلهي بالبريك منو هكه

قصة أون لاين: (يتلفت لدحدوحة) و انتي... تو من بعد نتفاهموا فيها حكاية طول اللسان متاعك هذي

قعدوا الجماعة يفطروا على أرواحهم، لين كيف كملوا... همت ولاّدة بش تقوم تمشي للكوجينة تجيب الطبق متاع الغلّة إلا انو قصة اون لاين يڤحرلها على فرد جنب

قصة أون لاين: (بإشارة بحواجبو لدحدوحة) قوم جيب الغلة م الكوجينة

تقوم دحدوحة من بلاصتها، أول ما تبعد ع الطاولة، و تتاكد ولادة انها ماعادش تسمع فيهم، تتلفت للبقية و بصوت منخفض

ولاّدة: (تحكي مع اولاد قصة اون لاين) حقة، هكة صفوان ولد براستوس... شوفوه شنوة حكايتو

كلاندو: شبيه زاده

ولاّدة: كل وين يشوف أختكم دحدوحة ملزوم ما يبدى يسيب في البلادة و الركاكة متاعو

بالملوان: (يتنرفز و يضرب بيدو ع الطاولة، و بنبرة كلها غضب) بالله... تو نورّيك فيه

قصة اون لاين: تراه... رد بالك تقربو... تو نحكي مع بوه في القهوة و نفهمو بالمعقول

ولاّدة: لا لا... انا من رايي انك ما تدخلش فيها الحكاية... ما يكفيش حكاية الشيخ ازواو... تقعدشي كل مرة في مشكلة جرة عمايل الصغار

قصة أون لاين: اي، والله عندك الحق... تو غدوة نحكي مع خوه البيغ و نقوللو يفهمو بالمعقول

بالملوان و فري راس... يتغازروا لبعضهم على فرد جنب و يدوحوا في روسهم و الشرار يتطاير من عينيهم كيف اللي قرروا حاجة و اتفاهموا عليها... لكن حتى حد فيهم ما تجرأ يتكلم او يحل فمّو بعد ما بوهم قال كلمتو


تعليق Afr

Salem,
El 7kéya zédet 7léééét barcha. Bravo



تعليق eddou3aji

جو !!! آهي بدات تلحم ههههههه



تعليق SAFOne

free race w bel mlawen...rodou balkom rani metréni...chétranj :D



تعليق Bel Malwene

هههههههههههههه !!! ملا فصايل سي فري راس و سي بالملوان !!! ناويين عالشر !!! سمعت يا صفوان !!! رد بالك منّا لعزيز ههههههه !! فهمتا كيفاه صديقي !! وحتّى أولاد الحومة لن يسكتون راهو !!!!!



تعليق mramdhen

mala 7ouma wou mala hya :)



تعليق kmr

ya safOne, éna n9ollik rodd belek 3la rou7ik: mafibelikch b carthapolis 3lech ghber??? e5er 7aja fibéli beha innou tboulid 3la da7dou7a w sam3ou bih malwene w free race!!! w min hek esse3a!!!!looooool


@ulyssen: sa7a l5ouya, dabbert 5dima baba, sa7a sa7a!!!! ;)


@ barbech: n7ebb nefhem 7aja wa7da: kif wled il 7ouma yhezzou likressi min 9ahwet houssin, chkoun yda5elhom ba3d????;)



تعليق shadow

MDR KMR ssou2al wajih jédan kan ma ss2altouch rani ss2altou!!
Jaww vivement el7al9a éjaya ya nari 3ala ou5aya safsouf kénhi ça y est :(