حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية


البيتزارية، العشرة و نصف متاع الصباح... البرباش قاعد قدّام المقلى متاع الزلابية، يدوّر في حكة الطماطم اللي فيها العجين، يدخل عليه فري راس

فري راس: أهلا برباش... صباح الخير

البرباش: صباح النور، ياخي مش تخدم تو نورمالومون

فري راس: (بنبرة كلها حزن) تي آش من خدمة يا برباش يا خويا... مازال فيّ مخ للخدمة بالله

البرباش: (يبتسم، من بعد يستدرك) آاااه، حكاية النوّارة... و الله نسيت

فري راس: (بنفس النبرة) بالله، و أنا البارح غمضة لا...

البرباش: تي حتى أحنا البارح خصنا لوجوه الصباح بش رقدنا... تي أعرف ما تسحرتش، ما نعرفش عليه وقتها أذّن و إلا لا، وليت قلت خلي مش لازم لا ترصّي يتعدّالي نهار منقوب

فري راس: (مستغرب) علاه... ش صار ياخي؟

البرباش: أوووه... ليلة البارح، ماهو سنية داخت في دار خالتك هناني و رصّاتلنا عقاب الليل نهزّوا فيها لدار الدكتور كوادونوف

فري راس: بالحق... و لاباس علاها تو... علاش داخت ياخي

البرباش: (بنبرة كلها بلاهة، يحاول أنو يتلّف الجرّة) تلقاها م التعب متاع الصيام، و إلا راهي هداري متاع بنات

البرباش: (يسكت شوية) و انا منين نعرف عليهم بالله

فري راس: تي باهي، الحمدولله علاها كيف لاباس... ش عملنا في حكايتنا تو

البرباش: (يقلب في الزلابية) أما حكاية!

فري راس: (بدى يفد) هيا عاد... حكايتي مع اللص نومرو واحد، و التليفون

البرباش: (يغطّس في الزلابية في الشحور) آااااه... كلمتها البارح و إلا لا

فري راس: تي شنوة تو يا برباش... هيا كان بش تتولهى بيّ و إلا خليني نمشي على روحي

البرباش: (يجبد الزلابية م الشحور و يحطها ع الصفّاي... يبتسم) أكهو، هاو كملت

البرباش: (يسكت شوية) هيا طلّع البورطابل متاعك و تو نقوللك ش تبعثلها

فري راس: (يجبد البورطابل متاعو) صارة بش نبعثلها مساج

البرباش: مساجات موش مساج... و تو تشوف كيفاش

فري راس: شادد البورطابل في يدو) باهي باهي... شنوة نكتبلها

البرباش: اكتبلها... ياخي بجدّك ماعادش بش تكلمني و لا ترد ع المساجات متاعي

قعد فري راس يكتب في المساج، لين كيف كمّل تلفّت للبرباش

فري راس: نبعثهولها؟

البرباش: لا، خليه تذكار... و إلا ابعثهولي كان تحب

فري راس: (يبتسم) هيا هاني بعثتهولها


دار الشيخ أزواو، بيت سنية... سنية راقدة و مع جنبها أرابيكا قاعدة على حافة السرير تحكيلها في اللي صار ليلة البارح

أرابيكا: (تحكي و داهشة بالضحك في نفس الوقت) ههههههه، وهكة كلاندو خاض و دخلت فيه غولة، بعث بيغ تراب يجيب في البرويطة م الجنينة متاع دارهم

سنية: (بنبرة كلها حزن) البرويطة... ايه، يا ناري على روحي

أرابيكا: (باقي داهشة بالضحك) و لو كان تشوفوا و هو يدز فيها و عروقاتو شرتلّه

أرابيكا: (تسكت شوية، تغلبها الضحكة) و بيغ تراب و البرباش خويا يجّارو في جرتو و يقرقوا بيه... يا كلاندو هات ندزّوا بيها شوية البرويطة، تو تتعب، خلينا نتعاونوا عليها، راهو حمل الجماعة ريش

سنبة: ناري على روحي

أرابيكا: و هو تقول اطرش موش قاعد يسمع فيهم، النفس طابة خارجة، ما وقف كان قدّام دار سي كوادونوف... و اول ما وقف، وصل عم براستوس بالكرهبة متاعو و معاه اختك استوسا

سنية: أي أي، جات قد قد... اهوكة بزهري بش نعمل ركبة ع البرويطة

أرابيكا: تي هاك دبّرتها... و عاد بعد ما فقت و رجعلك شاهد العقل، كيف جينا مروحين وجوه الصباح، نلقاو كلاندو باقي واقف قدام دار الطبيب

سنية: يا ناري، المسكين... و شبيه ما دخلش

أرابيكا: ماو تعرف حكاية بوك و عم قصة اون لاين... و زيد حشم يقوللك تو يقولوا آش مدخلو

أرابيكا: (تسكت شوية، تعاود تغلبها الضحكة) أما كيف خرجنا، نلقاوه باقي شاد البرويطة و قاعد يستنى... معمّل بش يروّح بيك ع البرويطة زاده

سنية: امالا، كيف ما هزني، يروّح بيّ... محلاني و أنا فايقة و راكبة ع البرويطة

سنية: (تسكت شوية، كانها تخمم في حاجة... تبتسم) أما تعرف، و الله يعطيه الصحة... غيرو هو يقعد يتفرّج و ما يهموش فيّ نموت و إلا نحيا

سنية: (تسكت شوية) زعمة نلقى عندك النومرو متاعو...

أرابيكا: (بنبرة كلها دهشة) النومرو متاعو... ش يعمل عندي زاده؟

أرابيكا: (تسكت شوية) و ش تعمل بيه انتي النومرو متاعو

سنية: ووه، الراجل مسكين تخلخل عليّ و اتفجع و اللي يقوللك دز بيّ البرويطة م الحومة لدار الطبيب و هو يجري و ما نقوللوش حتى بارك الله فيك و يعطيك الصحة

أرابيكا: ما نعرفش عليك، تو من بعد نشوفلك البرباش خويا، نتصور تلقى عندو نومروه


البيتزارية، نصف النهار... برباش قاعد يقلي في الزلابية و فري راس مازال قاعد بحذاه... و الزوز قاعدين ساكتين

فري راس: ياخي وانتد مش نعرفوا يخدم معاك

البرباش: أي، عيدك بيه تو يجي، هذا وقتو

البرباش: (يسكت شوية) ما جاوبتش؟

فري راس: (مش عاجبتو الهدرة) شي!

البرباش: بالك مازالت راقدة؟

فري راس: لا لا، تفيق م السبعة متاع الصباح

البرباش: باهي، عاود اكتبلها مساج آخر

فري راس: نعاود نبعثو مرة اخرى

البرباش: شنوة بش تبعث

فري راس: المساج متاع قبولي!

البرباش: لا لا... هاو بش نمل عليك و انتي اكتب

فري راس: (يشد البورطابل بيدو) هيا هات، قول

البرباش: اكتب... تي هيا عاد، و الله تعرفك قلبك حنين و ملزوم ما نعز بيك و تكلمني

فري راس: (يقعد مركز شوية يكتب في المساج، مع ابتسامة خفيفة على وجهو، لين كيف يكمّل...) و نبعثو

البرباش: أي أي... أبعث


وسط الحومة، توقف تاكسي قدام دار العدول قصة اون لاين... يهبطوا منها ثلاثة م الناس، طارق و في يدّو ولدو فدفود، مرتو بسيناج، و معاهم زيزو ولد سمسوم البرّاني

طارق: ايـــه، محلاها الحومة، كيف نوصل لهوني، نحس بالتعب متاع السفر الكلو مشى على روحو

زيزو: (يتكسّل) هذيكة هي الحومة، محسوب ما تبدلتش على آخر مرة

طارق: تو انا نقول ما تبدلتش، كل عام ملزوم ما نروحوا ع الأقل مرة كان مش زوز... أما انتي يا خويا عندك قريب الخمسة سنين ما روحتش، و تقول ما تبدلتش؟؟؟

طارق: (يسكت شوية) تي ما قعد شي في بلاصتو

زيزو: انا مادام الشجرة هذي ما قلعوهاش... الحومة تقعد هذيكة هي

زيزو: (يعاود يتكسّل) هيا خليني نمشي نرقد شوية، نحس في كرايمي مدڤدڤة... قاللو التعب متاع السفر يتنحّي، تي تحبلي نهارين على بعضهم راقد بش نرجع في فورمة

طارق: (يبتسم) عاد انتي يا خويا طويل، حتى م الركبة متاع التاكسي برك، كرايمك تدڤدڤ

مازالوا يحكوا... و يخرجوا مريومة و و استوسا م الحانوت متاع العطرية متاع بوهم، يضحكوا كيف عادتهم... يلقاو التاكسي واقفة قدّام دار العدول

أستوسا: (تحل فمها م الدهشة) ياااا... بسيناج و طارق

بسيناج: اهلا بالبنات، شنوة احوالكم؟

و تمشيلهم تسلّم عليهم بالبوس، و يخلط عليهم طارق يسلّم عليهم باليد... بسيناج تاخو الطفل من عند طارق و تحملوا بين يديها

مريومة: مصلّي ع النبي... ايـــــه، كبر على عمناول الصلاة، ولّى راجل

أستوسا: ربي يخليهولكم

بسيناج: يعيشك أستوسا... إن شاء الله ما نراو عندكم

بسيناج: (تحكي مع ولدها فدفود اللي قاعد يحاول انو يتخبى و ما يغزرش للبنات م الحشمة) تي سلّم على تاتّا... هيا يعيّش ولدي، هيا عاد

مريومة: مايسالش، خليه.. تلقاه مازال حاشم... اما هات تو انا نبوسو

مريومة تشد فدفود تبوسو بالسيف عليه، فدفود قعد يغزرلها شوية، و منها اتطرشق بالبكاء

بسيناج: (بنبرة كلها دلال) لا لا، اسم الله على ولدي... اسم الله على ولدي

يخلط عليهم زيزو، بالابتسامة المعهودة متاعو

زيزو: (يحكي مع طارق) ياخي مخليني من قبولي واقف وحدي، ماهو عيطلي و عرّفني على بنات حومتي

طارق: (يغزرلهم الزوز، هو بيدو ما ينجمش يفرّق ما بيناتهم) هذوما بنات الشيخ ازواو... التواما

طارق: (يسكت شوية، باقي يثبت فيهم) واحدة فيهم استوسا و الاخرى مريومة

زيزو: (ديما محافظ ع الإبتسامة متاعو و نبرتو المرحة في الحديث) شكون فيكم اللي كانت تكوّر معانا في حومة السوق

مريومة: (تدهش بالضحك) يعطيك يا طفل، باقي كيف ما انتي ما اتبدّلتش... انا هي

بسيناج: الطول هذا الكل... و طفل

مريومة، من وقت اللي عرفت انو اللي جاي مع طارق و مرتو بسيناج هو زيزو ولد سمسوم البراني، و هي تغزرلو ما هبطتش عينيها... حتى هو زادة، م اللي عرفها اللي هي مريم عينيه ما هبطتش من علاها

زيزو: (يقعد ساكت شوية، شارد، قبل ما يستطرد) مصلّي ع النبي، كبرت... خليتك طفلة صغيرة خنانتك في خشمك

أستوسا: (بنبرة مرحة) أنا ما جيتكش كبرت ياخي... و إلا قعدت باقي مخنانة

الجماعة الكل يطرشقوا بالضحك، قبل ما تستاذن أستوسا في انهم يروحوا للدار و تعاود ترحّب بيهم مرة اخرى... هذا الكل و مريومة ساكتة تحاول ما تشلقش على روحها اللي هي مركزة على زيزو، اللي بدورو ما هبطش عينيه من علاها... في الآخر أستوسا كيف ما لقات شبيها وين جبدت اختها مريومة و شدّوا ثنية الدّار، لين بعدوا عليهم شوية

استوسا: (توشوش لمريومة) تي شبيك ما هبطتش عينيك من ع الراجل ياخي

مريومة: مصلّي ع النبي عليه يا وخيتي... محلاه محلاه هذا زيزو ولد خالتي هناني

استوسا: تي شنوة محلاه هذي زادة، تي هاك النهارات و انتي تحكيلي على بيغ تراب ولد عم براستوس زادة مصلّي ع النبي عليه

مريومة: آش من بيغ تراب حتى انتي... زيزو هذا حاجة اخرى

مريومة: (تسكت شوية) مصلّي ع النبي عليه... حتى تلقى الزين هذاكة، ما تلقاشي الطول هكاكة


البيتزارية، الثلاثة متاع العشية... يدخل فري راس، يلقى البرباش يرصف في الزلابية و المخاوق في الطبوقات متاعهم، و وانتد قاعد ينظّف في الكونتوارات الحديد الدايرين بالحيط، وين كانوا ثمة البعض م الفطّارة ياكلوا في كسكروتاتهم... يحشم فري راس انو يتكلّم بالقوي و يمشي يقرب للبرباش

فري راس: (يوشوش للبرباش) ما ردتش جملة... ش بش نعمللها، مش قلت ملزوم ما تجاوب

البرباش: (يوشوش هو زاده) تي أصيبر... قاللو يكبّر سعدك، قاللو تو تو

فري راس: باهي، ش عملنا تو... انا م الاول نستخايلك بش تكلملي اختها شادوو تحكي معاها

البرباش: آش من نكلّملك شادوو حتى انتي... تي هي شادوو كيف تكلّمني أنا، نبوس يديّ وجه وقفا... تحبني نقوللها كلم اختك و قوللها تكلّم فري راس... حتى انتي يا فري راس!

فري راس: باهي، ش عملنا تو؟

البرباش: بره اكتبلها مساج، قوللها... بره ابعثلها مساج، قوللها و راسك لو كان تكلّمني و إلا تجاوبني، إلاّ ما... (يسكت شوية) قوللها تو نذبح علّوش

فري راس: (مفجوع) اما علّوش، تي انا حرت في نوّارة بش ترصّيلي في علّوش

البرباش: تي آش يهمك... انتي فول هكاكه و اكهو، تي كلام يا ولدي

فري راس: باهي باهي... تو نمشي نبعثو و نرجعلك من بعد

البرباش: باهي... هاني قاعد هوني


الكشك متاع شهاب، الأربعة متاع العشية... يدخل كلاندو

كلاندو: (عينيه تدور في الكشك نثبت) أهلا شهاب... عندك جريدة الحرية

شهاب: (بالبشاشة المعهودة متاعو) يا مرحبا بكلاندو... زارتنا البركة ياخويا، هـ الخطى السعيد

شهاب: (يبهت، تو برك وين جاب خبرة لحكاية الجريدة اللي طلبها كلاندو) الحرية... لا لا، ما نبعوهاش

كلاندو: و علاش ما تبيعوهاش

شهاب: ما يشريها حد، على اول ما حليت الكشك كانوا يعطيوني خمسة كعبات كل نهار، نرجعهم من غدوة... منها ولبت ماعادش نجيبها و اكهو

كلاندو: خسارة...

كلاندو: (يسكت شوية) تي آش علينا... انتي شنوة احوالك، ش عامل

شهاب قعد باهت، ماهوش فاهم شنوة الشهامة و الطيبة اللي هبطت على كلاندو فرد مرة، بعد اللي كان كيف يشوفوا في الحومة متعدّي يعمل روحو ما شافوش...

شهاب: لاباس، يعيشك... يسأل عليك كل خير

كلاندو: و ش عاملين الوالد و الوالدة، لاباس عليهم

شهاب: (زاد بهت) لاباس لاباس

كلاندو: و ش عاملين؟

شهاب: شكون؟

كلاندو: انتي و الوالد و الوالدة... لاباس

شهاب: اهوكة على ارواحهم في البلاد...

كلاندو: أما بلاد؟

شهاب: في البلاد... غادي

كلاندو: و انتي وين؟

شهاب: انا هوني!

كلاندو: لا عاد... و كيفاش عامل

شهاب: (ما عاد فاهم شي) تي هاني انا و العايلة هوني... خبزة

كلاندو: كيفاش تو... مش قلتلي توه وما غادي و انتي هوني

شهاب: أي، أما نحكيلك ع العايلة متاعي هوني، المرى و الولد

كلاندو: (يبتسم فجاة) و عندك ولد زادة

شهاب: (حالل فمو و باهت ماهو فاهم شي) ...

كلاندو: لا، امالا على حساب هكة يلزمنا نولّوا صوحاب

كلاندو: (يغزر لشهاب، ع ابتسامة صفراء على وجهو) عندك ولد يا شهاب... و ساكت، تي ماهو قول م الاول

شهاب: منين نعرف عليك، ياخي بش نولّي ندور بالدفتر العايلي متاعي

كلاندو: هيا مش مشكل، المهم هاني عرفت.. ربي يخليهولك و يفضلهولك... هيا نخليك تو

شهاب: تي هانا قاعدين

كلاندو: (خارج م الحانوت) لا لا، خ نمشي... شاهية طيبة

خرج كلاندو م الكشك متاع شهاب، و علامات السعادة ظاهرة عليه... و خلى شهاب في الحانوت متاعو يضرب اخماسو في أسداسو ماهو فاهم م الشي شي

كلاندو: (يحكي وحدو) و مشموم و دنيا... و أنا نخيّط و نلبس وحدي

كلاندو: (يسكت شوية، و بكل استهزاء) تيم اهو انطق م الاول و قول راني معرّس و بولدي يا سي وذني


البيتزارية، الاربعة و نصف متاع العشية، البرباش قاعد وحدو ينش في الذبان و يتصايد شكون يتعدّى م السوق بش يبيعلوا الزلابية و المخارق متاعو... يدخل فري راس، يدر عينيه في الحانوت

فري راس: وينو وانتد؟

البرباش: و الله ما ندري عليه... قال واصل في قضية

البرباش: آه، وين وصلت حكايتك

فري راس: (بنبرة كلها حزن) شي، باقي مطفيتني

البرباش: تطلعشي غالط في النومرو...

فري راس: لا لا، ش من غالط، تي النومرو حافظو اكثر م اللي حافظ النومرو متاعي

البرباش: باهي، تراه قوللي ش بعثتلها آخر مرة

فري راس: (يجبد البورطابل متاعو) قلتلها... و راسك لو كان تكلّمني و إلا تجاوبني، إلاّ ما نذبحلك علّوش

البرباش: (يسكت شوية، يخمم) باهي، هايل ياسر... تعرف تو ش تبعثلها

فري راس: (يحضر البروطابل متاعو) أي

البرباش: أبعثلها... أمان، حتى قلتلك بش نذبحلك علّوش و باقي شي، تحب نمشي نذبح روحي

فري راس: هكة نقوللها!

البرباش: تي قول... ش يهمك، خاسر حاجة

فري راس: (يبعول في البورطابل) تو ما عاد فيها لا ربح و لا خسارة... هاني شادد جرتك و فين بش ترصي خليها ترصّي

فري راس: هيا هاني بعثتو


دار براستوس المعلّم، الأربعة و نصف متاع العشية... اللص نومرو واحد و شادوو قاعدين يتفرجوا في التلفزة... ينوقز البورطابل متاع اللص نومرو واحد تنوقيزة متاع مساج

شادوو: ايـــه، صحة و الله، العباد العايشة... البورطابل ما يبطّلش نهار كامل

اللص نومرو واحد: (تقرى المساج و تبتسم... تحكي وحدها) خليه... باهيلو، بش ما عادش يعاود صنعتو


البيتزارية، الخمسة و نصف متاع العشية... فري راس قاعد ع الكونتوار، حاطط يديه على خدو، حزين رزين...

فري راس: (بنبرة حزينة) آش عملنا تو يا برباش...

البرباش: (يحاول أنو يضفي اللامبالاة ع النبرة متاعو) آش عنا ما نعملوا... هانا نستناو

فري راس: أكهو... وفات اللعبة

البرباش: لا لا، تو مازال اللي بيه الفايدة

فري راس: (يتلفتلو) كيفاش، شنوة اللي مازال

البرباش: اكتب اكتب

فري راس: (يرميلو البورطابل، و بنبرة كلها فشل) بالله اكتب انتي... انا ما عاد عندي جهد بش نعمل حتى شي... فدّيت

البرباش: (قاعد يكتب ع البورطابل، و يتمتم وحدو من غير ما يسمّع فري راس) باهي، هاني شريتو العلوش، و بش نخلّيه بالشر هكاكه لا ماكلة لا شراب لين تكلّمني... و ذنبو في رقبتك

البرباش: (يزيد يبعول الفلس متاع البورطابل... و يرفع في النبرة متاع الصوت متاعو بش يسمّع فري راس) هاني بعثتلها

فري راس: (بكل برودة دم و بحركة بيدو تدل على لا مبالاتو بالحكاية) نورمال

و عاود رمالو البورطابل متاعو، فري راس ياخو البورطابل، يحطّوا في جيبو و يعاود يحط يدو على خدو و يتكى ع الكونتوار

دقيقتين من زمان و ينوقز بورطابل... فري راس يوقف فرد ضربة مفجوع، يدخّل يديه في جيبو، يحبد البورطابل متاعو و يثبّت فيه

فري راس: (بنبرة تجمع بين الخوف و الفرحة، يتلفت للبرباش) مساج من عندها

البرباش: أي، شوف ش قالتلك

فري راس: (يمد البورطابل للبرباش بيد ترعش) لا، أقراه انتي بالله... ما انجمش

البرباش: هات هات

البرباش: (يتمتم وحدو) كلو ولا انو الذنب متاع العلوش يقعد في رقبتي، اذبحو و جيبلي الباي متاعي معاك... هاني ماشية للسوق تو

فري راس: (يغزر للبرباش، و موش يسمع فيه فاش قاعد يقول) آه، ش قالت

البرباش: (يتلفت لفري راس، مع ابتسامة عريضة) قالتلك هاني تو خارجة، ماشية للسوق... عرضلي نحب نشوفك

فري راس: (يفرح لدرجة انهم عينيه يزغللو بالفرحة) بالحق... بالحق، ياخي ش قلتلها في المساج الاخراني بالله

البرباش: (نفس الابتسامة) قلتلها اللي قلتلهةلها... بره الطفلة راهي شدت الثنية تو، بش تخلاها تستنى فيك ياخي

فري راس: (يهم بش يخرج م البيتزارية، إلا انو يرجع في آخر لحظة و يمشي للبرباش يعنقو و يبوسو) و الله وحدك... و الله

و يخرج م البيتزارية يجري، يخلط عليه البرباش في جرتو

البرباش: (يعيّط) ما تنساش تهزلها النوارة هاي

فري راس: (يعيّط م الشارع) اي أي، في بالي

يعاود يدخل البرباش للبيتزارية مبتسم و سعيد

البرباش: ملاّ اللص نومرو واحد هذي... ما عزّ شبيها الطفل درى قداش من نهار داحل بعضو حزين رزين... و عز بيها العلوش بش يقعد للشّر


تعليق cactussa

:) wena lyoum fini? tawa haka 7al9a kemla blech cactussa!!ti 7ata irwijil ma7ké chay
!!! :)
ya3tik isa7a babech!!



تعليق أرابيـكا

بالرسمى يعطيه الصحة بباش :)))
ياخى موش قتلك يزي بلا نصايح :)) اما زايد .........معاك :))



تعليق shadow

Dima netfarjou 3a talfza fi darna méch normal !!ama 3al la9al hani m3a lela o5ti hal marra méch lahia ou hia mbanka ou mtofiyétni mdr!!
hayla afkarek barbach 5assatan el3alouch elmesskin..



تعليق As de coeur

shadow:
chère frangine, ena 3omri mataffitek, on est les deux meilleures sœurs de la blogsphère malgré les apparences très trompeuses. bof il faut me comprendre parfois et tolérer ma télémania(allahom 3afina) très contagieuse qui se propage entre les membres de la famille. suivez moi...



تعليق mariouma

hamdela ki sonia labes ou rabi y9areb le9lob leb3athha ;)



تعليق brastos

شنيّه ؟؟؟؟ ... مسّاجات ماشيه جايّه في داري .. وانا آخر من يعلم
قنطره ؟؟؟؟
:):)