حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية


قريب م الحومة، الحداش و نصف متاع الليل... الدّوعاجي خارج م الجامع يحل في باكو دخان بش يجبد منو سيڤارو، ماهوش لاهي بالثنية و راسو مطبس للوطى يعجّل في مشيتو يحب يخلط ع السلامية اللي جايبها طارق بش اتحفّل الجو في الحومة بمناسبة الطهور متاع ولدو... ما يفيق بروحو كان كيف سطع في عبد آخر و يطيح الباكو دخان من يديه... طبّس يهز فيه، على قيمتو في وجهو و هو بش ياقف، جات العين في العين هو و السّيد اللي سطع فيه... و بهت فرد بهتة

الدوعاجي: ياخي مش قالولي اللي انتي رميت روحك في الهفهوف هاك المدة؟

موزاييك، كيف عرف اللي الدّوعاجي كشفو و تعرّف عليه، دخل بعضو و حاول انو يغطّي وجهو و يمشي على روحو... لكنو الدوعاجي ما خلالوش الفرصة و شدّو من ذراعو و قعد يثبت فيه مليح مليح ع الضو متاع البلدية... و عاود بهت مرة أخرى

الدّوعاجي: (بنبرة كلها حيرة و تردد) لا لا... ماكش موزاييك

الدّوعاجي: (مازال شاددو من ذراعو، و يثبت فيه مليح) و علاه هكة... فاش قام عليك ياخي؟

و مع البهتة متاعو، اترخات يديه و سيبو... موزاييك، ما صدّق بيها عطى ساقيه للريح و خلّى الدوعاجي متمسمر في بلاصتو يضرب أخماسو في اسداسو


و سط الحومة، السلامية تضرب و عاطية ما عندها و البخور يعجعج و العباد الكل زاهية و فرحانة... سنية قاعدة على كرسي م الكراسي، حاطة رجل على رجل، و سارحة ماهيش في الجو جملة... شادة تليفونها في يدها و ساعة ساعة تكومبوزي نومرو و تقعد تستنى، و تعاود تبان عليها الحيرة مرة اخرى

متعدّي البرباش قدّامها تعيّطلو، يمشي يقعد مع جنبها

سنية: برباش، ما ريتش كلاندو بالله عليك؟

البرباش: لا، و الله ما ريتو... م العشية نلوج عليه و ريحتو ما ثماش

البرباش: حتى قبولي، خليت بوه قاعد يلوّج عليه زاده

سنية: (تزيد تتحير) غريبة و الله... و تليفونو مسكّر زاده

البرباش: اي، كلمتو قبولي... قاللي لا يمكن الحصول عليه

سنية: تي أنا كلمني قبولي راهو، في العشية قبل شقان الفطر

البرباش: أي

سنية: (بنبرة كلها تساؤل و استغراب) و درى فاش قعد يحكي و يهز و يسبط

البرباش: ما فهمتكش، فاش يحكي

سنية: (تسكت شوية) قاللي، ما عندي وين نوصل، و في دنيا غير الدنيا و الله غالب

البرباش: (يغزرلها و باهت) أي أي

سنية: قلبي ماهو قايللي خير يا برباش يا خويا

البرباش: (بنبرة كلها بهتة) و الله حيرتني معاك

مازالوا قاعدين يحكيوا، و يخلطوا عليهم مريومة و أرابيكا

أراييكا: تي وينك يا سنية؟

سنية: هاني قاعدة هوني من قبولي

أرابيكا: إيجى اقعد بحذانا أهوكة ملمومين غادي بنات الحومة الكل

سنية: بالله خليني قاعدة هوني، فادة و روحي بش تطلع

مريومة: تي إيجى امان، زيزو قبولي جاء قعد معانا و قعد يحكيلنا كيفاش طهر لهاك الطفل فدفود... عملنا جو و الله

سنية: (تبتسم، و تغمز أختها) زيزو... أي أي

مريومة: (شادة في كتف أرابيكا، تجاوب اختها بغمزة بطرف لسانها... و بنبرة مرحة) زيزو اي... شبيك، نغرت مني

أرابيكا: تي هيا كيفاش تو، بش تقوم معانا و إلا لا؟

سنية: تو نخلط عليكم من بعد، امان خليوني تو وحدي

أرابيكا: باهي باهي... كيف ما يظهرلك

مشاو أرابيكا و مريومة، عاودوا رجعوا وين كانوا قاعدين، تتلفت سنية للبرباش

سنية: برباش، لو كان سمعت حاجة، بالله قوللي

البرباش: باهي باهي، أول ما نسمع حاجة تو نقوللك علاها

البرباش: (يسكت شوية) و إن شاء الله لاباس

سنية: (توقف، و تبتسم) إن شاء الله ما ثمة كان الخير... هيا أنا خليني نمشي نقعد بحذى البنات شوية لا أرابيكا اختك تقعد مارجتني من بعد

البرباش: باهي، باهي... انا هاني موجود هوني، كان سمعت حاجة ملزوم ما تلقاني في بعض البلايص لهنا

و مشات سنية وين قاعدين بقية البنات متاع الحومة، و قام البرباش يلوج على حاجة يتولهى فيها


باقي وسط الحومة، مع جنب القهوة، قدام الكشك متاع شهاب (المسكر وقتها) كبارات الحومة عاملين حلقة و قاعدين، براستوس و الناقد و أزواو و سمسوم و حسين، مازال كيف انضم ليهم قصة اون لاين العدول

سمسوم: هيا إن شاء الله كل شي بالبركة

حسين: إن شاء الله فرحة عازب يا خويا

قصة اون لاين: يبارك فيكم، و يخليكم... إن شاء الله ما نراو عندكم

و قعدوا الجماعة يحكيو و يتجاذبوا أطراف الحديث، كل واحد يقول كليمة ما عدى ازواو اللي قعد ساكت ما حلش فمو... حضورو اصلا كان ماخذة خاطر في براستوس صاحبو اللي شد فيه صحيح و إلا نورمالومون ما كانش يحضر جملة نظرا لعلاقتو المتوترة بقصة اون لاين

و رغم ذلك، قصة اون لاين تحسو ما هبطش عينيه من على ازواو، مع ابتسامة خفيفة مرتسمة على وجهو كيف اللي قدرلو الجية هذي رغم اللي واضح عليه أنو جاي تقولشي عليه مكرور من خشمو

سمسوم: موش سي نوسترا جاني اليوم و قاللي اللي هو بعد العيد بش يسلملي المفاتح متاع الحانوتة

براستوس: (بنبرة كلها دهشة) عجب، و علاه... ياخي سايي بش يسكّر

سمسوم: يظهرلي فيه، امالا علاه بش يسلملي المفاتح

الناقد: (يتلفت لبراستوس) ياخي انتي ولدك صفوان مش يخدم عندو... ما عندوش خبر زعمة؟

براستوس: نعرف عليه انا الطفل وينو... م اللي شق الفطر خرج قال عندو قضية و لتو ريحتو ما ثماش!

الناقد: ساعة لو كان تشوفهولنا نورمالومون نلقاو عندو الخبر الصحيح

براستوس: أنا لو كان نلقاه تو نملصلو وذنيه، كيفاش يخرج هكاكة و ما يعودش يطل حتى يطمّن امو اللي قعدت متخلخلة عليه

سمسوم: تلقاه قاعد مع بعض الأصحاب... وين عندو بش يمشي


وسط الحومة باقي... الدوعاجي قاعد على كرسي في تركينة وحدو، بعيد شوية ع الأجواء، وين التاكسيفون متاع كيبيتيز... يتكيف في سيڤارو، يجبد النفس و يعاود ينفخو ديركت تقولشي عليه فادد و إلا متنرفز، يديه ترعش و هو مش قد بعضو حتى طرف، سارح و هايم مش مركز حتى طرف لدرجة انو ما فاقش بالڤوفرنور و بيغ تراب كيف قربولو

بيغ تراب: اهلا بالدوعاجي

الدوعاجي: (وقتها برك وين انتبه لوجودهم) أهلا بيك يا خويا...

الڤوفرنور: تي شبيك، فاش كنت سارح

بيغ تراب: (يضحك) أخطى كاكتوسا، البقية الكل اتنجم تقول ليبر راهم

الدوعاجي: (يبتسم) لا اتهنى، عندي شكون

الڤوفرنور: آه آه، و ما تقولش

بيغ تراب: و شكون زادة... م الحومة؟

الدوعاجي: أي أي

الڤوفرنور: زادة... و احنا آخر من يعلم و إلا شنوة الحكاية؟

الدوعاجي: علاه، ياخي نورمالومون في بالكم، انا و استوسا... تي عندنا فوق العامين تو

الڤوفرنور: بره بره... قاللي كلاندو هاك المدة و ما صدقتوش

الدوعاجي: (يتلفت للڤوفرنور) تي اخطانا بالله

الدوعاجي: (يسكت شوية) أسمعني... من بعد حاجتي بيك

الڤوفرنور: علاه، إن شاء الله خير

الدوعاجي: لا، لاباس... حكاية خاصة شوية

الڤوفرنور: تي اتكلم يا راجل، شبيك

بيغ تراب: (يفهم انو الدوعاجي ما يحبش يتكلم قدامو) باهي الأولاد، أنا هاني هوني خ نخليكم تحكيوا على راحتكم

الڤوفرنور: (يشد بيغ تراب من يدو) تي استنى، وين ماشي؟

الڤوفرنور: (يحكي مع الدوعاجي) بيغ تراب راهو نسيبي و اكثر من خويا... اتكلم قدامو كان عندك ما تقول

الدوعاجي: (يقعد ساكت، يڤحر للڤوفرنور في عينيه و واجم) خالك موزاييك

الڤوفرنور: (يشمها قارصة، يغزر لبيغ تراب على فرد جنب كيف اللي ندم انو خلاه يقعد و ماذا بيه لو كان يمشي) الله يرحمو

الدوعاجي: (باقي يغزرلو ما هبطش عينيه) عرضني قبولي بحذى الجامع

بيغ تراب: (بنبرة كلها حماس) مثبت منو اللي هو

الدوعاجي: (يدوح في راسو) مثبت ايه

الدوعاجي: (يسكت شوية) اللي موش هو خالك

الڤوفرنور: كيفاش جات هذي زادة

بيغ تراب: (يسكّت الڤوفرنور) تي استنى استنى

بيغ تراب: (يحكي مع الدوعاجي) أي، كمّل... كيفاش الحكاية؟

الدوعاجي يغزر للڤوفرنور في عينيه كيف اللي يستنى منو انو يشيرلو لعدم رغبتو في الحديث قدام بيغ تراب لكنو هذا الأخير ما يلقاش بيها وين، بإيماءة بوجهو يفهّمو أنو ينجم يحكي قدامو من غير حتى مشكل... و حكالهم الدوعاجي ع الحكاية اللي صارت معاه و هو خارج م الجامع...

الڤوفرنور: و شكونو... تي مش قلت قبولي اللي انتي مثبت انو مش خالي موزاييك

الدوعاجي: (يقعد ساكت، يجس في النبض) أي أي... قلت

بيغ تراب: (يحكي مع الڤوفرنور) تتذكر هاك النهارات زادة في القهوة وقت اللي شهاب قاللنا اللي هو زادة شافوا

بيغ تراب: (يسكت شوية) هاو... طلعت الحكاية بالحق

الڤوفرنور: (يتنهد م الفدة) تي اسكت يا بيغ... ازززح!

الڤوفرنور: (يحكي مع الدوعاجي) و شكون طلع سي الشباب

الدوعاجي: (باقي ساكت كيف اللي خايف انو يقول) ...

الڤوفرنور: (ماعادش ينجم يصبر بش يعرف) تي انطق!

الدوعاجي: خالتي... أنفينيتي

الڤوفرنور: أمّـــــي!

الدوعاجي: (يتنهد، بعد ما قالها) أي، و كيف عرفت اللي انا فقت بيها... هربت تجري

و ما زاد اتكلم حتى حد، قعدوا الثلاثة ساكتين، يغزروا لبعضهم و بيغ تراب يدوّح في راسو تقول درى فاش يخمم


وسط الحومة، السبعة متاع الصباح... ما ثمة حتى حد كان زيزو قدام دارهم يحل في المان متاع كرهبة لوكاسيون و يحط في فليجة

يسكّر في المان و بش يمشي يسكّر الباب متاع الدار، يغزر لصفوان جاي م الثنية متاع الليسي، حالتو حليلة و حوايجو مصرورين و مبلولين و امّسخين بالطبعة و شعرو مفرفش

زيزو: (يقعد باهت... يستنى في صفوان لين يقربلو) تي شبيك حالتك حليلة و انتي تقولشي عليك درى وين كنت؟

صفوان يتفاجأ بوجود زيزو في الوقت هذاكة قدام دارهم، يمشي يقربلو بش ينجم يحكي معاه بالشوية

صفوان: (نبرة صوتو تدل على انو كان يبكي او حاجة تشبه) حتى شي... حتى شي

صفوان: (يسكت شوية، النفس متاعو يدل اللي هو تاعب و قاعد يلهث) وين ماشي ياخي؟

زيزو: أنا... ماشي لجربة، ناوي بش نعيّد غادي كان سهل ربي

قعدوا الزوز يغزروا لبعضهم شوية، قرابة النصف درج قبل ما يطرشق صفوان بالبكاء

زيزو: (يمشيلو) تي شبيك يا طفل؟؟

صفوان: (يحاول انو يتكلم، بالسيف في نفس الوقت اللي بدنو الكل يتهز و يتنفض) كلاندو

زيزو: (يتفجع) آش بيه زادة، هو اللي عمل فيك هكة

صفوان: (يزيد يشهق بالبكاء) لا لا

زيزو: (يشد كلاندو من يديه) هكة موش بش اتنجم تتكلم، ايجى اطلع معايا للاستوديو متاعنا و برّد اطرافك و احكيلي كل شي غادي

طلعوا زبزو و صفوان للأستوديو اللي فوق السطح متاع دار سمسوم، و قعد صفوان يغسل في اطرافو في الحوض غادي في نفس الوقت اللي زيزو مشى جابلو سروال و مريول متاع خوه مصعب بش يلبسهم

زيزو: امالا قلتلي كلاندو عمل فيك هكة

صفوان: (باقي مازال ظاهر عليه التعب) لا لا، موش هو...

صفوان: (يسكت شوية) انا عملت في روحي هكة

زيزو: (باهت) تي هاك تو قلتلي اللي هو كلاندو

صفوان: تي لاااا... اما حبيت نحكيلك على كلاندو

زيزو: شبيه؟

كلاندو: حرق لإيطاليا...

زيزو يتفجع م الخبر، و من هول المفاجاة يتسبط يجي قاعد ع الفرش المحطوط غادي... و يقعد صفوان واقف في بلاصتو يغزرلو، و يعاود يتذكر آش صار عليه و تبدى دڤنونتو ترعش و يهم بش يعاود يبكي

زيزو: (بنبرة كلها فدة) ما تبكيليش... أحكيلي ش صار

صفوان: تو عندها الحكاية قريب الجمعة، جانا واحد من حومة السوق و قاللنا اللي ثمة جماعة بش يحرقوا لإيطاليا... كان نحبوا نحرقوا معاهم، الراس بمليون

زيزو: (يدوّح في راسو)أي، غنم هي... يعدّوا فيها بالروس

صفوان: كلاندو تفاهم معاهم وقتها و قعد يحاول فيّ بش نحرق معاهم...

زيزو: و شبيك ما حرقتش انتي زادة؟

صفوان: من بعد الطريحة اللي اعطاوهالي طارق و بالملوان، و كيف نوسترا طردني م البوبلينات

صفوان: (يسكت شوية) تي ماك حاضر على كل شي

زيزو: أي أي... كمل احكي

صفوان: مشيت انا زادة تفاهمت معاهم

زيزو: (باهت) و عندك مليون بش تحرق بيه

صفوان: عندي، امالا نخدم درى قداش من شهر بش ما تلقاش عندي مليون

زيزو: (يتمتم وحدو) و الله يعطيك الصحة

زيزو: أي، كمّل من بعد آش صار

صفوان: اتلمّينا البارح بعد شقان الفطر في دار قدام الشط، قرابة الثلاثين واحد

زيزو: (باهت) ثلاثين... ياخي بش يهزوكم في طيارة

صفوان: من بعد، مع الثلاثة متاع الصباح،جاو جماعة،كل مين عندو فلوس و إلا ذهب و إلا منقالة نحاوهولو...

زيزو: (يدوّح في راسو) زادة، فوق المليون هذا بالطبيعة

صفوان: أي أي... و قالولنا أنو الفلوكة اللي بش تهزنا الداخل في البحر، قريب الميتين ميترو

زيزو: (يبتسم) زادة، تبداوها عوم

صفوان: و قالولنا اللي الفلوكة ما تهز كان اثناش رقبة، الاولين اللي بش يوصلوا هوما اللي بش يسلكوها و البقية ربي يخلف عليهم

زيزو: و الفلوس؟

صفوان: ما خلطناش نتكلموا، و تغزر للعباد بدات تجري ترمي ارواحها في البحر و تعوم كل واحد يحب يوصل الاول

صفوان: (يبلع ريقو) و جريت مع مين مشى يجري، و بديت نعوم، و تغزر للعباد تتخبط في هاك الماء

زيزو: كيفاش؟

صفوان: ياخي تستخايلهم الكل يعرفوا يعوموا... تي فيهم شكون اول مرة يحط ساقيه في بحر

صفوان: (يسكت شوية) و قعدت نعوم، قريب الثلاثمياة ميترو... و على مرتين نسمع واحد يعوم مع جنبي يعيّطلي خويا خويا

زيزو: أي، شنوة يحبوا

صفوان: منين نعرف عليهم انا زادة... ما وقفتلهمش

زيزو: امالا؟

صفوان: تفوت شوية، تسمع خويا خويا... بق بق بق بق

زيزو: (حالل فمو و بنبرة تدل ع الدهشة متاعو) يبقبق!

صفوان: يغطس بكلو في الماء و ما يعاودش يطلع

زيزو: (باقي باهت) يموت!

صفوان: نومالومون

زيزو: (مفجوع) و كلاندو، وينو تو؟

صفوان: (يعاود يدهش بالبكاء) كلاندو... كلاندو... اممم.. كلاندو

زيزو: (بدنو الكلو يرعش) تي انطق، لاباس

صفوان: (بنفس النبرة) خلط م الاولين ركب في الفلوكة... و حرق مع الجماعة

زيزو: (يتنفس بعمق) ع الاقل.. فجعتني يكب سعدك

زيزو: (يسكت شوية) اي، و انتي شبيك ما حرقتش

صفوان: (يتعصر بالبكاء) ما خلطتش ع الفلوكة...

زيزو: اززح، ميتين ميترو كادوك

صفوان: آش من ميتين ميترو... تي ع القليلة أربعمياة ميترو كان موش اكثر... قعدت نعوم نعوم لين بيّلت و من بعد كيف شميتها قارصة قلت نرجع خير م اللي ترصّيلي نبقبق مع جملة مين يبقبق

زيزو: و كلاندو مثبت منو ركب في الفلوكة

صفوان: أي أي، سمعتو بعد ما ركب يعيّط... يا صفوان يا صفوان، اما ما نجمتش نجاوبوا على خاطرني لاهي وقتها نعوم نحاول اني نخلط، و من بعد سمعت حس الموتور متاع الفلوكة كيف خدمت و مشات

زيزو: (ياخذ نفس عميق) يا و الله احوال... ملا عملة عملها في روحو

صفوان: (يحاول انو يكف ع البكاء) عزرائيل شفتو بعيني البارح... ش خلاني ما شديتش صحيح كيف عرفت روحي ما عادش انجم نخلط ع الفلوكة، قلت طرف القوة اللي قعدتلي نرجع بيها للشط خير م اللي ترصّيلي واحل غادي

و قعدوا صفوان و زيزو واجمين يغزروا لبعضهم ساكتين، قريب الربع ساعة

صفوان: (بعد ما رجعتلو النفس شوية) بش اتعيّد في جربة؟

زيزو: آش من عيد... مازال فيها عيد بالله!


دار الهارب، بيت كاكتوسا مع العشرة متاع الصباح... صوت نقران خفيف ع الشباك كيف اللي ثمة شكون يطارش فيه بالحجر

تقوم كاكتوسا م النوم، تتثاوب و تقعد باهتة في الشباك شكون اللي قاعد يطارش بالحجر... تفيق بالبورطابل متاعها يڥيبري

كاكتوسا: (تتثاوب) صباح الخير عزيزي

التليفون: ...

كاكتوسا: لا، و الله لا فقتها بيك، حاطتو ڥيبرور

التليفون: ...

كاكتوسا: علاه؟

التليفون: ...

كاكتوسا: باهي باهي، بره أسبق تو نخلط عليك

التليفون: ...

كاكتوسا: باهي، ما نبطاش

و تسكر البورطابل و تقوم م الفرش بش تبدّل حوايجها


دار الشيخ ازواو، بيت سنية، مع الحداش متاع الصباح... ارابيكا و سنية قاعدين في الفرش مازالوا كيف فاقوا على حس التنوقيز متاع البورطابل متاع ارابيكا

أرابيكا: (تتثاوب و بنبرة كلها تذمّر) الصبر، و الله لا بقيتها نبات بحذاك مرة اخرى

سنية: (مازالت ما حلتش عينيها) أمان، خسارتك أرابيكا... علاه، ش عملتلك

أرابيكا: ليلة كاملة و أنا نجبد في الفرشية ما خليتنيش نتغطى، متت بالڤرس

سنية: (تبتسم) ...

أرابيكا: ( ما تخليش سنية تجاوبها) تراه اسكت خليني نحكي مع البرباش خويا، هاو يطلب فيّ

و تهز ارابيكا البورطابل متاعها

ارابيكا: وي برباش... لاباس؟

التلفون: ...

أرابيكا: أي أي، ماهو بابا في بالو م البارح جيت لهنا ديركت بعد الطهور

التليفون: ...

ارابيكا: لا لا، مازلنا كيف قمنا انا و سنية

سنية: (تتثاوب) سلملي عليه و قوللو صباح الخير

أرابيكا: هاي تسلّم عليك و قالتلك صباح الخير

التليفون: ...

أرابيكا: أي أي

التليفون: ...

أرابيكا: أي

التليفون: ...

أرابيكا: وووه... كلاندو

سنية: (تتفجع، تقوم فرد قومة) كلاندو... شبيه

أرابيكا: (ترجع تحكي في التليفون بعد ما تشير لسنبة بوجهها انها تصبر شوية) أي أي، لا مازلنا كيف قمنا... ما سمعناش

التليفون: ...

أرابيكا: باهي باهي، أهوكة في بالي... تو نقوللها

و تعلّق أرابيكا التليفون، و تقعد تغزر لسنية و مظاهر الحزن بادية على وجهها، من غير ما تتكلّم

سنية: (بنبرة كلها خوف و تشوق) تي انطق!

أرابيكا: (تقعد ساكتة شوية) كلاندو

سنية: آش بيه.. لاباس

أرابيكا: حرق لإيطاليا البارح

سنية: لا لا!

أرابيكا: تو البرباش قاللي، حب يحرق هو و صفوان... اما صفوان بطل آخر لحظة و روّح

أرابيكا: و الحومة شايشة تو

سنية: (تترمى ع الفرش متاعها تجي قاعدة) و الله عرفتو... مسقطو

أرابيكا: أي، أما موش لهاك الدرجة


وسط الحومة، مع نصف النهار... كاكتوسا داخلة لدارهم، تعرضها قميرة قدام الباب... اول ما تشوفها تدهش بالبكاء، و تترمى في حضنها

قميرة: (بنبرة كلها حنان رغم اللي موش فاهمة حتى شي) شبيها، أختي؟

كاكتوسا: في بالك بمامّا ش عملت؟

قميرة: ش عملت؟

و قعدت كاكتوسا حكات لقميرة مرت خوها الڤوفرنور الحكاية الكل اللي حكاهالها بيغ تراب بعد ما سمع كلام الدوعاجي البارح، و اللي صار هاك النهار مع شهاب ليلة الحمّام...

قميرة: (تضرب في اخماسها بأسداسها) لا حول و لا قوة إلا بالله... صارة هي هكة الحكاية

كاكتوسا: شفت بالله!

قميرة: أي عاد هذي يومّا يلزمنا نشوفولها حل

كاكتوسا: يلزمنا الكلنا نشوفوا حل لارواحنا...عندي قريب العام نجري نحب نعرّس و هي كل مرة تتسببلي بحاجة، في الآخر تطلع عاملة عاملة كيف هكة

قميرة: تو العشية يروح الڤوفرنور، و نشوفوا ش نعملوا

كاكتوسا: (تبكي) و نكلموا بابّا نقولولوا... خليه يروّح و يشوف آش صاير فينا

قميرة: (تعاود تدس كاكتوسا في حضنها) باهي باهي.. اللي تحب عليه الكل تو يصير، غير ريض و ما تعملش في روحك هكة برك


وسط الحومة، نصف النهار و نصف... قصة اون لاين حاطط كرسي تحت الشجرة و قاعد، وحدو... خارج ازواو من دارو ماشي للحانوتة متاعو يلقاه سارح ماهوش على هاك الوارد جملة... متعدّي قدّامو يلقاه يبكي و دمعاتو على خدو... في لحظة، من غير ما يشعر و من غير ما يجيب خبرة للعامين اللي عندو توة ما يكلموش بعضهم، عز بيه كيفاش متخلخل على ولدو

أزواو: ما تخممش يا حاج، و اعمل ربي في بالك

قصة اون لاين: شفت يا خويا العملة اللي عملها فيّ الطفل بالله

أزواو: سمعت يا خويا و الله سمعت

قصة أون لاين: انحب نعرف آش قام عليه، شنوة اللي ناقصو هوني بش يعمل في روحو عملة كيف هاكي

أزواو: طيش متاع صغار... يستخايل بش يلقى الجنة محلولتلو غادي

قصة اون لاين: (يتنهد) ايــــه

أزواو: تو اللي ليه حصل، ادعيلو ربي يوصلو سلامات لغادي و ربي يسهللو و يحل قدامو البيبان

قصة اون لاين: ما عاد عندي ما نعمل غير هذاكة... خ نمشي نصلّي ركعتين بالله

قصة اون لاين يحاول انو يقوم م الكرسي، تخونو صحتو و جهامتو و زيد عليه الحالة النفسية متاعو بعد الحزن اللي حاسس بيه جرة العملة اللي عملها ولدو البارح و سمع بيها اليوم الصباح... أزواو يمدلو يديه يعاونو في انو يقوم

قصة اون لاين: (بعد ما يوقف) يخليك، هيا توصل معايا للجامع نعملوا ركعتين جميع

أزواو: الله يبارك، تو نجي مع خويا

و قعدوا ماشين مع بعضهم، قصة اون لاين متكّي على ازواو اللي بالسيف ما يهز في الخطوة

أزواو: و شنوة هذي اللي ماشي بش نصلّوها تو... الظهر و إلا العصر

قصة اون لاين: (يبتسم) لا هذي و لا هذي... الزوز وقتهم مازال يا خويا

أزواو: (يتسائل) امالا ش ماشين نعملوا في الجامع تو

قصة اون لاين: بش نصلّي ركعتين لله، و ندعي لوليدي ربي يوصلوا سالم ع الاقل

أزواو: يسمع منك ربّي... برّه هاني معاك في اللي بش تعملوا الكل.

و كملوا الثنية متاعهم للجامع، في نفس الوقت تعرضهم أرابيكا خارجة من دارهم، تسلّم عليهم من بعيد بابتسامتها المعهودة و تمشي على روحها تدخل للتاكسيفون متاع كيبيتيز...

انتهى


تعليق mariouma

yatik essa7a ya barbec 3ala ha jaw elli a3maltouhoulna!
hamdela 3ala loumour ki raj3et mabin baba ou baba ethéni looool
saha lo5ti haw fama machrou3...
ama ya nari 3ala clando a3malha fi sonya :(



تعليق brastos

شوفو الوحيّد اش يعمل .. !!!!! .. و اللاهي فجعتني بالرسمي يا برباش :):)



تعليق islam_ayeh

يعطيك الصحة على هل مجهود يا برباش أما مذبيك العام الجاي إن شاء الله تحكي على شخصية عمار 404 إلي لاهي بالشعبة متاع الحومة ؛-)
سنين دايمة و ربي يحييكم لامثالو



تعليق Chiheb 12

كلاندو حرق موزاييك حيّ ، ملاّ جو يابرباش



تعليق غير معرف

bravo ya berbech .imagination w creation tayyara .berjouleyya yelzam lawled mta3 el blogosphere ichoufoulna kifech ta3emlenna projet mta3 scenario , w i3awnou awled w b net le blogosphere koll wa7ed belli ya9dar . .un vrais coup de chapeau et bravo encore



تعليق أرابيـكا

شهاب
براس أمك وين ريتو موزاييـــك ؟؟؟

برباش الغالي
يعطيك الصحة ع المسلسل و يعطيك الصحة على خاطرك التزمت بالكلمة متاعك بالرغم من برشـــــا تعب و مسؤوليات اخرى، و هذاكة اللي يفرّق ما بين إنسان و إنسان واحد آخر
الحلقة الأخيرة أبدعت فيها، برشا كانوا ينتظروا نهايات كلاسيكية أما انتي ما اعطيتهمش الطوع و برّه...

اللي يتصوّر كونو ثمة برشا تعاسة في الحلقة هذي غالط لأنو الاحداث الكل حتى لو كانت مؤلمة من حرقان كلاندو (طلع يتبّع في حلمتو) لتمرميدة صفوان (إن شاء الله طريحة التوبة) للإنفصام في الشخصية متاع أنفينيتي (صرعة من صرعات البلوغسفير التونسية المدة هذي)، إلا أنها (الاحداث هذي) تحل باب على إمكانية بداية جديدة

إن شاء الله المسلسل يطلع فيه جزء ثاني بش نعرف روحي في شكون نكلّم على خاطرو ثمة شكون مارجني: في شكون تكلّم في التاكسيفون؟



تعليق eddou3aji

هاني دبّرت شويّة حسنات في جرّة البرباش ههههه خارج مالجّامع و أموري واضحة هههه أمّا برجوليّة المسلسل متاعك عملّي حالة إدمان خايبة ...شقلالة باش نكونّكتي الأيّامات أمّا مانّجّمش نفلّت حتّى حلقة هههه...زايد معاك...
ما تقلّيش الحلقة الإخّرة ؟؟؟ موش على حاجة جوست ثمّة شخصيّات نحبّو نتهنّاو عليهم :)



تعليق Werewolf

ان شاء لله عيدكم مبروك الناس الكل و سنين دايمة و سلام سبيسيال للبرباش وحدو خاص
:)



تعليق shadow

Ani wayak 93adna 3ala 9ortass ezlabia mahou? md!
Lazem moussalssal a5or romdhan éjay inchallah fih zizou ou mariouma ou kifach bach iwalliw in love beb3adhom ou n7eb na3raf fi chkoun arabica tkalem 7ata ani! mdr!



تعليق some one

je te félicite, même si j'ai lu juste les deux premières épisodes, (qd les deux freres se sont regardé, j'espère bien que l'autre kla tri7a :)

merci pour la version pdf
zayd m3ak ya barbach

(y)l