حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية


يضرب المدفع، آذان المغرب...

دار العدول، الجماعة الكل ملمومين، العدول حاطط فدفود ولد طارق على حجرو، و مع جنبو مرتو ولاّدة، طارق مع جنبو مرتو بسيناج، مقابلينو مروان و مع جنبو خطيبتو اكسكيزا بنت الناقد، كلاندو و فري راس مقابلتهم دحدوحة

قصة أون لاين: ايـــه، إن شاء الله ديمة ملمومين هكة،

بسيناج: هات نشد عليك فدفود يا حاج، تو يقلقك و ما يخليكش تشق فطرك مرتاح

قصة أون لاين: (بنبرة كلها دهشة مرحة) فدفود يقلقني... يزيك بلا كلام يعيش بنتي

قصة أون لاين: (يبوس فدفود، يسكت شوية قبل ما يكمّل) ناقصنا كان خوكم وليد و تكمل الفرحة

طارق: (ما يقيمش وجهو م الصحفة متاع الشربة) كلمتو البارح قبل ما نركب في الطيّارة و قال بش يحاول يروّح في العيد، الخدمة كابسة ياسر المدة هذي و زيد القراية واخذتلو وقتو الكل

ولاّدة: ربي يعينو

كلاندو: صحة عليه... حرق الفيزا و نجم يريڤل وراقيه و زيد يعاود يرجع يكمل قرايتو

بسيناج: (تتلفت لطارق راجلها على فرد جنب) نجم يريڤل وراقيه... صحة عليه

طارق: (يڤحرلها على فرد جنب، و بإشارة خفيفة بوجهو يطلب منها انها تسكت) ربي يسهللو

بسيناج: (تبتسم، تتلفت لاكسكيزا و بالملوان اللي قاعدين مقابلينها) أيواه... ما اتلهيتش بيكم انتوما الزويز، من قبولي و أحنا خايضين في الكوجينة ما لقيناش وقت بش نحكيو

اكسكيزا: (وجهها يحمار و تبطّل الماكلة م الحشمة) ...

بالملوان: (يحاول يغطّي على حالة الخجل اللي انتابت خطيبتو اكسكيزا) تي شنوة بسيناج... شبيك؟

بسيناج: انا ما بيّ حتى شي... طلعت ماني فايقة بحتى شي

بسيناج: (تعاود تبتسك، تسكت شوية قبل ما تكمّل) من وقتاش

اكسكيزا: (تغمزها، مع الإبتسامة المعهودة متاعها) من بكري... غير انتي ما جبتلناش خبرة

بسيناج: (تدهش بالضحك) شوف يا سيدي... هذي العاقلة

ولاّدة: ما تقلّقش روحك يا بسيناج... هذوكة سرهم بيناتهم ما يقولوه لحد

ولاّدة: (تسكت شوية) تي هو أحنا، اللي عايشين معاهم، ما في بالناش... بش انتي تكون في علمك

قصة اون لاين: (يحاول يبدّل الهدرة، لانو يحس انها اكسكيزا بنت سي الناقد صاحبو دخلت بعضها و ماعادش لاقية راحتها في الماكلة) و فدفود... وقتاش بش تطهرولو

بسيناج: ووه يا حاج، مازال صغير

قصة اون لاين: لا صغير لا حتى شي، مصلّي ع النبي عليه راجل... و إلا ناوين بش تخليوه هكاكة كيف ما يعملوا الامريكان غادي

بسيناج: (تسكت، و تحاول تكتم ضحكتها) ...

طارق: لا لا... أما قلنا مازال صغير، خلي عام و إلا عامين اخرين

قصة اون لاين: لا عام لا عامين... ما تروحوا بيه كان مطهّر المرة هذي

بسيناج: ووووه

قصة أون لاين: (يقص عليها ما يخليهاش اتكمّل) ما تخلّينيش نحلف... قلت يطهّر رمضان السنا معناها يطهذر رمضان السنا... يوفي الحديث

بسيناج تتلفت لراجلها طارق، اللي بدورو يغزرلها و بإشارة بحواجبو مصحةبة بابتسامة خفيفة، تفهم أنو زايد الحديث... فدفود بش يطهر رمضان السنا


العشرة و نصف متاع الليل، دار قاسم الهارب، الجماعة الكل ملمومين في الصالة، يتفرجوا في التلفزة

كاكتوسا: (تحكي مع خوها الڤوفرنور) كيف سبتك قاعد معانا في الدار... موش عوايدك

الڤوفرنور: علاه، شنوة عوايدي بالله يا للا، تراه قوللي

كاكتوسا: مستانس شطر عشاك تكملوا في القهوة مع جماعة الحومة

الڤوفرنور: أي، و العرس اللي عييت و انتي تلوي في حزامك فيه انتي و سي البيغ تراب...

الڤوفرنور: (يسكت شوية، يدس مرتو قميرة اللي قاعدة مع جنبو) و قميرة هذي اللي قاعدة مع جنبي... جاتك شوية بش ما نتبدّلش على خاطرها

قميرة: (يعجبها كلام الڤوفرنور، و تزيد تلصقلو و تحط راسها على كتفو) يخليك يا عزيزي

الڤوفرنور: (يتلفّت لأمّو) يومّا... شنوة حكاية خالي موزاييك، ثمة خبر عليه و إلا لا

أنفينيتي: (بنفس النبرة متاع الدهشة، اللي ملازمتها المدة الأخيرة) آه... موزاييك، خالك

الڤوفرنور: أي أي، خالي... ياخي ناوي بش يعمللنا كيف ما هاك العام

أنفينيتي: الله يرحمو

الڤوفرنور: الله يرحمو، ميت كان و إلا حي

قميرة: (تكبّش في يد راجلها) ش ثمة زاده

الڤوفرنور: (يحاول يطمنها) لا لا، حتى شي... أما ثمة شكون قال شافوا في زنقة الحمام متاع حومة السوق

كاكتوسا: (بكل دهشة) الحمّام

كاكتوسا: (تسكت شوية قبل ما تكمّل كلامها) أي حقة يومّا... هاك المرة، ليلة اللي خالتي هناني عملت الملمة و حلّت صينية البقلاوة

أنفينيتي: آه، أي أي... ش ثمة

كاكتوسا: مش قلت وقتها اللي انتي مشيت للحمام

أنفينيتي: (تخمم شوية) أنا... أي أي

كاكتوسا: ياخي الحمام متاع حومة السوق، مش يخدم للرجال في الليل

انفينيتي: آه... أي أي

قميرة: (بنبرة كلها سخرية)وووه يومّا... ياخي دخلت لحمام الرجال

أنفينيتي: أنا... لا لا

الڤوفرنرو: امالا شنوة الحكاية

أنفينيتي: (تغزرلهم في وجوههم، بنظرة شاردة، تقعد ساكتة شوية قبل ما تتكلم) مشيت للحمام اللي وراء المحطة

قميرة: آه... يخدم للنساوين هذاكة في الليل

أنفينيتي: أي أي

أنفينيتي: (توقف من بلاصتها) أنا خليني نمشي نرقد... نحس في روحي تاعبة و ناقصة نوم

و تمشي انفينيتي لبيت النوم متاعها... و يقعدوا البقية يتفرجوا في التلفزة ما على بالهم بحتى شي


قهوة الحومة، الحداش و نصف متاع الليل... طاولة في مدخل القهوة قاعدين علاها طارق و زيزو و كلاندو و مصعب و بيغ تراب

بيغ تراب: (يحكي مع طارق) أيواه... كيفاش امالا دكتور

مصعب: أي حقة، مبروك مبروك يا دكتور

طارق: (يبقبق في الشيشة) لا دكتور لا حتي شي... تي أهوكة ورقة نتمرمدوا علاها، و في الآخر نحطوها في دوسي بش ندبروا بيها خدمة

بيغ تراب: ايه، أما موش ورقة كيف الأوراق متاعنا... و دوسي كيف ما الدوسيهات متاعنا

طارق: لا لا يا راجل، غادي العباد تقدر العلم و تعطيه قدرو

كلاندو: (يقص على خوه، و بنبرة كلها فدة) بربي كان بش تقعد تحكيلنا ع الأمريكان و كيفاش مدبرينها، خلّيني نقوم، و إلا قوم انتي بدّل الطاولة

كلاندو: هاك الليلة عمّك سمسوم طيرهالي و هو يحكيلنا ع العيشة غادي... و هذاكة راجل كبير و في مقام بابا ما انجمش نسكتو، قمت و خليتو يحكي وحدو... مش زادة يكمل خويا يغملي على قلبي

طارق: (يعاود يجبد نفس م الشيشة) ها ها ها... أما هايلة الشيشة هذي، والله يعطيه الصحة ويروولف

قعدوا الجماعة يحكيو... و ينوقز البورطابل متاع كلاندو

كلاندو: (يجبد البورطابل متاعو، يثبت فيه، و بنبرة كلها تعجب تحملو ملامحو زادة) شكون هذا زاده

كلاندو: ألـــوو

التليفون: ...

كلاندو: ألــوو، مانيش نسمع

التليفون: ...

كلاندو: (يوقف فجاة، يبتسم و تظهر السعادة على ملامحو) أي أي

كلاندو: (يحكي مع الجماعة) هيا انستو لحظة هاو جيتكم

كلاندو: (يعاود يرجع يحكي في التليفون في نفس الوقت اللي قاعد يخرج فيه م القهوة ماشي للشجرة اللي في وسط الحومة) أي أي، هاني خارج تو... هكة نسمع فيك مليح

التليفون: ...

كلاندو: شنوة يعطيك الصحة هذي سنية تو... ياخي تحبني نشوفك في الحالة هذيكة و نقعد نتفرّج

التليفون: ...

كلاندو: تي شنوة تو، يزّيتشي عاد

التليفون: ...

كلاندو: باهي، و انتي شنوة احوالك تو

التليفون: ...

كلاندو: كيف انتي لاباس، هذيكة الفايدة... تعبك راحة

التليفون: ...

كلاندو: (يبتسم فجاة، ثمة يتلفت لدار الشيخ ازواو) أي أنا هو... و تنجم تشوفني في الظلمة هكة

التليفون: ...

التليفون: أنا تو مش قاعد نشوف في روحي... بش انجم نشوفك

التليفون: ...

كلاندو: (يبتسم) أي

التليفون: ...

كلاندو: (يضحك، ما يقول حتى شي) ...

التليفون: ...

كلاندو: آش من نجي نطل عليك، تحب بوك يطرّدني... ياخي نسيت الحكاية اللي بينو و بين بابا

كلاندو: تي هي عمتي ولاّدة ما جات كان ما يعلم ربّي كيفاش، و يدها على قلبها لا يسمع بيها

التليفون: ...

كلاندو: (يضحك) نجي معاها، حلوة هذي

التليفون: ...

كلاندو: باهي باهي

التليفون: ...

كلاندو: أي أي، في بالي بالحكاية

التليفون: ...

كلاندو: لا لا، شكون بش يسمع، ما ثمة كان أنا و البرباش في بالنا بالحكاية... و البنات ما نعرفش عليكم شكون في بالها و شكون لا

التليفون: ... ... ...

كلاندو: لا لا، البيغ ما في بالوش، ثمة كان أنا و البرباش أرابيكا حكاتلنا ع الحكاية وقت اللي جات تعيّط لعم براستوس بش يهزك لدار الطبيب

التليفون: ...

التليفون: و الله يعطيه الصحة، و يرحم والديه

كلاندو: ...

كلاندو: كرهبتو، لاباس علاها... أما كيف ما قال بوك وقتها، وقت اللي جيت حاجتي بيك يا وجهي، خربشوك القطاطس

التليفون: ...

كلاندو: باهي، بره أرقد على روحك، ارتاح

التليفون: ...

كلاندو: أنا، تي انتي اللي يعطيك الصحة ع التليفون

التليفون: ...

كلاندو: باهي باهي... يزيتشي تو، هيا ليلتك زينة

و يرجع كلاندو يشد الثنية للقهوة، في نفس الوقت اللي قاعد يسجّل فيه في النومرو في البورطابل... حاسس روحو بش يطير م الفرحة

كلاندو: (يتمتم وحدو) أما شبيها شدت ما سيبت في يعيّش خويا يعيّش خويا... تطلعشي بش تحسبني كيف خوها زاده

داخل للقهوة، يتلاقى هو و البرباش في المدخل...

كلاندو: أهلا بخويا... شنوة امورك

البرباش: (باهت في البشاشة الغير عادية متاع كلاندو) لاباس، يعيشك

كلاندو: انتي عطيت نومرويا لسنية

البرباش: أي أي

كلاندو: يا ولدي زايد معاك، نعرف صاحبي راجل

البرباش: (يقعد ساكت، ما نجمش يربط الخيوط ببعضها) ...

كلاندو: (يڤحرلو على فرد جنب) و انتي من بكري عندك نومروها سنية؟

البرباش: (بكل بلاهة) أي... علاه

كلاندو: أيواه... لا لا، حتى شي

كلاندو: (يبدّل في الهدرة) هيا ايجى اقعد معانا، هاو طارق و زيزو لهنا


من غدوة، العشرة متاع الصباح... اوليسان البوسطاجي يدقدق ع الباب متاع دار العدول... تخرجلو بسيناج مرت طارق

أوليسان: صباح الخير، خالتي ولاّدة هوني... عندها جواب

بسيناج: أي، تحب نعيطلها

اوليسان: لا لا، ايجى هاك مدهولها انتي الجواب... ماهوش مسوڤر

يمدلها الجواب، و يمشي على روحو... بسيناج تشد الجواب في يدها، تدوّر عينيها في وسط الحومة، تبتسم فجأة و تخرج م الدّار، تمشي للحانوت متاع الأنفورماتيك متاع نوسترا

تدخل بسيناج للبوبلينات، تلقى صفوان راقد ع البيرو، تدقدق ع الباب بش تعمل شوية حس و يفيق بيها

بسيناج: (تحكي بصوت مرتفع) صباح الخير

صفوان: (يفيق م النوم، عينيه نصف محلولين) صباح الخير

بسيناج: بالله عندكم كونكسيون انترنت هوني

صفوان: أي، بالطبيعة

بسيناج: انّجم نكونكتي

صفوان: أي أي... تفضّل أقعد في أي بوست... الكلهم كونكتي

تمشي بسيناج تقعد في اول بوست تلقاه قدّامها، مقابل صفوان بالضبط، و تبدى تخدم على روحها

بعد بربع ساعة

صفوان: لا لا، ما يخدمش هذاكة

بسيناج: سامحني... شنوة اللي ما يخدمش!

صفوان: اليوتيب، ما يتحلش عندنا في تونس

بسيناج: (بلكنة امريكية) أوه نو... امبوسيبل

صفوان: و راسك... احنا في تونس كل شي بوسيبل

بسيناج: نو نو... مانيش نحكي ع اليوتيب يا سيّد، في بالي بيه مسنصرينو هو و الدايلي موشيون و الفايس بوك تو تو وين رجع

بسيناج: نحكي عليك انتي، ياخي قاعد تعس عليّ شنوة نحل و شنوة ما نحلّش زاده

صفوان: قلت بش ما تقعدش تحاول في الفارغ على غير فايد

بسيناج: دبّر عليّ زاده آش نحل و آش نعمل

صفوان: تي باهي... و انتي شعلت فيّ فتيلة بلا زيت... شوف هاك الهدرة

بسيناج: (تمدلو دينار) شد شد... ملا حالة، الهم

صفوان: لا، خلي علينا مايسالش، محسوب ما عملت شي

بسيناج: لا، بارك الله فيك، المزايا الفارغة خليهم ليك، ينفعوك نهار آخر

و تخرج بسيناج م الحانوت، تلقى زيزو و طارق راجلها ناصبين كراسي و قاعدين تحت الشجرة اللي في وسط الحومة

بسيناج: (تسلّم على زيزو بالبوس) صباح الخير زيزو... شنوة احوالك، تفرهدتشي م التعب متاع السفر

زيزو: أي، الحمدولله لاباس، خير من آمس ببرشا

طارق: شنوة الجواب اللي في يدك

بسيناج: لا لا، حتى شي، جواب لعمتك ولاده

بسيناج: (تسكت شوية، تتبدل النبرة متاعها في الحديث) كنت في البوبلينات هذيكة اللي في الحومة، ملاّ حالة

طارق: علاه، ش ثمة زاده؟

بسيناج: الطفل اللي يخدم غادي، يتبولد و حاسب روحو يتضومر

طارق: (يتلفت للبوبلينات، يلقى صفوان واقف قدّام الباب) آه، صارة هو صفوان... باهي باهي، أنا نسالو مغرفة من قبل

طارق: (يرجع يحكي مع بسيناج) بره على روحك، تو نتفاهم معاه

تمشي بسيناج على روحها، و يقعد طارق يغزر لصفوان بنظرة كلها غش

طارق: (يتمتم وحدو لكن بصوت مرتفع) حسابو ثقل هذا صفوان، يلزم شكون يفيقو عند روحو

زيزو: (يغزر للبوبلينات) أي أي، ظاهر عليه انو بليد و ركيك

طارق: (يدوّح في راسو) نعرف، ياخي لين تقوللي




تعليق Tarek طارق

هية هية قعدت في مخك قعدت الشيشة المرة الفايتة... هههههههه... و صفوان مسيكن هذا ياسر عليه... قداش من واحد بش يعطيه طريحة... بالمناسبة صفوان (الحقيقي) ياسر ناس ملاح و مانجمش نتصورو في المواقف هذية... هههههه



تعليق Tarek طارق

أه حقة... نسيت بش نقول: ويروولف... جيب ولعة... ههههههه



تعليق Werewolf

بالشوية في عقلك... وقتاش يكمل هالمسلسل خلي نرتاحوا مالذل
هههههه



تعليق SAFOne

rit biléhi Tarek dhaher fia a5ér 7al9a béch nakél tri7a éli hia :S



تعليق Clandestino

هههههه
مسكين ويروولف
انا جاتني في برويطة ....نوورماااال تتعدى ...على الاقل فيها سنية...

اما انت شيشة و ولعة مزمرة عليك ههههه



تعليق Sonya

محلاه صوتك في التلفون يا كلندستينو
p:



تعليق البرباش

@ طارق: شوية واقعية ع الاقل، لازم الكلو خيال... نعرفو مليح صفوان و حتى انا ما نتصوروش في مثل المواقف هذيكة لكن الله غالب القرعة حكمت... ههههه

@ ويروولف: هانت يا خويا، آش مازال بالله

@ صفوان: لا لا، مش بش تقعد تستنى لآخر حلقة

@ كلاندو: بره صحة عليك، هاك دبرتها، قول البرباش ما يحبنيش

@ سنية: امالا نكثّر التليفونات؟؟؟



تعليق sandy



شركة نقل عفش من الرياض الى الامارات شركة نقل عفش من الرياض الى دبي
شركة نقل عفش من الرياض الى الاردن شركة نقل اثاث من الرياض الى الاردن
شركة نقل عفش من جدة الى الطائف نقل عفش من جدة الى الطائف
شركة نقل عفش من المدينة المنورة الى جدة نقل عفش من المدينة المنورة الى جدة
شركة نقل عفش دبي
https://khalejmovers.com/شركة-نقل-اثاث-ابوظبي/
شركة شحن عفش من جدة الى لبنان