حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية

قهوة حسين... رجال الحومة الكل ملمومين، بكبارهم بصغارهم، العباد الكل شدت بلايصها عينيهم مرشوقة في التلفزة يستنّاو في الطلعة البهية متاع المفتي بش يقوللهم إذا كان شافوا الهلال و إلا لا... رغم قناعة العديد منهم أنو غدوة رمضان لأنو في اليومية محطوط رمضان و زيد شافوا ع البارابول انو حتى من جماعة الخليخ الاكثرية متاعهم قالوا اللي غدوة رمضان، لكن يلزم يسمعوها من عند المفتي

يطلع المفتي في التلفزة، تشرئب الاعناق، تركيز كلي و صمت رهيب

المفتي: (...) سبحان الذي سخر لنا هذا و ما كنا ...

فري راس: (يتلفت لصفوان اللي قاعد معاه فرد طاولة) على شكون يحكي هذا

صفوان: (عينيه مرشقة في التلفزة) لا لا، يحكي على ربّي و عبادو

فري راس: (بإيماءة براسو) آه... صاره

المفتي: (...) و لقد ثبتت رؤية هلال رمضان...

و تتعالى صيحات الفرح و تغزر كان للعباد تتباوس و تتعانق و تبارك لبعضها بمناسبة حلول الشهر المبارك...

طاولة... في التركينة الدخلانية متاع القهوة، قاعدين فيها كبارات الحومة: قصة أون لاين و الناقد و براستوس... التشكيلة ناقصة رابع بش ينجموا يبدوا طرح الشكبة اللي ما يوفى كان مع وجوه الصباح

الناقد: (عاقد يديه الزوز كيف اللي الوضعية متازمة، و يلزمها حل سريع) و الله ربي يهديكم يا سي قصة أون لاين... ش كان عليكم لو كان تصالحتوا انتي و سي أزواو، رانا العباد الكل عاملين جو و نلعبوا و نضحكوا و يا ناس ما كان باس

براستوس: (بنبرة كلها تأييد) ايـــــه، و الله عندك الف حق يا سي ناقد يا وخيّ... ناس بكري قالوها يعملوها الصغار و يوحلوا فيها الكبار

قصة اون لاين: (قاعد يمهمه كيف اللي مش عاجبتو الحكاية، لكنو إلى حد اللحظة مازال ما تكلّمش) ...

الناقد: (بنبرة كلها استغراب) و يا ريتهم الصغار اللي عملوها... هذي عملة نساوين اللي يقوللك.

الناقد: (يسكت شوية، يستنى في ردة فعل أو انو براستوس ياخو عليه الكلمة...) ازززح، من وقتاه الرجال ولينا ناخذوا على كلام النساوين و هداريهم بالله

قصة اون لاين: (يحس في روحو بدى يطلعلو الدم، و بنبرة كلها تشنج و عصبية) هياعـــاد تراه، ريضوا و أخطاوني منك ليه... اللي صار صار توة، الحكاية خاطيتكم و ما تهمكمش و ما تدخلوش و إلا بالحرام تو تحلفوني نقوم تو و لا عاد تراو خليقتي شهر كامل في القهوة متاع وذني هذي

براستوس: (كأنو ما سمعش الكلام متاع قصة أون لاين) لا! و اللي يقوللك مشات النساوين على ارواحها، و قعدنا الرجال شادين البونتو على بعضنا

قصة أون لاين: (متغشش و وجهو احمر دم، يهم بش يقوم م الطاولة... يحكي مع براستوس و كشاكشو طالعة) ايــه، ماهو نعرفكم عاد حاطين الراس ع الراس انتي و سي ازواو هذا متاع وذني في قعداتكم و شيخاتكم... أما زايد و الله، القعدة مع اللي ما يفهمكش اتنقّص م الاعمار

الناقد: (يحاول يريّض الأجواء، يحكي مع براستوس في نفس الوقت اللي يحاول يرجع قصة اون لاين لبلاصتو و ما يخليوش يقوم) هيا ريض يا سي براستوس برحمة اللي يعز عليك، الحكاية هذي ماهيش بش تتفض و خلينا بعاد و رايضين لين يعمل الله دليل

براستوس: (متّيقر) باهي، هانا قاعدين... شوفولنا رابع تو خلي نعملوا هـ الطرح شكبة و إلا خلينا نقوموا نسرحوا على أرواحنا و كل واحد يشوف ش يزيدو و ش ينقصو

قصة اون لاين: (يدوّح في راسو يمين و يسار) ش بش يزيدك و ش بش ينقصك... اللي يسمعك يقول الراجل وراه الديوان

براستوس: (يڤحر لقصة اون لاين على فرد جنب... منها يتوجه للناقد بالحديث بنبرة كلها تهديد و وعيد) هيا قول لصاحبك ريض و إلا تو نتكلّم... و كلامي راهو مش بش يعجبوا

الناقد: هيا عاد، استهدوا بالله لا نحلف انا زاده لا بقيت ضارب فيها ضربة، كان م الليلة الأولى بش نتعاركوا... هذا و مازلنا ما بديناش نلعبوا، امالا كيف نلعبوا و تلحم، ش بش يصير

الناقد: أصبروا شوية... تو نشوفلكم كرع رابع

الناقد يدوّر في عينيه في العباد المرشقة في القهوة، ما اكثرهم العباد، ثمة برشا فيهم م الشباب متاع الحومة اللي يعرفهم و يحسبهم كيف اولادو على خاطرهم محسوب اتربّوا على يديه... رغم اللي القهوة مازالت كيف حلت جديدة ما عندهاش ستة شهور، إلا أنها فيسع ما عملت اسم و حرفاء... عمناول المحل هذا كان عبارة عن مستودع (مخزن) متاع ڤازوز و ماء صافية، كانت تجارة أزواو كبيرة ياسر إلا انو الراجل باع المرمة و اللي ثمة بش نجّم يعمل العملية متاع المرى، و على غير فايدة، رغم اللي العملية قالوا أنها نجحت إلا أنها مرتو توفّات بعدها بشهرين، بعد ما أزواو صرف عليها اللي وراه و اللي قدامو، و ما لقاش قدامو حل غير انو يصفّي تجارتو و يسلّم في الكرية متاع المخزن و يرجع المفاتيح لحسين و ينظف هاك الحانوتة اللي عندو و اللي ورثتها المرحومة على بوها يحل فيها عطرية يصرف منها على بناتو بعد ما يبعث لولدو عمروش اللي كتب كل اول شهر بش الولد ينجم يكمّل قرايتو في بلجيكيا، صحيح الولد خرج على حساب الحاكم، و يعطو فيه في منحة، لكن الدنيا صعبت و العيشة غلات... حسين، اللي مازال كيف روّح م الخارج، محصّن مضمّن يديه يصفقوا، لقاها من الجنة و الناس، بيّض المخزن و عمللو بيبان و شبابك ع النهجين و حل فيه قهوة...

عمناول كانوا يقعدوا في القهوة متاع حومة السوق، اللي كانت تحسها معبية كان بأولاد حومة البلوغسفير... أما يا حسرة، شطر الشباب متاع الحومة تو في الخارج، اللي خرج يقرى و اللي مشى يخدم و اللي حرق و اللي غبر و اللي يلوجوا عليه ما يعرفولوش ثنية... حتى اللي قعدوا، اكثر من شطرهم يلوجوا على خرجة، تكون كيف ما تكون، قراية، حرقة، عزوزة، اللي هي... المفيد اعطيهم يخرجوا لعل تتنور وجوههم و تتحل قدامهم البيبان

التشكيلات الكل مركبة و كل يد شدت اختها و جماعة الحومة أربعة أربعة شادين طواولهم... فري راس و بالملوان أولاد العدول قصة اون لاين مقابلين ولدو البرباش و صفوان ولد براستوس... كلاندو ولد العدول و بيغ تراب ولد براستوس مقابلين مصعب ولد سمسوم راجل هناني اخت حسين مولى القهوة و وانتد ولد قاسم...

الناقد: (يرجع يحكي مع براستوس و قصّة اون لاين) اززح ما قعد حد م المفرخ متاع الحومة، الكلهم اولادنا...

براستوس: يا و الله عملة، عقاب أعمارنا بش انشكبوا مع ذرارينا

قصة اون لاين: عاد بلاش باها اللعبة كي بش تولّي هكه! ياخي وينو هاك الڤوفرنور، ريحتو ما ثمّاش مع الجماعة، موش مستانس يفلّت القعدات هذي

الناقد: أي والله، بالحق... كان نشوفوه الڤوفرنور، كان هكه يشكّب معانا

الناقد: (يوقف، و يعيّط في وسط القهوة بصوت مسموع) يا بيغ، يا بيغ... إيجى نقوللك

بيغ تراب: (رغم اللي سمع كلام الناقد، و عمل شطر تلفيتة، إلا انو يتراجع في آخر لحظة و يعمل روحو ما سمعش) ...

وانتد: (يحكي مع بيغ تراب) ياخي ما سمعتش عمّك الناقد يعيّطلك

بيغ تراب: (متنرفز، و بإشارة متاع واحد ما عينتوش بفمّو) طفّيه... لين يولّي يعرف يعيّط للعباد بأساميها

كلاندو: (بنبرة كلها اتزان) قوم قوم، مش مليح، بوك و عرفك قاعدين معاه فرد طاولة

الناقد: (باقي يعيّط) يا بيغ، يا بيغ...

بيغ تراب: (باقي يحكي مع كلاندو) ايــه، عرفي! يكب سعد العار... طول عمري نقرى و نكلت و ميتريز حقوق و تروازيام سيكل اللي يقوللك... بش نشد عقاب عمري كاتب عند عدول، النهار و طولو و هو يبحلق في النساوين هذي عرست و هذي طلقت

مصعب: ياخي النتيجة متاع الكونكور ما قريبش تهبط، عندك فوق العام م اللي قلت عدّيت... يظهرلي قبل رمضان متاع عمناول

بيغ تراب: تقول بش يحطّونا وزراء... عام و نص م اللي بديت انعدّي، و كيف نسلّكها و ننجح اللي يقوللك، نولّي عدل منفّذ

كلاندو: و تقعد في دعاء الشر

في نفس الوقت، الطاولة متاع كبارات الحومة... الناقد مازال واقف في بلاصتو و يعيّط

الناقد: (مازال يعيّط) يا بيغ، يا بيغ...

الناقد: (يتوجه بالحديث لبراستوس و قصة أون لاين) ياخي شبيه... يستحيل يكون ماهوش يسمع فيّ!

براستوس: (بكلو يرعش و طايرتلو) يعن بوه الكلب... تو نورّيك فيه

نرجعو للطاولة وين قاعد بيغ تراب و باقي الشلة متاعو

بيغ تراب: ايه دعاء الشر... ع الخير اللي انا قاعد عايش فيه تو و بش يعز عليّ فراقو... ماهي خدمة و اكهو

كلاندو يحاول يجلب إنتباه لبيغ تراب و يشيرلو بحواجبو انو ينظر خلفو... لكن هذا الأخير خذاتو الحماسة متاعو في الحديث و ماهوش رادد بالو

بيغ تراب: و الله، يا نهارت اللي نولّي لوسي، و يجيني شكون عندو مشكلة بعرفي عم قصة اون لاين، سي العدول متاع وذني، اللي ما نتشمت فيه طول و عرض ع الشي اللي عاملو فيّ و التمنييك اللي قاعد يتمنيك فيه، يعجبكشي زاده عقـاب ______

ما يكمّلش كلامو، يحس كان في اللطخة كيف جاتو على عنكوشو، لا تقرى لا تكتب... يوقف مفجوع ماهو فاهم حتى شي

م الاول مشى في بالو أنو واحد م الأصحاب يفذلك معاه في هاك التفذليك الماسط اللي لا يطيقو و لا يهضمو، إلا انو كيف يوقف و يلقاه بوه هو اللي عطاه العنقيّة، و جهو يحمار و يدنڤز راسو للوطى، خاصة انو العباد اللي في القهوة الكل تتلفتلو تنسنس ع الحكاية شنوة بالضبط، و حد ماهو فاهم شي

براستوس: تبارك الله عليك سي الشباب... ماكش تسمع في عمّك الناقد من قبولي يعيّطلك... الراجل صوتو عدّو اتبح و انتي و الله لاك هوني

الناقد: (يحاول دائما انو يريّض الاجواء) ما صار شي يا سي براستوس... القهوة زحمة و يمكن الطفل ما سمعنيش

براستوس: ش ما سمعكش حتى انتي... هذاكه وذنيه تسمع تخربيشة النمالة ع الحيط

بيغ تراب: كيف يولّي يعيّطلي باسمي، تو نولّي نسمعو كيف يناديني

براستوس: (تغلبو الإبتسامة متاعو) بالله... و شنوة اسمك سي الشباب؟

بيغ تراب: اسمي بيغ تراب... و ما نعرش عليه عم الناقد شبيه ما يحب يعيّطلي كان بيغ

قصة أون لاين: (بنبرة كلها استهزاء) لا و الله عيب عليك يا سي الناقد، العملة هذي كيفها كيف سب الجلالة راهو اثمها يمكن يكون اكبر

بيغ تراب: و الله تكون اللي تكون... اللي حاجتو بيّ ما عليه كان يعيّطلي باسمي

براستوس: (يدوّح في راسو يمين و يسار) باهي باهي، تو نتفاهموا عليها في الدار هذي... هاك أخلط علينا للطاولة متاعنا

و يڤحر براستوس لبيغ تراب على فرد جنب، و تتفرّق الحضبة و كل حد يشد طاولتو

براستوس: ملا زنوس متاع وذني

الناقد: عادي يا خويا و راسك عادي... هذاكه الجيل متاع تو، ربي يلطف بينا و بيهم و الله يحسن العاقبة

قصة أون لاين: هيا ريضوا، هاو جاء سي الشباب

الناقد: (يستنى، لين يوصل بيغ تراب للطاولة وين هوما قاعدين... يوقف، و يدسّوا من كتفو) سامحني يا سي بيغ تراب بوي... تعرفني نحسبك كي ولدي، انتي و البرباش و الشنفرة و أولاد الحومة الكل عندي كيف كيف

بيغ تراب: (بنبرة هادئة متاع واحد مغلوب على امرو) نعرف نعرف عمّي الناقد... نورمال ما صار شي

الناقد: و يا سيدي هذا وعد مني أنّي ما عاد نعيّطلك كان يا سي بيغ تراب بوي

بيغ تراب: (لا عاد، ياسر هكة، كثرتلها... بنفس النبرة) نادي كيف ما يظهرلك... أنا محسوب في مقام ولدك

الناقد: (بعد ما يعاود يرجع يقعد ع الكرسي، بيغ تراب مازال واقف في بلاصتو) باهي سي بيغ تراب بوي... ياخي ما تقولليش وين حيّو هاك الڤوفرنور؟

بيغ تراب: (فادد و طايرتلو) اهوكة شادد حجر مرتو و قاعد

براستوس يڤحر لولدو على فرد جنب، قصة اون لاين يهڤهڤ و ما ينجمش يشد الضحكة متاعو...الناقد وقتها برك وين فاق عند روحو اللي بيغ تراب طايرتلو منو بالحق، برغم الضحكة اللي غلبتو بعد الجملة الأخيرة متاع بيغ تراب، إلا انو يقعد يلوّج في طريقة بش يحسن العلاقة بينو و بين بيغ تراب

الناقد: ربي يهنيه و يعمّر عليه... شبيك تضحك يا سي قصة أون لاين، ساعة انتي اكثر واحد عرست في الحومة هذي و تعرف ش معناها عروس جديد

قصة اون لاين: (يتلحلح في قعدتو، يحس في روحو كيف اللي اتنبز) ما قلت شي... ربي يهنيه!

الناقد: (يسكت شوية) سي بيغ تراب... هيا ش قولك كان تقعد معانا نعملوا طرح شكبّة... م اللي طلع المفتي و احنا نلوجوا على رابع و موش لاقين

بيغ تراب عينيه تزغلل بالفرحة، ماذابيه على طرح شكبة مع عباد تفهم الشكبّة و تقدّرها... خير م اللي يقعد يلعب في البيلوت هو و كلاندو مقابلين وانتد و مصعب... من قبل ما يبدى يلعب يعرف روحو اللي هو رابح، هذا كان كملت اللعبة للآخر بالطبيعة على خاطر مصعب و وانتد ملزوم ما يتعاركوا لأنو وانتد ديمة يطلب بالغالط و مصعب يحب اللعبة بقانونها... و زيد كلاندو على قد ماهو قاعد و هو يسب و يلعن في الحاكم و البلاد و يحكي على روحو كيفاش ماهوش مزهار، و كيفاش حرق قبل لإيطاليا و شدوه ورجعوه، و انو ماهوش بش يسلم في حلمو انو يحرق إن شاء الله حتى بعد ما يخرج ع الروترات، ملزوم ما يجيه نهار و يقلب وجهو م البلاد...

في نفس الوقت، بيغ تراب يخمم في طرح الشكبّة... يعرف بوه لسانو متبرّي منو، و ما أنتن من لسان بوه كان لسان عرفو، معناها اللعبة الكل بش تلقاها سفاهة في سفاهة... و زيد باللي تكون اللعبة، ماهي إلا ضد بوه و عرفو، معناها يلزمو يخسر بمزيتو خير م اللي يحسبوه قليل تربية و يقعدوا شادينهالو ذلّة... لذا خير ليه أنو يخطاه م المشاكل هذي الكل و يعتذر بلطف و أكهو

بيغ تراب: (على مضض) و الله خسارة عمي الناقد، حصلنا اتكلّمنا ع المشروب و وصّينا ع الكارطة

بيغ تراب: (عامل روحو يلوّج على واحد وسط العباد اللي في القهوة... و بنبرة كلها خبث، و براءة مصطنعة) وينو عم ازواو، تحبوا نمشي نشوفهولكم يجي يكمّل معاكم الطّرح

قصة أون لاين: (يدوّح في راسو... ماهوش لاقيها لا م البو و لا من ولدو) لا لا ولدي، عمك أزواو يحسب الشكبّة، و أحنا نحبّوها لعبة نظيفة

بيغ تراب: كيف ما يظهرلكم امالا... دبروا روسكم

يرجع بيغ تراب يشد الطاولة متاعو، في نفس الوقت اللي الجماعة (كبارات الحومة) مبكسين الحس، الناقد حاطط يدّو على خدّو، و الليلة يظهر فيها بش تتعدّى قرعة

براستوس: (تنهيدة) يا حسرة، قبل كنا نرتحوا على بعضنا في اللعب

الناقد: ايه، و الله عندك الحق، يا حسرة على قاسم... وين حيو هاك الراجل بالله؟

قصة أون لاين: حد ما يعرف عليه خبر... من نهارت اللي فصع م البلاد ما سمعنا عليه شي... و زيد حتى هكة أنفينتي مرتو، ماكم تعرفوها، المرى ما تحكي مع حد و موش معبرة حتى حد... قداش من مرّة نبعثلها ولاّدة تسأل على أحوالها و كان حاجتها بأي حاجة... المرى تروّح نادمة أنها مشات جملة واحدة

براستوس: و الله زادة تجي تلوم تعذر راهو... المرى مسكينة ما يزّيش الراجل فصع م البلاد، كمّل هاك الولد قرطابوليس غبر فرد مرة و حد ما يعرف عليه خبر، و هي دمعتها ما كفتش م اللي فقدتو

الناقد: ايـــه، خسارتو هاك الولد و الله، كان كي النوارة في الحومة، الكلها جراير بوه دخلو للخوماضة متاع البوليتيك هذي و أهوكة هو فصع و خلى الولد واحل هوني، الله اعلم بيه وين حيّو... ميت و إلا حي

قصة أون لاين: (بنبرة كلها حزن و تأثر) ربي يرجعو لأميمتو في أقرب وقت إن شاء الله...

براستوس: يسمع منك ربي يا خويا... هات يرجع برك

براستوس: (يسكت شوية) و هكة سي سمسوم... موش عوايدو ما تلقاهوش حاضر من اول رمضان

قصة اون لاين: تو نسألو حسين، ملزوم ما تلقى عندو خبر

قصة أون لاين: (يعيّط بأقوى صوتو) يا حسين، يا حسين...

حسين: نعــــــم... هيا لحظة هاو جيتك

يقعدوا يستنوا فيه ربع ساعة، و هاك حسين مسكين كيف المهبول من طاولة لطاولة، ماهو لاقي مني يشدها، من منتصر القهواجي، و إلا ويروولف اللي حطّو لاهي بتحضير الشيش و إلا البوهالي اللي شادد وراء الكونتوار يسربي... حتى لين دار كيفاش يقدّر عليه ربّي يلقى روحو بحذا الطاولة متاع الجماعة، يوقف

حسين: (بنبرة كلها بشاشة و ترحيب) أهلا بيكم، نوّرتونا... إن شاء الله رمضانكم مبروك... تفضلوا أسيادي باش نخدمكم

قصة اون لاين: يا سي حسين، أسمعني بالله، ياخي ما عندكش خبر على نسيبك

حسين: آه، سمسوم

قصة أون لاين: أي، هو بيدو، على كثرتهم نسابك... ما تعرفش وقتاش امروّح بالله؟

حسين: ما اطول عمرو، اليوم كنت نحكي مع هناني، قالت كلّمها البارح و قاللها اللي هو مروّح جمعة اخرى كان سهّل ربّي

قصّة اون لاين: يا ربّي تسهللو... و تسهللنا في كرع رابع انكملوا بيه طرح الشكبة... لين يروّح سي سمسوم

النّاقد: (يبتسم فجاة) سي حسين... هيا تقعد معانا نعملوا طرح شكبّة

حسين: (يفرح، رغم المشاغل متاع القهوة، إلا انو ما ينجمش يشد روحو قدام طرح شكبة مع كبارات الحومة... بقلة ليها الخدمة) امالا لا، بالطبيعة

حسين: (يعيّط، في نفس الوقت اللي شادد فيه الكرسي الفارغ، مقابل الناقد) يا ويروولف... شيشتي جيبهالي لهنا يعيّش ولدي


تعليق mariouma

bravo!!! ça commence bien
mala équipét a3malthom yatik essaha wa7ni winna? bon ramadan ;)



تعليق البرباش

@ مريومة: المليح يبطى يا مريومة



تعليق Khalil

Magnifique ya Barbach !



تعليق chiheb12

بداية رائعة يابرباش لمسلسل الحومة ،نتمنّى له النّجاح بين المدوّنين والمدوّنات .



تعليق lina ben Mhenni

Bonjour merci pour ce post et ce blog . C et fort et passionnant.



تعليق Werewolf

بصحتك يا برباش أعطاك الوقت و قُلي مبعد القرعة حكمت... هاو باش نتقبلها بروح رياضية
:)))



تعليق HNANI

برباش يعمل الكيف
رمضانك مبروك



تعليق Daddou

prometteur!!!



تعليق kmaira

Bonjour:
pour commencer trés belle idée j'adooooore; bravo
Pour terminer, question
themma wakt fixe nestannaw fih les épisodes wella belhemme kima telfza 3la awel ma hallet:P



تعليق Bel Malwene

Bravoooooooooo
vivement les prochaines épisodes



تعليق البرباش

مشكورين ع المرور و التعليق... ربي يخليكم

@ ويروولف: ههههههههههههه و راس خويا العزيز القرعة حكمت، و بالعكس انا نراها جات قد قد حكاية انك تكون لاهي بالشيش متاع القهوة... تو من بعد تفهم علاش

@ قميرة: مرحبا بيك... المسلسل بش يكون كان سهل ربي نهار بعد نهار (الأيام الفردية متاع رمضان) و التدوينات بش يتم برمجتهم للنشر العشرة متاع الصباح



تعليق abunadem

باهية البداية
اما انا كبرتني برشة
وبيغ صغرتو برشة
لاحظت زادة غياب التصاور كيفما تعودنا عندك ديما ...والا كان تكون اروع
بداية موفقة ...متشوق لمواقف برشة جماعة
اما فكرنا في مائدة مستديرة والا حلقة نقاش في القهوة ...خلي تاكل بعضها ؟؟؟
انت تعرف شكون الاطراف متاعها ؟؟؟؟؟



تعليق البرباش

@ الناقد: شنوة كبرتك زاده تو يعيش بابا... يهديك
بالنسبة لحكاية التصاور، هي السبب اللي خلاني نحل مدونة جديدة للمسلسل في عوض أني ننشروا ع المدونة متاعي (و زيد في المدونة متاعي ما نحب نكتب كان حاجات واقعية و صايرة عكس المسلسل اللي اتنجم تقول خرافة امي سيسي)

و زيد الوقت اللي نقعد نحضر فيه التصاور كيف نحسبوه بين بحث و حفظ و تغيير و غضافة الكتابة يتجاوز في بعض الأحيان الوقت اللي نقعد نكتب فيه في النص، هذاكه علاش خيرت اني نخلاها بلاش تصاور و حتى الكتيبة ما تكونش ملونة كيف ما هو الحال في الحوارات ع المدونة متاعي

مازال المسلسل طويل و ملزوم ما تكون ثمة قعدة باهية... ههههههههه



تعليق غير معرف

bravo berbech c commence bein



وحدك يا برباش ... قتلتني بالضحك



تعليق brastos

هههههههه
يا والله حال
ههههه
مازلت كي اكتشفتو المسلسل تحفون متاعك يا برباش ..
يا وحيّد ... ههههههه
قداش عندك و انت راكش تقرا في نفسيات العباد ؟؟؟؟ :):)
ايّ تو نتولهى بيك