حومة البلوغسفير... أحد الاحياء الشعبية الكائنة بإحدى المدن التونسية


البوبلينات، العشرة متاع الصباح... يدخل نوسترا مزروب، يلقى صفوان مازال كيف حل و قاعد ينظم في الكراسي اللي في وسط المحل

نوسترا: صباح الخير

نوسترا: (مع نبرة تحمل في طياتها بعض الدهشة) آهـــه، كيف سبتك موش راقد... ما عوايدكش

صفوان: (حاشم على روحو) لا عرفي... تي هي مرة اللي شديتني فيها راقد بالكمشة

نوسترا: (يدوّح في راسو) أي، هي مرة اللي شديتك بالكمشة، خلي وقت اللي تلقاني مش هوني... غيب يا قط، ألعب يا فار

صفوان: لا قطّوس لا جربوع... نخدم على روحي

نوسترا: (يبتسم) باهي باهي... شوف صفوان، تنجمشي تلقالي تصويرة هكة متاع نجوم في الليل و ڤمرة

صفوان: نلقالك بالطبيعة... حتى لو كان تحب ع النجوم في عز القايلة، تلقاهم في الأنترنت

نوسترا: لا لا... نحب على تصويرة نحطها على كبر الورقة و نزيد نكتب علاها كلمتين

صفوان: باهي عرفي، الله يبارك... لحظة برك

و قعد صفوان يلوّج في الاورديناتور و نوسترا واقف مع جنبو... و كل مرة يلقالوا تصويرة نوع لين في الآخر

نوسترا: أي أي... هذي هي

صفوان: باهي... شنوة تحب نكتبلك علاها

نوسترا: لا لا... دخلهالي في الوورد و قوم م البلاصة... تو نكتب و نطبع وحدي

و قعد صفوان شوية ع البيرو منها قام و شد بلاصتو نوسترا اللي قعد قريب النصف ساعة و هو يخنتب قبل ما يطبع الورقة و يخرج م الحانوت، من غير ما يتكلّم المرة هذي... و كيف العادة، صفوان قام ينسنس في جرتو و يشوف ش ثمة ع الاورديناتور

صفوان: 'مع ابتسامة كبيرة) أنا بأسأل النجوم كل ليلة عليك...

صفوان: (يسكت شوية) يا عرفي، يا عرفي... لو كان يفيقوا بيك،، والله مزمرة عليك


دار سي براستوس المعلّم، الخمسة متاع العشية... شادوو في الكوجينة تحضّر في الحشو متاع البريك، و اللص نومرو واحد قاعدة مع بوها يتفرجوا في التلفزة... ينوقز الناقوس

براستوس: قوم يعيّش بنتي شوف شكون ع الباب

اللص نومرو واحد: أوووه يا بابّا... بالله خليني نتفرّج في المسلسل رايضة

شادوو، قاعدة في الكوجينة، أول ما سمعت حس الناقوز خرجت تعجّل بش تحل الباب

شادوو: (تحكي مع أختها اللص نومرو واحد) الباب ينوقز... رد بالك تكلّف روحك و تقوم تحلّو

براستوس: (يحكي مع شادوو بنبرة كلها تهكّم) هيا ما تقلقوليش بنتي عاد... ما يزّيش بش تنظملكم الطاولة اللي بش تشقوا علاها فطركم... خليوها مركزة تخمم في الحكاية

تحل شادوو الباب، تلقى البرباش قدامها... شادد في يدّو قرطاس كاغط، مزيّت

شادوو: (ابتسامة عريضة) أهـــلا

البرباش: آه، ديمة انتي تحل الباب ياخي

شادوو: أختي اللص نومرو واحد موش لاهية، تحضر في روحها بش تريڤللنا الطاولة متاع شقان الفطر... مركزة، بش تعملهالنا مفاجعة

البرباش: (يبتسم) كي المفاجعة متاع كل ليلة؟

شادوو: بالله خليني ساكتة.

البرباش: (يسكت شويـة) اسمعني، مد القرطاس هذا لأمك... و قوللها قاللك البرباش بارك الله فيك

شادوو: شنوة هذا؟

البرباش: زلابية و مخارق... م اللي طيبتها في الحانوت

شادوو: (تتفاجأ) يـــاااا... نجمت تعملها

البرباش: امالا كان حبيت... الزلابية عملتها م الاول، اما المخارق شيحتلي الريق متاعي شوية بش فهمتها كيفاش تتعمل

البرباش: اليوم اللي عملتها الكل بعتها، متاع آمس و اليوم... خلطتهم في بعضهم و بعتهم، قريب الأربعين كيلو

شادوو: مصلّي ع النبي

البرباش: يظهرلي فك عليّ م الكاباس... نمشي نحل فطايري على روحي خير

البرباش: (يسكت شوية) و نستحسن... ش قولك؟

شادوو: و نولّي انا نقوملك م الفجر... أنا نعجن العجين، و انتي تعمل الفطاير

البرباش: نصوروا الخير و البركة... سهلها تسهال راهو

شادوو: هيا بره على روحك، لا نسخطك بالقرطاس متاعك تو

البرباش: تي علاه... خمم فيها الحكاية، و الله معقولة

شادوو: هيا بره على روحك خيرللك

البرباش: تي باهي هاو ماشي... توصّيشي على حاجة

شادوو: (بكل لهفة) أي أي... شوف تلقاليشي هاك الشوينڤوم اللي تلقاه مطعمو كيف الدلاّع

البرباش: (بكل بهتة) شنوة!

شادوو: هاك الشوينڤوم الأخضر، المكعرب كيف الدلاع

البرباش: (بكل بلاهة) بالله... و شكون قاللك عليه الدلاع هذا

شادوو: تي لا، موش دلاع... شوينڤوم، شكلي... كي الدلاّع

البرباش: عرفتو عرفتو... تو نشوف شكون يبيع فيه ناخولك كعبتين تلعوكهم في فمك

شادوو: نلعوك... ما قصرتش

البرباش: هاني ماشي

البرباش: (يتمتم وحدو بعد ما بعد ع الباب متاع الدار) هاني ماشي، قبل ما تزيد تطلب مني حاجة اخرى... شوينڤوم دلاّع، ولّى لعب مفرخ هذا


الستة و نصف متاع العشية، الشبيبة متاع الحومة قاعدين تحت الشجرة اللي في وسط الحومة

بالملوان: بصراحة، كل شي نجمتو كان الصيام في السخانة هذي

كلاندو: ما عندك ماريت، هذا اولو، استنى تشوف آخرو كيفاش بش يكون

فري راس: أي، انا الوالدة ديمة نتذكرها قبل ديمة تقول أنو العشرة أيام الأولى عسل، الثانية سمن، الثالثة زفت و قطران

بالملوان: (بنبرة حزينة) معناها احنا تو في السمن

بيغ تراب: يا سعدنا يا هنانا... انا نفكر ما نفكر عليه في العسل... لحست لحست لين مساط

مازالوا قاعدين هكاكه، و يتلامحوا في مصعب و ويروولف جايين م المحطة

خليل: ياخي هذاكة اللي جاي مع مصعب ولد خالتي هناني... شنوة حكايتو

بيغ تراب: هذاكه ويروولف... ما تعرفوش؟

خليل: و منين نعرف عليه... قداش عندي أنا م اللي جيت للحومة

كلاندو: اسمعني يا خليل... قبل ما تروحوا و بوك يحل القهوة متاعو، كنا نقعدوا في القهوة متاع حومة السوق... ما كانتش عندنا قهوة في الحومة

خليل: أي، و من بعد

كلاندو: ويروولف هذاكه، كان يخدم شيّاش غادي... أما كان معروف برشا، و شيشتو ما يڤدها حد في البلاد

فري راس: اي بالحق، و الله نتذكرو ايامتها... يقولوا العباد كانت تجي منين و منين ع الشيشة اللي يحضرها

فري راس: (يتساءل) و علاش بطّل هو؟

بيغ تراب: فد، يلقى الحكاية ما جابتلو كان الكحّة و وجيعة الراس، و زيد بصراحة شيّاش في قهوة... موش اللي هي

كلاندو: عاد ولّى مشى دبّر خدمة اخرى... و قاللك الشيشة هذي ألف و أعوذ بالله كان مازلت ندور بيها

صفوان: (يبتسم) و دوّرها سواڤر

خليل: امالا ش يعمل في القهوة تو... أهوكة رجع و باقي شيّاش

بيغ تراب: و هو اللي يحصل يذوق في الشيشة، مازالت تحوك فيه السواڤر... الحكاية إدمان كيفها كيف الشراب، تولّي تجري في الدم

كلاندو: اما تو الشيشة ولاتلو هواية، ع الجو و الكيف و أكهو

صفوان: و زيد يحسّن مدخولو شوية، بأزيد فرنك

بيغ تراب: (يڤحر لخوه على فرد جنب) هيا ريض انتي، ما ريتك زعيم كان في المشاكل و الكلام الزايد... قاعد تخلّص فيه من كيستك

خليل: لا لا... انا بابا هاك النهار يحكي قال مسيكين هكة ويروولف رجع قاللو هات نتولهى بالشيش، حتى م غير خلاص، موش مشكل... هات نشيّش معاكم برك

بيغ تراب: موش قلتلك الحكاية كيف الإدمان

و سكتت العباد الكل، على خاطر مصعب و ويروولف وصلولهم

ويروولف: اهلا بالجماعة... انستو بولد عرفي

الجماعة الكل ردوا السلام، و قعدوا باهتين... ويروولف يكح و يعاود

خليل: (يدوّح في راسو، و يحكي وحدو) إدمـــان!

مصعب: شبيك؟

خليل: لا حتى شي...

كلاندو: تي شبيك تكح و تجي على راسك يا ولدي

ويروولف: و الله ماني عارف... يمكن الشيشة ماعادش موالمتني

بيغ تراب: لا يا راجل، رد بالك تقول هـ الكلام... هذاكه على خاطر عندك مدة ما شيشتش على قاعدة و اكهو

بالملوان: تو مدّة و ڤراجمك تتسرّح و رواريك تعاود تتحل... و تولّي كي تتفكّر أيام السواڤر، تضحك على روحك

فري راس: أي، و تعاود تعمل شيشتك الخاصة بيك كيف العادة

كلاندو: (يتحمّس و تاخذو النشوة) و تولّي تحط رجل فوق رجل و اتدندن و تقول... قول للزمان ارجع يا زمان

بيغ تراب: يا عيني يا عيني... هاو كلاندو كي يعبر، يا حسرة


وسط الحومة باقي... نفس الجماعة اللي قبولي قاعدين، يخلط عليهم البرباش

بالملوان: أهلا برباش...

صفوان: كنت في دارنا؟

البرباش: (باهت) أي... علاه!

بيغ تراب: (يحكي مع خوه) اشريلو عركة زاده...

بيغ تراب: (يحكي مع البرباش) اخطاك منو... ما زعيم كان في التنسنيس الفارغ

قعدوا الجماعة يحكوا و يڤجدروا... حديث كلو تقطيع و ترييش

فري راس: (يهمز في البرباش، و يحكي معاه بنبرة أقرب ما تكون للتوشويش) كنت في دار عم براستوس؟

البرباش: (يوشوش هو زاده) أي... علاه

فري راس: شفت اللص نومرو واحد؟

البرباش: لا... شادوو حلتلي الباب

فري راس: (بنبرة تدل على تحسرو، و باقي يوشوش بالطبيعة) باهي باهي

البرباش: باقي متعاركين

فري راس: يعطيها القوة ما أصح راسها... و تكبّش في أتفه الحاجات

البرباش: و انتي زاده ماكش ناقص... تي ماهو خوذها على قد عقلها و أكهو

فري راس: هكاكه... تولي تزيد في العريض

البرباش: ايجاها بالسياسة امالا... خلي عقلك يكون اخف من عقلها بش تحس بروحها حاجة كبيرة

فري راس: (يعجبو الحديث متاع برباش، يبتسم) كيفاش بش نعمللها زادة؟

البرباش: انتي شنوة مشكلتك معاها تو؟

فري راس: على عقاب نوارة، تغششت و ماعادش تحب تكلّمني، حتى البروطابل آمس و اليوم ينوقز ينوقز لين يعلّق وحدو

البرباش: صارة على نوّارة... تي هاو جاتك بلطفن انا اختها تحب ع الشوينڤوم مطعم دلاّع

البرباش: جرّب أبعثلها مساج

فري راس: ما تجاوبش... مرجتلها الكبدة متاعها بالمساجات و ما رجعتليش حتى مساج

البرباش: (يبتسم) تعرف ش تعمل... (يسكت شوية) طفبها الليلة ما تعبّرهاش، و تو غدوة نقوللك كيفاش

فري راس: نطفيها جملة واحدة... و كيف هي تكلمني

البرباش: آش يهمك فيها، سكرو البرورطابل كان لزم... نهارين من زمان و تو ترجع تضحك و تلعب كيف اللي ما صار شي

البرباش: (يسكت شوية) و حتى النوارة ماعادش بش تجبدلك علاها... و كان مدّيتهالها تتحسب عليك مزيّة

فري راس يغمرو إحساس بالسعادة و التشوق للخطة اللي محضرها البرباش... ما يلقى ما يعمل، غير انو يعنقو و يبوسو

فري راس: وحدك... و الله نعرفك وحدك

بالملوان: (ينتبه لأنو فري راس و البرباش من قبولي يحكوا وحدهم) تي شبيكم يا ولدي، من قبولي و انتوما تتهامسوا وحدكم و دورتوها بوس و تعنيق

صفوان: (يبتسم، و ببلادتو المعهودة) هذاكة رمضان عامل فيهم


العشرة و نصف متاع الليل، دار سمسوم البرّاني... الدّار تملى و تفرّغ بالنساوين و بنات الحومة، غير اللي مازالوا قاعدين جايين

في الكوجينة... سنية و مريومة لاهين يحضروا في الطبوقات و الحلو و ما لازم التفريق... اكسكيزا تذوق في رشفة تاي تشوف فيه إذا طاب و إلا لا

هناني: انّستونا ونوّرتونا... يا مرحبا يا مرحبا

ولاّدة: عليك سلامتو... إن شاء الله ما تكمّل تفرح بجيّة سي زيزو و الدّوعاجي

هناني: يعيشك يا مغرمة، كانك من زيزو والله ما نعرف عليه وقتاش بش يجي، قال بش يبرمج هو و طارق ولد سي قصة اون لاين العدول، و الدوعاجي قال كان بش يجي راهو في الجمعة الأخرانية متاع رمضان، هو و الخدمة متاعو كيفاش يسيبوه

أستوسا: (كانت تمد في مخدّة لولاّدة... بنبرة كلها حزن) الجمعة الأخرانية؟؟؟

هناني: قال هكة يا بنيتي

أستوسا: (تتنهّد) ربي يوصلوا بالسلامة إن شاء الله

في نفس الوقت تدخل فريدكة هي و بنتها أرابيكا اللي تدخل تجري للكوجينة وين قاعدين البنات

فريدكة: هيا عسلامتكم

هناني: يا مرحبا يا مرحبا

فريدكة تدور تسلم ع النساوين و البنات الكل أربعة أربعة بوسات... لين توصل عند مغرمة

فريدكة: هيا بلّيتو و إلا مازلتو

مغرمة: وووه يا وخيتي، ماو قلتلك ما نبل كان ما تجي انتي


وسط الحومة، قميرة مرت الڤوفرنور و كاكتوسا ماشين في الظلمة

قميرة: وووه يا وخيتي، قداش تخوفني الحومة في الليل

كاكتوسا: ما نعرفش علاها حومتنا شبيها ديمة ظلمة

قميرة: هذاكة ولد الحومة العربي هو و هاك المازوشي صاحبو... كل وين كميونة البلدية تجي تركب الانبوبة، يكسروها

كاكتوسا: يكسّر كرايمهم إن شاء الله، تقول بش يهبطوا م السماء لقشة هاك الزويّز

هوما هكاكة، و يلمحوا في شهاب داخل للحومة و معاه مرى... كاكتوسا تثبت من بعيد تحاول تعرف شكون هي لكن الظلمة ما تخليهاش تشوف، لين قربوا لبعضهم بش تعرفت علاها... مصير، الفرملية متاع السبيطار اللي ديمة شادة مع سي كوادونوف الدكتور صاحب الشيخ ازواو

كاكتوسا: عسلامة مصير...

قميرة: عسلامة سي شهاب، عسلامة مصير... هـ الخطى السعيد، آش تعملي في حومتنا

مصير: و الله سي شهاب قال اللي سي سمسوم روّح اليوم من امريكا و استدعاه للسهرية، و قاللو جيب المادام معاك اهوكة هناني بش تحل صينية البقلاوة الليلة و عاملة ملمّة متاع نساء

قميرة و كاكتوسا: (فرد وقت، و بنيرة كلها دهشة و استغراب) المادام...؟!؟

سكتوا الجماعة الكل، مصير و شهاب ماهم فاهمين شي، قميرة تخمم في الكلام اللي حكاتهولها كاكتوسا هاك النهار على سنية... و كاكتوسا حالة فمها، و مخها في صاحبتها و بنت حومتها سنية و كيفاش الطفلة هابلة مهبولة بشهاب

شهاب: كاكتوسا، بالله هزوها معاكم لدار سي سمسوم... عندي قضية في الحمام متاع حومة السوق و ما عادش بكري عليّ

قميرة: (تجاوب بكب شرود) اتهنى، اتهنى... هاني ماشية معانا

شهاب: (يحكي مع مرتو مصير) امالا بره معاهم، أنا خليني نمشي نشوف قضيتي، و نقعد شوية مع الجماعة في القهوة متاع الحومة... و من بعد تو نبعث نعيّطلك


دار سمسوم البرّاني مرّة اخرى... النساء الكل شادّين بلايصهم و بداو يحلّوا في صينية البقلاوة

سنية شادة طبق كبير فيه كيسان متاع تاي، و ارابيك قدامها تفرّق في الكيسان م الطبق ع النساء المرشقة في كل بلاصة

يدخلوا قميرة و كاكتوسا و معاهم مصير... قميرة و كاكتوسا واجمين حزانى يخمموا في سنية كيفاش بش تتقبّل حكاية انو مصير هي مرت شهاب متاع الكشك

هناني: عسلامة عسلامة... يا مرحبا بالعروسة الغالية مرت الغالي

و تسلّم على قميرة بأربعة بوسات و تحضنها، و من بعد تتعدّى لكاكتوسا تسلّم عليها ببوستين

هناني: ويني امك ياخي... شبيها ما جاتش معاكم

كاكتوسا: قالت عندها ما تعمل... بش تخلط من بعد

هناني: مرحبا بيها في كل وقت... الدار دارها

و تكمّل هناني تسلّم على مصير ببوستين زادة

هناني: وينو هاك الشنيتي... شبيك ما جبتوش معاك

مصير: و الله رقد، خليتو عند ماما... قلت علاه انحيّر فيه

هناني: (تسكت شوية) هيا تفضلوا تفضلوا... شبيكم واقفين ووه... الدار داركم محسوب، ما تحشموش

دخلوا الثلاثة بنات ترشقت كل واحدة فيهم في بلاصة... فريدكة ما نجمتش تقاوم الفضول متاعها، تقوم من بلاصتها و تمشي لكاكتوسا تسالها

فريدكة: كاكتوسا يعيش بنتي... شكوني هذيكة المرى اللي جات معاكم

كاكتوسا: هذيكة مصير، الفرملية اللي تخدم في السبيطار مع سي كوادونوف

فريدكة: أي، و الفرملية ش مجيبها للملمّة هذي

كاكتوسا تسكت، لأنها سنية وقتها قربت و ولاّت مع جنبها بش تعطيها كاس التاي

فريدكة: وووه يا بنيتي، نسأل فيك... ياخي بش يلقحولنا لهنا و إلا شنوة الكاية

كاكتوسا تغزر لأرابيكا، تحاول عبثا انها تلمحلها بعينيها انها الحكاية تخص سنية، لكنها ما تفهمهاش... كيف ما تلقى بيها وين و أمام الإصرار متاع خالتها فريدكة و لأنو زايد انها الحكاية تتخبى

كاكتوسا: (تتنهد، و بنبرة كلها حزن و اسى) هذيكة مصير... مرت شهاب متاع الكشك

ارابيكا تتهز و تتنفض فرد ضربة من وقع المفاجاة متاع الخبر... سنية زادة اللي سمعت كلام كاكتوسا بدنها قشعر و نبتتها رعشة خفيفة كيف سمعت الحكاية... و حاولت انها تتمالك اعصابها و ما تظهّرش التأثر متاعها بالخبر... و لولا انها أرابيكا فهمتها و خذات الطبق متاع التاي من يدها اللي بدات ترعش لكان طاح و اتفضحت الامور

أرابيكا: (توشوش لسنية) شد روحك... رد بالك النساء يفيقوا بيك، يفضحوك راهو

سنية: (دڤنونتها ترعش و تحاول انها تبان عادية) أي أي، في بالي... هاك كمل انتي و انا خليني نمشي للتواليت نصلّح ماكياجي

أرابيكا: برّه على روحك... ش يهمك فيه الطبق متاع التاي


دار سمسوم البرّاني باقي، في الكوجينة... مريومة و استوسا يخرجوا في دبابس العصير و الڤازوز م الفريجيدار و اكسكيزا و كاكتوسا يحضروا في الكيسان و البشكوتو و الطبق اللي بش يفرقوا فيه و اللازم منو...

أرابيكا: (تحكي مع مريومة بنبرة متاع واحدة مفجوعة) ويني أختك سنية

مريومة: ما نعرفش علاها... ما ريتهاش هوني

أرابيكا: (تقرب لمريومة و توشوشلها) سيّب كل شي من يديك و برّه تفقّدها تو تلقاها في التواليت

مريومة: (توشوش هي زادة) علاه، ش ثمة؟

أرابيكا: شهاب طلع معرّس... واخو مصير الفرملية و عندو منها طفل

مريومة: (تضرب يدها على خدها) اووووه... يا ناري على وخيتي

أرابيكا: برّه تفقّدها... عندها قريب الربع ساعة م اللي مشات للتواليت

مريومة: باهي باهي... هاك كمل انتي صب و فرّق (يداها ترعش و مش عارفة ش تعمل) تي هاك و دبّر راسك ش تعمل

قعدوا البنات يصبوا في الڤازوز و العصير في الكيسان و ينظموا فيهم ع الطبوقات

اكسكيزا: (تقرب لكاكتوسا و توشوشلها) ياخي ش ثمة؟

كاكتوسا: (بكل بلاهة) و الله ماني عارفة عليهم

و من بعد ما كملوا ريڤلوا كل شي... هزّوا الطبوقات و مشاو لبيت الصالة بش يفرقوهم... مازالوا خارجين في الكوجينة و يسمعوا في الصيحة متاع مريومة

مريومة: (تصيح فرد صيحة) ووووووووووه عليّ... اجريولي... سنية... سنية...

يتبع...


تعليق kmaira

mdrrrrrrrrrrrrrrrrrrr
ya3tik blada
mella drama du bon matin...



تعليق أرابيـكا

ايواه هاو الضرب
قالو باب الحارة
هههههههههههههه
زايد معاك وبره اما انت طلع عندك نصايح تخوّف :))



تعليق As de coeur

choft choft ya arabicca nasaya7 barbech?? haw kabben essa3ed, 9allou taffiha matkallemhech, wzid mo5i sghir!!! yssir allah ghaleb



تعليق cactussa

ya nari 3ala sonya litni ma7kitilha!!!



تعليق Sonya

سخفتني روحي...
يا لطيف بش يتعدالي رمضان كبّي



تعليق nos tra

loooool tbarbich fi 7oumitna
yé safouén ba9id tnasniss fi damir ? :D



تعليق mariouma

sa5fetni o5ti loula astussa elli tetnahéd fel feregh :)
ou o5ti lo5ra elli thaher feha 3amlét sebba fi rou7a
yatik essa7a ya si Barbech!
haka edrama??
;)



تعليق غير معرف

haw bda yaskhan ejjaw ya berbech amma sakhfetni sonya allah ghaleb.le7keya maktoub rahou.hahaaaaaaa



تعليق brastos

تستاهل يابرباش.. اشكون قالك جيب الزلابية ليها هيّ .. كان ناديت عليّ انا .. راني شديتك تشق فطرك معانا .. من غير لا نقلّك جيبلي لا شوينقوم بنكهة الدلاع .. لا قلاس بنكهة الهندي ... ههههههه